الراحل عزيز الفاضلي أمتع الجمهور بطريقته الخاصة في تقديم حالة الطقس وفي الكثير من الأدوار الكوميدية
الراحل عزيز الفاضلي أمتع الجمهور بطريقته الخاصة في تقديم حالة الطقس وفي الكثير من الأدوار الكوميدية

توفي، اليوم الجمعة، الفنان المغربي المعروف بشخصية "بئيس الديس" الشهيرة، عزيز الفاضلي عن سن تناهز 78 سنة، بأحد المستشفيات في هولندا بعد صراع مع المرض إثر إصابته بفيروس كورونا، وفق ما كشفه أبناؤه.

وكان الراحل عزيز الفاضلي أحد الأسماء الراسخة في الذاكرة المغربية منذ الثمانينات، حيث أبدع ببصمته الخاصة في تقديم "النشرة الجوية" بقالب مرح وخفة دم أكسبته حب المشاهدين، ولقيت نجاحا على شاشة القناة التلفزية المغربية الأولى ضمن أكثر الفقرات مشاهدة.

كما عُرف الفاضلي باسم "بئيس الديس" التي جسد فيها شخصية الساذج الطيب الذي يحب الجميع، ويحاول التعبير فيها عن صدقه وصراحته رغم تعثره في الكلام، إلى جانب مجموعة من الأعمال في التلفزيون والسينما والمسرح، إذ يعد من أبرز الفنانين المغاربة الذين بصموا مسارهم الفني بأعمال ناجحة ومحببة لدى الجمهور، منها سلسلة "لابريكاد" و"شيب وشياب" وفليم "البركة في راسك"، وآخرها "أبي لم يمت" و"الرسام".

وخلف خبر وفاته موجة حزن واسعة في الأوساط الفنية، إذ عبر عدد من الفنانين والإعلاميين عن فقدان الساحة الفنية لأحد روادها، كما نعى عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي رحيل الفنان مستحضرين العديد من أعماله الفنية.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Medical team members evacuate a Muslim pilgrim, affected by the soarching heat, at the base of Mount Arafat, also known as…
أعضاء الفريق الطبي يقومون بإجلاء حاج مسلم متضرر من الحرارة الشديدة

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب، الجمعة، أنه تم، إلى غاية اليوم، تسجيل 20 حالة وفاة بين الحجاج المغاربة، مؤكدة في السياق أنه لا توجد حالة وفاة "غير عادية" في صفوف الحجاج المغاربة برسم موسم الحج الحالي.

وأوضح بلاغ للوزارة، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن هذه الحالات سجلت ما بين التنظيم الرسمي وتنظيم وكالات الأسفار، مشيرا إلى أن العدد المسجل هو نفسه تقريبا المسجل بنفس الفترة من موسم الحج للسنة الماضية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه خلال العشرين سنة الماضية كان عدد الوفيات في صفوف الحجاج المغاربة كل عام ما بين 30 و45 حالة، مؤكدا بخصوص وفيات هذه السنة أنها "طبيعية".

وذكرت الوزارة في السياق بأن 15 في المائة من الحجاج المغاربة هذه السنة تزيد أعمارهم عن ثمانين عاما.

ويأتي بلاغ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية بعد يوم واحد من تصريح للناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى بايتاس قال فيه إنه لا يتوفر على معطيات بشأن الوفيات في صفوف الحجاج المغاربة، وهو ما أثار جدلا. 

وخلال الندوة التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المغربية، الخميس، وتفاعلا مع سؤال بشأن عدد الوفيات بين الحجاج المغاربة وأسبابها، قال بايتاس "أعتقد أن هناك من سيتولى تقديم مختلف المعطيات في هذا الموضوع لأنني بصراحة لا أتوفر عليها"، مشيرا في السياق إلى أنه لم يتم طرح الموضوع في اجتماع مجلس الحكومة المنعقد أمس. 

وبلغ عدد الحجاج المغاربة هذه السنة 34 ألفا، أطرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 22 ألفا و500 منهم، بينما أطرت الوكالات السياحية 11 ألفا و500 حاج وحاجة، وفق ما أفاد به وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، في تصريح نقلته وسائل إعلام محلية، ماي الماضي. 

يذكر أن عدد حالات الوفاة في صفوف الحجاج هذا العام تجاوز الألف بحسب حصيلة جمعتها وكالة "فرانس برس" من سلطات الدول المعنية ودبلوماسيين أشار أحدهم إلى أن معظم الضحايا كانوا من دون تصاريح للحج.

وقالت الوكالة، الخميس، إنه استنادا إلى أعداد وفرتها حوالي عشر دول عبر بيانات رسمية أو دبلوماسيون منخرطون في عمليات البحث عن الضحايا، بلغ عدد الوفيات في موسم الحج هذا العام 1081. 

ويشمل العدد، وفق المصدر ذاته، 658 مصريا و183 إندونيسيا و68 هنديا و60 أردنيا و35 تونسيا و13 من كردستان العراق و11 إيرانيا و3 سنغاليين و35 باكستانيا و14 ماليزيا وسوداني واحد.

كما نقلت "فرانس برس" عن دبلوماسي عربي لم تكشف اسمه،  أن "الناس واجهت صعوبات بسبب المطاردات قبل يوم عرفة (السبت)، وكانت قواهم قد أُنهكت"، مضيفا أن الأسباب التي أدت إلى وفاة ذلك العدد من الحجاج المصريين هي "الحرّ والأمراض المزمنة وعدم تلقي الرعاية الصحية في موعدها ومضاعفات الضغط وغيبوبة السكري وهبوط الدورة الدموية جراء الحر والإجهاد".

  • المصدر: أصوات مغاربية / وكالات