يجرم الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج
يجرم الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج

قال تقرير حديث أنجزه المرصد الوطني للتنمية البشرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إنه على الرغم من أن الشباب المغاربة يهتمون بفكرة تكوين أسرة، إلا أن نسبة عزوفهم عن الزواج ارتفعت من 42٪ عام 2011 إلى 70٪ عام 2019.

وأفاد التقرير الذي حمل عنوان "أن تكون شابا في المغرب خلال الوقت الحالي"، أن "فئة الشباب هي إحدى الفئات الاجتماعية في المغرب التي تواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية حقيقية".

فما هي أسباب ارتفاع نسبة العزوف عن الزواج في صفوف الشباب بالمغرب؟

"الدراسة والتكوين"

تفاعلا مع السؤال، يعتبر أستاذ علم الاجتماع، علي الشعباني، أن "الأمر لا يتعلق بعزوف ولكن بتأخر سن الزواج"، مبرزا بأن "هناك رغبة في أن يكوّن الشاب أسرة ويتزوج ويبحث عن نوع من الاستقرار العاطفي والنفسي والاجتماعي، ولا أحد يمكن له أن يهرب من هذه الثلاثية لكن هناك عوائق تمنع الإقبال على الزواج في سن معينة".

وحول العوامل الأساسية في  "تأخر" الزواج، يوضح الشعباني ضمن تصريحه لـ"أصوات مغاربية" أن "العامل الأول هو الرغبة في الدراسة والتكوين حيث أن كل شاب وشابة يريدان إتمام الدراسة والحصول على شواهد عليا وتكوينات أكثر كي يحظوا بفرص لتحسين وضعيتهم"، مسجلا أن هذه المرحلة تليها "مرحلة البحث عن العمل التي تصطدم بقلة فرص الشغل".

إلى جانب ما سبق، يشير الشعباني، إلى "وجود عوامل أخرى موضوعية مرتبطة بالمجتمع منها العامل الحضاري والثقافي ووجود ظروف قاسية اقتصادية واجتماعية"، معتبرا بأن "النسب المرتفعة لحالات الطلاق" لها دور لكونها "أصبحت تخيف الشباب من الزواج وتكوين أسرة".

"الثورة التكنولوجية"

من جانبه، يرى الباحث المغربي في الدراسات الإسلامية، محمد عبد الوهاب رفيقي، أنه "يجب التفصيل في نسبة 70٪ من الشباب العازف عن الزواج بين من يمتلك القدرات المادية والإمكانيات للزواج وبين من لديه رغبة في الزواج لكنه عازف بسبب ضعف الإمكانيات"، معتبرا بأن "ارتفاع نسبة العازفين عن الزواج  مؤشر على ضعف القدرة المادية لدى الشباب المرتبطة بشكل كبير بواقع البطالة".

ويتابع المتحدث حديثه لـ"أصوات مغاربية"، موضحا أن "من أسباب ارتفاع هذه النسبة انفتاح الشباب على الوسائل التكنولوجية وعلى العالم الآخر مما جعل العلاقات بين الجنسين تأخذ أشكالا متعددة ليس من الضروري النمط التقليدي للزواج"، لافتا في السياق إلى أن "الشباب يتحدثون عن اللاإنجابية كتيار أصبح ينتشر في المغرب يوما بعد يوم وله مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي".

ويرى المتحدث نفسه، أن "نسبة 70٪ وباستثناء العامل الاقتصادي المهم، فإن باقي الأسباب الأخرى تجعل منها منطقية وربما تكون في المستقبل أكبر من ذلك"، قبل يختم مؤكدا أنه "لا يمكن النظر إلى هذه النسبة بدون ملاحظة هذه التحولات العميقة التي يعرفها المجتمع خصوصا داخل فئات الشباب إثر الثورة التكنولوجية".

"العلاقات الرضائية"

الناشطة الحقوقية، سارة سوجار، من جهتها تعزو ارتفاع نسبة عزوف الشباب عن الزواج إلى "تمثلات العلاقات الثنائية أو الرضائية بشكل عام في المغرب التي بدأت تعرف تحولات مرتبطة بطموحات الشباب وبالتغيرات الاجتماعية والاقتصادية"، مشيرة إلى أن "واقع الشباب اليوم يقر بوجود العلاقات الرضائية بغض النظر هل نتفق معها أم نرفضها".

وتتابع سوجار حديثها لـ"أصوات مغاربية"، مبرزة أن "الاهتمام بتكوين أسرة موجود عند الشباب لكن الضغط والصعوبات المرافقة لمؤسسة الزواج تجعل الكل يتخوف منها"، مضيفة أن "مؤسسة الزواج جد معقدة وتحتاج الكثير من التكاليف التي أصبحت صعبة على كل شاب وشابة".

وأوضحت سوجار، أنه "أمام التغييرات التي عرفها المجتمع المغربي لا يمكن الحديث عن إطار واحد فقط لبناء الأسرة وهو الزواج"، مضيفة أن "الشباب الممارس للعلاقات الرضائية لا يمكنه التفكير في إطارات أخرى من أجل تكوين أسرة بحكم تجريمها في القانون الجنائي".

وذكرت الناشطة الحقوقية، أن من بين الأسباب المساهمة في العزوف أيضا، هو "تراجع القيم على حساب ما هو مادي بجميع أشكاله مثل المال والمظاهر ولغة الحساب والسلطة"، معتبرة أن "الزواج لم تعد له تلك القيمة التقليدية بل أصبح كغطاء اجتماعي سواء لممارسة الحقوق الجنسية أو للظهور بشكل طبيعي وسط المجتمع".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

سيارات إسعاف في مستشفى بالمغرب (أرشيف)
سيارات إسعاف في مستشفى بالمغرب (أرشيف)

ذكرت تقارير إعلامية محلية مغربية، أن لاعب كرة القدم أيوب أيت عيشت، توفي بشكل مفاجئ عقب تعرضه لأزمة قلبية، مساء الثلاثاء.

وذكر موقع "هسبريس" المحلي، أن لاعب النادي الرياضي البلدي في مدينة ورزازات، أيوب أيت عيشت، توفي جراء إصابته بأزمة قلبية، دون الكشف عن عمره أو مزيد من التفاصيل.

وأعلن النادي الرياضي البلدي لورزازات الذي ينشط في قسم الهواة، عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، عن رحيل لاعبه الذي وصفه بـ"الخلوق".

وجاء في البيان: "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى جوار ربه لاعبنا الخلوق أيوب أيت عيشت، تعازينا الحارة لأفراد عائلته ولجميع مكونات النادي الرياضي البلدي لورزازات وللجمهور الورزازي كافة".

من جانبها، أرسلت "العصبة الوطنية لكرة القدم هواة" ممثلة بشخص رئيسها، جمال كعواشي، رسالة تعزية للنادي الرياضي البلدي، حسب موقع "هبة سبورت" المحلي.