محكمة مغربية (الصورة أرشيفية)
مدخل محكمة مغربية (أرشيف)

وقعت وزارة العدل المغربية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (مؤسسة رسمية) اتفاقية شراكة تهدف إلى تكوين مترجمين ومساعدين اجتماعيين في مجال اللغة الأمازيغية للعمل في المحاكم.

وقال وزير العدل المغربي، عبد اللطيف وهبي، إن الوزارة خصصت 100 منصب شغل لتوظيف مساعدين اجتماعيين في المحاكم مضيفا أن إتقان الأمازيغية من شروط النجاح في المباراة.

وتابع في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية أنه بعد إجراء مباراة للتوظيف سيتم اختيار 60 في المائة ممن يتقنون الأمازيغية للقيام بالدراسات التي يحتاجها القضاة، وكذلك من أجل ترجمة كلام من يتحدثون الأمازيغية وتسهيل التواصل بينهم وبين القضاة والمحكمة.

وأوضح وهبي أن الوزارة تتوفر حاليا على 238 مساعدا اجتماعيا، منهم 34 فقط يتحدثون الأمازيغية، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش وعد بالزيادة في عدد مناصب الشغل المخصصة للأمازيغية مستقبلا.

صندوق بميزانية تفوق 100 مليون دولار

ويطالب أمازيغ المغرب منذ سنوات بجعل اللغة الأمازيغية لغة تقاض في محاكم المملكة خصوصا بعد دسترة الأمازيغية عام 2011 ودخول القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية حيز التنفيذ.

ووعد رئيس الحكومة خلال تقديمه لبرنامجه الحكومي أمام البرلمان في أكتوبر الماضي، بإحداث صندوق خاص لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية بحلول عام 2025، بميزانية تفوق 100 مليون دولار.

والتزم أخنوش بتخصيص الصندوق لـ"إدماج الأمازيغية في مجالات التعليم والتشريع والمعلومات والاتصال والإبداع الثقافي والفني، فضلا عن استعمالها في الإدارات وفي مجموع المرافق العمومية".

بوكوس: بداية فعلية لتنفيذ مقتضيات الدستور

يرى أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في الاتفاقية الجديدة "خطوة مهمة" ودليلا على عزم الحكومة الجديدة على تنفيذ ما جاء به دستور المملكة عام 2011.

ويضيف بوكوس في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أنه "لأول مرة تبادر مبادرة مؤسسة رسمية مغربية إلى إبرام اتفاقية تتعهد من خلالها بتخصيص مناصب مالية من أجل توظيف شباب من خريجي الدراسات الأمازيغية لكي يتولوا عملية استقبال المواطنين في المحاكم وفي سائر المصالح التابعة لوزارة العدل، إنها بداية فعلية لتنفيذ ما جاء به القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية".

ووصف المتحدث ما يعانيه المغاربة غير الناطقين بالعربية في المحاكم بـ"المأساة"، مشيرا إلى أن ذلك يتناقض مع حقوق الإنسان "لاسيما وأن الدستور أكد في ديباجته وفي بنود أخرى على التزام المملكة بصيانة حقوق المواطنين".

أرحموش: نحتاج إلى إعلان سياسي يقطع مع التردد والتشكيك

في المقابل، يرى المحامي والناشط الحقوقي أحمد أرحموش أن ولوج اللغة الأمازيغية إلى المحاكم يحتاج إلى "إعلان سياسي واضح يقطع مع التردد والتشكيك"، مبرزا أن ذلك من شأنه أن يوقف "النزيف الحاصل في احتضان منظومة العدالة للغة الأمازيغية الرسمية بدون تردد وبدون الارتكان للآجال أو غيره".

وأوضح أرحموش في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أن إدماج الأمازيغية في منظومة العدالة "يجب أن يكون وفق مقاربة تنظر إلى الأمازيغية كملك مشترك لجميع المغاربة وليس لجزء منهم"، مضيفا أن ذلك لن يحدث دون اقتناع صاحب القرار السياسي بذلك.

وتابع أن الأمر يحتاج أيضا إلى "رؤية استراتيجية متدرجة لتعميم الأمازيغية بسلك القضاء الجالس والواقف، ثم بأسلاك كتابات الضبط وصولا لهيئات القطاع الحر المساعدة للقضاء"، داعيا في هذا السياق إلى تحيين برامج التكوين في معاهد تكوين القضاة والمحاميين.

وتنص المادة الـ30 من القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية  على أن الدولة "تكفل للمتقاضين والشهود الناطقين بالأمازيغية، الحق في استعمال اللغة الأمازيغية والتواصل بها خلال إجراءات البحث والتحري بما فيها مرحلة الاستنطاق لدى النيابة العامة، وإجراءات التحقيق وإجراءات الجلسات بالمحاكم بما فيها الأبحاث والتحقيقات التكميلية والترافع وكذا إجراءات التبليغ والطعون والتنفيذ".

ويتابع النص "وتؤمن الدولة لهذه الغاية خدمة الترجمة دون مصاريف بالنسبة للمتقاضين والشهود. ويحق للمتقاضين، بطلب منهم، سماع النطق بالأحكام باللغة الأمازيغية. ومن أجل ذلك، تعمل الدولة على تأهيل القضاة وموظفي المحاكم المعنيين لاستعمال اللغة الأمازيغية".

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

المغربي إسماعيل الصيباري أثناء تجديد عقده مع آيندهوفن الهولندي
المغربي إسماعيل الصيباري أثناء تجديد عقده مع آيندهوفن الهولندي (مصدر الصورة: حسابه على انستغرام)

أعلن نادي "بي إس في آيندهوفن" الهولندي، الثلاثاء، عن تجديد عقده مع الدولي المغربي إسماعيل الصيباري لموسم إضافي إلى غاية عام 2029، بعد أن كان عقده الحالي سينتهي في يونيو 2028.

وذكر النادي في بلاغ على موقعه الرسمي، أن لاعب خط الوسط الصيباري (23 سنة) شارك معه في 31 مباراة سجل خلالها 8 أهداف وقدم 4 تمريرات حاسمة، مشيرا إلى أنه يكافئ تطوره بتمديد عقده إلى غاية 2029.

وأورد النادي تصريحا للصيباري أعرب فيه عن "سعادته بالبقاء في آيندهوفن لسنوات عديدة بعد موسم رائع"، وقال إن "النادي يظهر مرة أخرى أنه يثق بي والأمر متروك لي لدفع هذه الثقة على أرض الملعب ومواصلة التطور في المواسم المقبلة والفوز بكل ما يمكن الفوز به".

وأفاد المصدر ذاته بأن الصيباري انضم إلى أكاديمية "بي إس في" عام 2020 وأنه سرعان ما ظهر مع الفريق الرئيسي في البطولة الاحترافية بعد موسمين مع فريق الفتيان.

ويشار إلى أن المغربي الصيباري قد توج مع فريقه خلال الموسم الحالي بلقب الدوري الهولندي بعد أن حل في صدارة الترتيب بـ91 نقطة إثر فوزه في 29 مباراة وتعادله أربع مرات بينما مني بخسارة واحدة، وساهم الصيباري في هذا التتويج بعد أن تمكن من تسجيل 5 أهداف في منافسات الدوري.

وضمت قائمة "أسود الأطلس" التي أعلن عنها مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، الثلاثاء، الصيباري ضمن 27 لاعبا تمت دعوتهم للمشاركة في التجمع الإعدادي للمغرب لخوض مبارتي زامبيا والكونغو في 7 و11 يونيو المقبل في إطار التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

  • المصدر: أصوات مغاربية