أفراد من الشرطة المغربية-أرشيف
أفراد من الشرطة المغربية-أرشيف

أعلنت السلطات المغربية أن أحد المشتبه بهم الثلاثة في اغتيال شرطي انتحر الأربعاء داخل زنزانته حيث كان موقوفا على ذمة التحقيق في هذه القضية.

وقالت المندوبية العامة للسجون في بيان إن المشتبه به الذي كان موقوفا في سلا، قرب العاصمة، "في إطار الاعتقال الاحتياطي على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، قد أقدم يومه الأربعاء على الانتحار داخل زنزانته".

وأضافت "طبقا للقانون، فقد تم إخبار النيابة العامة المختصة وأسرة السجين بهذه الواقعة".

وكانت السلطات أوقفت هذا المشتبه في منتصف مارس مع شريكَين مفترضين له بشبهة قتلهم شرطيا.

وعُثر على جثة الشرطي متفحمة في ضواحي الدار البيضاء قبل أسبوعين من توقيف المشتبه بهم الثلاثة.

وعند توقيفهم قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن المشتبه بهم الثلاثة "أعلنوا مؤخرا الولاء... للتنظيم الإرهابي وصمموا العزم على الانخراط في مشروع إرهابي محلي".

وأوكل التحقيق معهم إلى المكتب المركزي للأبحاث القضائية، المكلف بمكافحة الإرهاب. 

وهذه ثاني حادثة انتحار تشهدها السجون المغربية في الآونة الأخيرة.

وأعلنت السلطات في نهاية فبراير أن أحد المحكوم عليهم بالإعدام في قتل سائحتين اسكندنافيتين في جريمة هزت المملكة أواخر العام 2018، انتحر داخل زنزانته.

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

Close up Schengen visa in the passport
تأشيرة شنغن - أرشيف

أعلنت السفارة الفرنسية بالمغرب عن تسهيلات في إجراءات الحصول على مواعيد تأشيرة "شنغن" لفائدة الطلبة المغاربة الذين تخرجوا من إحدى مؤسسات التعليم العالي بفرنسا.

جاء ذلك في فيديو توضيحي نشرته صفحة السفارة الفرنسية بالمغرب على "فيسبوك" تطرق للآلية الجديدة التي تضمن، وفق المصدر ذاته، تسهيلات للطلبة المغاربة الحاصلين على الماستر أو الدكتوراه من إحدى الجامعات أو المدارس العليا الفرنسية. 

ودعا الفيديو هؤلاء إلى التسجيل في منصة خاصة بالخريجين من الجامعات العليا الفرنسية لتوثيق مؤهلاتهم الأكاديمية ثم إعداد ملفهم وإيداعه لدى أحد مكاتب معالجة طلبات التأشيرات الفرنسية بالمغرب. 

وأوضح الفيديو أن المتقدم لنيل التأشيرة يبقى خاضعا لنظام ولشروط منطقة "شنغن"، لكن السفارة أكدت أن الملفات المستوفية للشروط سيحصل مقدموها على تأشيرة تتراوح مدة صلاحيتها بين عام و5 سنوات. 

وكان تقرير صدر عن الوكالة الفرنسية للنهوض بالتعليم العالي (Campus France)، يوليو الماضي، أفاد بأن المغاربة يتصدرون الطلبة الأجانب بفرنسا، إذ بلغ عددهم 46 ألفا و371 طالبا خلال الموسم الجامعي 2022-2023، بزيادة بلغت 22 في المائة مقارنة بإحصائيات الفترة الممتدة بين عامي 2016 و2021.

يذكر أن فرنسا كانت قد أعلنت في سبتمبر من عام 2021 عن قرارها بخفض عدد التأشيرات الممنوحة للجزائر والمغرب بنسبة 50%، ولتونس بنسبة 30% وهو ما سبب أزمة بين باريس والبلدان المغاربية الثلاث تم الإعلان عن انتهائها بعد ذلك بنحو عام. 

وأثار رفض عدد كبير من طلبات التأشيرة المقدمة لفرنسا انتقادات واسعة بالمغرب، خلال آخر سنتين، حيث كشف موقع "شنغن نيوز" مؤخرا أن 30 في المائة من طلبات التأشيرة التي تقدم بها مغاربة رفضتها القنصليات الفرنسية بالمغرب عام 2022. 

وسبق لجمعيات حقوقية أن نظمت وقفات احتجاجية أمام بعثات الاتحاد الأوروبي بالمغرب لاستنكار "القيود" التي فُرضت في الأعوام الأخيرة على المواطنين المغاربة الراغبين في زيارة أوروبا.

وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق أن هذه القيود لم تستثن المرضى ولا الطلبة الراغبين في متابعة دراستهم الجامعية بفرنسا.

من جانبه، قال السفير الفرنسي بالمغرب، كريستوف لوكورتيي، في تصريحات إعلامية، نوفمبر الماضي إن بلاده "رفعت جميع القيود التي سبق أن فرضتها على إصدار التأشيرات لصالح المواطنين المغاربة".

  • المصدر: أصوات مغاربية