FILE - First lady Jill Biden waits with President Joe Biden to greet South Korea's first lady Kim Keon Hee and South Korea's…
السيدة الأولى للولايات المتحدة، جيل بايدن

يرتقب أن تحل السيدة الأولى للولايات المتحدة، جيل بايدن، بالمغرب قريبا، وذلك ضمن جولة إقليمية تستغرق ستة أيام وتشمل الأردن ومصر والبرتغال.

وأفادت المتحدة باسم السيدة الأولى، فانيسا فالديفيا، بأن الزيارة يرتقب أن تنطلق ابتداء من يوم الأربعاء القادم، وأن محور زيارتها إلى المغرب سيركز على تعزيز برامج التعليم وتمكين النساء والشباب، كما ستبحث الزيارة سبل تقوية الاستثمارات الأميركية.

في زيارتها إلى الأردن، يرتقب أن تشارك جيل بايدن في مراسيم حفل زفاف ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والمهندسة المعمارية السعودية رجوة خالد السيف في الفاتح من يونيو المقبل.

وسبق لجيل بايدن أن زارت المغرب عام 2014 حين رافقت زوجها جون بايدن الذي كان حينها يشغل منصب نائب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

وخلال تلك الزيارة، رافقت السيدة الأولى للولايات المتحدة زوجها المشارك حينها في الدورة الخامسة للقمة العالمية لريادة الأعمال التي انعقدت بمراكش.

المصدر: أصوات مغاربية
 

مواضيع ذات صلة

FILE - In this Thursday, July 11, 2019, photo, people stand outside a court in Sale, Morocco. Moroccan courts have sentenced a…
مدخل محكمة مغربية

حكمت محكمة مغربية، الجمعة، لصالح تلميذة مُنعت مؤخرا من متابعة دارستها بمدرسة تابعة للبعثة الفرنسية بالمغرب بمبرر "ارتدائها الحجاب"، وفق ما تداولته وسائل إعلام وصفحات مغربية على السوشل ميديا.

ووفق المصادر نفسها، فقد جاء في الحكم القضائي الذي صدر عن المحكمة الابتدائية بمراكش (وسط) أن "منع مؤسسة فرنسية بالمدينة نفسها للتلميذة من متابعة دراستها مخالف للدستور وللمقتضيات الدولية" وحكمت بالسماح لها بمتابعة دراستها بحجابها وذلك تحت طائلة غرامة مالية قدرها 500 درهم (نحو 50 دولارا) عن كل يوم تأخير عن التنفيذ. 

وفي تفاصيل القضية، كما نقلتها المصادر ذاتها، تقدمت والدة التلميذة بشكاية للقضاء الاستعجالي بمراكش ضد المؤسسة التعليمية بعد أن مُنعت ابنتها من متابعة دراستها بمبرر "ارتدائها الحجاب". 

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه لحد الساعة تعليق من المؤسسة التعليمية المعنية على الحكم الذي تداولته وسائل الإعلام، نقلت المصادر نفسها عن الحكم نفسه أن المدرسة استندت في قرارها إلى القانون الفرنسي قائلة إن "نظامها الداخلي يمنع على جميع التلاميذ ارتداء أي لباس له علاقة بالرموز الدينية". 

وقالت المحكمة إن منع التلميذة على هذا الأساس "مخالف للمواثيق الدولية والوطنية ذات الصلة بالحقوق المدنية للأفراد والتي يتعن على كل مؤسسة تعليمية مراعاتها وملاءمة نظامها الداخلي معها".

وأضافت "وفي نازلة الحال فإن ارتداء ابنة المدعية للحجاب يندرج ضمن مارستها لحريتها الشخصية، وأنه ليس فيه أي مساس بصحة السلامة العامة أو إخلال بالآداب العامة، ولا يشكل أي تهديد لحرية وحقوق الآخرين". 

وسبق لمحكمة ابتدائية بالقنيطرة (شمال غرب) أن أبطلت عام 2020 قرار مدرسة فرنسية منع تلميذة مغربية من متابعة دراستها بدعوى أن حجابها مخالف لقانونها الداخلي. 

وقضت المحكمة حينها في حكم استعجالي بالسماح للتلميذة بمتابعة دراستها في مدرستها تحت طائلة غرامة مالية قدرها ألفي درهم (نحو 200 دولار) عن كل يوم تأخير في تنفيذ القرار. 

 

المصدر: أصوات مغاربية