Survivors set up a tent in the earthquake-hit village of Ineghede on September 17, 2023. - Over a week since a 6.8-magnitude…
المنظمة قالت إن الأمطار "ستتسبب في السيول وانجراف التربة"

حذرت منظمة بيئية مغربية من المخاطر التي قد يشكلها هطول أمطار في المناطق المتضررة من الزلزال الذي ضرب وسط المغرب، ليل الجمعة السبت، 8 و9 سبتمبر الجاري، والذي بلغت قوته 7 درجات بحسب المركز المغربي للبحث العلمي والتقني (6.8 وفق هيئة المسح الجيولوجي الأميركية).

وقالت حركة "مغرب البيئة 2050" في نداء موجه للسلطات نشرته على صفحتها بفيسبوك، الإثنين، "المرجو الحذر والحيطة من الأمطار المقبلة التي ستتسبب في السيول وانجراف التربة خاصة أن في أغلب الأوقات المنحدرات خالية من الأشجار"، مشيرة إلى أنها اطلعت على الوضع خلال زيارة لدوار "إمين تالا" التابع لجماعة أمزميز حيث "الجبل قابل للانكسار في أي وقت والمنحدر جد خطير ولا يقبل نصب الخيام".

وتبعا لذلك، دعت الحركة إلى"توعية الساكنة المنكوبة رغم تشبثها بأرضها وإخلائها لتنقيلها إلى السفوح أو الفضاءات البعيدة عن الخطر، ريثما تتم إعادة الإعمار" التي قالت إنها "ستأخذ وقتا طويلا".

ويتزامن تحذير الحركة مع إعلان المديرية العامة للأرصاد الجوية بالمغرب، أنها تتوقع، الثلاثاء، أن "تهم أمطار محليا رعدية كلا من الأطلس المتوسط وشمال الأطلس الكبير وسفوحه الشرقية، والريف، والمنطقة الشرقية، والواجهة المتوسطية". 

وسبق للعديد من مستخدمي المنصات الاجتماعية أن نبهوا خلال الأيام الأخيرة إلى الأخطار التي قد يشكلها هطول أمطار في المناطق المتضررة من الزلزال.

وعبر نشطاء عن مخاوفهم من تداعيات الأمطار على المتضررين الذين يقيمون في خيام وعلى بعض المنازل التي باتت آيلة للسقوط وكذا على عملية فتح الطرق المؤدية إلى بعض الدواوير النائية المتضررة من الزلزال. 

وكان المغرب قد أعلن، الخميس الماضي، عن برنامج لإعادة الإيواء يشمل في مرحلة أولية نحو 50 ألف مسكن دمرها الزلزال، إضافة إلى "مبادرات لإعادة الإعمار"، وفق ما أفاد بيان للديوان الملكي.

يشمل البرنامج "مبادرات استعجالية للإيواء المؤقت وخصوصا من خلال صيغ إيواء ملائمة في عين المكان وفي بنيات مقاومة للبرد"، فضلا عن "فضاءات استقبال مهيأة وتتوافر على كل المرافق الضرورية"، بتعليمات من الملك.

ولم يعلن بعد رسميا عن مجموع الأسر التي خسرت بيوتها بسبب الكارثة التي خلفت 2946 قتيلا و5674 جريحا وفق آخر حصيلة رسمية تم الإعلان عنها مساء الأربعاء الماضي. 

  • المصدر: أصوات مغاربية / أ ف ب

مواضيع ذات صلة

محمد بودريقة، رئيس نادي الرجاء البيضاوي. المصدر: صفحته الرسمية على فيسبوك
محمد بودريقة غادر المغرب منذ أشهر وصرح حينها أنه يخضع للعلاج في الخارج

كشف مصدر قضائي مغربي في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، الخميس، عن توصل السلطات المغربية من نظيرتها الألمانية بمراسلة تتعلق بطلب تسليم رئيس نادي الرجاء الرياضي المغربي لكرة القدم، محمد بودريقة.

وقال المصدر القضائي إن المراسلة تتضمن طلب الملف الذي تريد السلطات المغربية على أساسه تسلم بودريقة، الذي جرى توقيفه في مطار هامبورغ، أول أمس الثلاثاء، بناء على طلب من قبل السلطات المغربية وذلك "لتورطه في إصدار شيكات بدون مؤونة والتزوير واستعماله والنصب والاحتيال وجرائم مالية أخرى".

وأوضح المصدر ذاته أن إعداد الملف المطلوب والوثائق المرفقة يتم داخل أجل لا يجب أن يتعدى أربعين يوما. 

وكانت وسائل إعلام مغربية أفادت بأنه تم توقيف رئيس نادي الرجاء والبرلماني والرئيس السابق لمجلس مقاطعة مرس السلطان بالدار البيضاء، مساء الثلاثاء، عند وصوله إلى مطار هامبورغ حيث كان من المفترض أن يلتقي بالمدرب جوزيف زينباور، لمناقشة مستقبله مع النادي الأخضر.

وحسب تلك المصادر فإن توقيف بودريقة تم "بناء على إشعار بالبحث وترقب الوصول صادر عن الشرطة الأوروبية تفاعلا مع مذكرة واردة في هذا الشأن من السلطات الإسبانية على علاقة بمعاملات مالية مشبوهة ورطت رجل الأعمال المغربي فوق أراضيها".

ورجحت مصادر أخرى عدة احتمالات وراء توقيف بودريقة، بينها "مذكرة بحث صادرة عن قاضي التحقيق بالمحكمة الزجرية عين السبع، بخصوص نزاعات مالية مع أشخاص"، و"شكاية دولة أوربية، حول تصريح كاذب بتصدير عملة أجنبية". 

وكان بودريقة قد غادر المغرب منذ أشهر وصرح حينها أنه يخضع للعلاج في الخارج في حين أشارت بعض التقارير إلى أنه غادر البلاد بسبب قضايا يتابع فيها، علما أنه سبق أن صدر في حقه، مارس الماضي، حكم ابتدائي بالسجن سنة مع وقف التنفيذ مع أداء غرامة مالية في قضية إصدار شيكات بدون مؤونة.

المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام محلية