عناصر من الشرطة البريطانية أمام محكمة في العاصمة لندن
عناصر من الشرطة أمام محكمة في بريطانيا

قضت محكمة بريطانية، الجمعة، بحبس طالب لجوء مغربي مدى الحياة لإدانته بتهمة طعن متقاعد بريطاني حتى الموت في شمال شرق إنجلترا في أكتوبر الماضي، بدعوى "الثأر" للأطفال الذين قتلوا في قطاع غزة.

واعتُقل المتهم أحمد عليد (45 عاما) بعدما حاول قتل شريكه في السكن البالغ 31 عاما أثناء نومه في الساعات الأولى من يوم 15 أكتوبر من العام الماضي وهو يهتف "الله أكبر".

وذلك قبيل أن يقوم بقتل متقاعد يبلغ 70 عاما كان يسير في أحد شوارع وسط مدينة هارتلبول، حيث طعنه بسكين ست مرات. ووجهت له تهمة القتل والشروع في القتل بدافع إرهابي.

وخلصت القاضية في محكمة بمدينة مدلزبره (شمال) بوبي شيما غراب، الجمعة، إلى أن الأمر يتعلق "بعمل إرهابي"، وحكمت على عليد بالسجن مدى الحياة، مع قضاء ما لا يقل عن 44 عاما وراء القضبان.

وقالت إنه "أراد الانتقام من تصرفات إسرائيل"، و"إحراج الحكومة البريطانية والتأثير عليها في علاقاتها الدولية".

وكان المدعي العام جوناثان سانديفورد أفاد بأن عليد اعتقد أنه أودى أيضا بحياة شريكه في السكن، وقال للشرطة "إنه يريد قتلهما بسبب النزاع في غزة"، مضيفا "أن فلسطين يجب أن تتحرر من الصهاينة".

وتابع سانديفورد "قال المدعى عليه إنه كان ليقتل المزيد من الناس لو استطاع"، مضيفاً "هم قتلوا أطفالاً وأنا قتلت عجوزاً". مع ذلك دفع المتهم ببراءته.

وأسفر هجوم حماس في جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر عن مقتل أكثر من 1170 شخصا غالبيتهم مدنيون، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى أرقام رسمية إسرائيلية. وخطف خلال الهجوم أكثر من 250 شخصا ما زال 125 منهم محتجزين في غزة قضى 37 منهم، وفق مسؤولين إسرائيليين.

وردا على الهجوم، ينفّذ الجيش الإسرائيلي حملة قصف مدمّرة وعمليات برية في قطاع غزة حيث قتل 35303 أشخاص غالبيتهم من المدنيين، بحسب وزارة الصحة التابعة لحماس.

المصدر: فرانس برس

مواضيع ذات صلة

يبلغ لامين جمال الذي تألق في صفوف برشلونة الموسم الفائت، 16 عاما و338 يوماً
يبلغ لامين جمال الذي تألق في صفوف برشلونة الموسم الفائت، 16 عاما و338 يوماً

سيصبح الجناح الإسباني لامين جمال أصغر لاعب يشارك في مباراة في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في ألمانيا، بعد أن اختاره المدرب لويس دي لا فوينتي أساسيا للمشاركة ضد كرواتيا ضمن منافسات المجموعة الثانية في وقت لاحق السبت.

ويبلغ جمال الذي تألق في صفوف برشلونة الموسم الفائت، 16 عاما و338 يوماً، بعد أن كان الرقم القياسي السابق بحوزة البولندي كاتسبر كوزلوفسكي الذي خاض نهائيات نسخة عام 2000 بعمر 17 عاما و246 يوماً.

ويستطيع جمال أن يحطم الرقم القياسي لأصغر هداف في تاريخ البطولة القارية في حال قدر له التسجيل في مرمى كرواتيا، ثالثة مونديال قطر 2022، علما بأن الرقم حاليا هو بحوزة السويسري يوهان فونلانتين الذي سجل في مرمى فرنسا في نسخة عام 2004 بعمر 18 عاما و141 يوما.

وكان جمال، المغربي الأصل، خاض أول مباراة رسمية في صفوف برشلونة الموسم قبل الفائت بعمر 15 عاما، قبل أن يحصل على فرصته في المنتخب الأول عندما استدعاه المدرب للمرة الأولى في سبتمبر الماضي وبات أصغر لاعب وأصغر هداف في تاريخ منتخب إسبانيا، بتسجيله في مرمى جورجيا في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى النهائيات الحالية.

المصدر: فرانس برس