تسبب وباء كورونا المستجد بإلغاء العديد من البطولات الرياضية
تسبب وباء كورونا المستجد بإلغاء العديد من البطولات الرياضية

أرجأت الاتحادات الرياضية المنظمة لكأس أوروبا وبطولة كوبا أميركا البطولتين بسبب وباء كورونا المستجد.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" الثلاثاء إرجاء نهائيات كأس أوروبا التي كانت مقررة في يونيو ويوليو المقبلين، إلى العام 2021، وذلك في أعقاب اجتماع طارئ لبحث مصير مسابقاته في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

واقترح الاتحاد في بيان أن تقام البطولة التي تستضيفها 12 مدينة على امتداد القارة، بين 11 يونيو و11 يوليو 2021، بدلا من موعدها المقرر أساسا بين 12 يونيو و12 يوليو 2020.

وأوضح أن هذا الإرجاء سيتيح للبطولات الوطنية الأوروبية استكمال الموسم، بعدما علقت المنافسات على خلفية تفشي فيروس "كوفيد-19".

من جانبها أرجت بطولة كوبا أميركا الأميركية الجنوبية لكرة القدم التي كان من المقرر أن تنطلق في يونيو المقبل، إلى العام 2021، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن اتحاد "كونميبول" القاري الثلاثاء.

وأشار الاتحاد إلى أن البطولة التي كانت مقررة في الأرجنتين وكولومبيا بين 12 يونيو و12 يوليو المقبلين، أرجئت إلى صيف العام المقبل، على أن تقام بين 11 يونيو و11 يوليو.

بدورها أكدت اللجنة الأولمبية الدولية أنها لا ترى حاجة لاتخاذ قرارات "جذرية" راهنا بشأن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020، في ظل المخاوف بسبب فيروس كورونا المستجد وتأثيره على الأحداث الرياضية.

وشددت اللجنة في بيان على أنها "تبقى ملتزمة بشكل كامل بدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ومع تبقي أكثر من أربعة أشهر على انطلاقها مقررة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس، ولا حاجة في هذه المرحلة لاتخاذ أي قرارات جذرية، وأي تكهنات في هذه الفترة ستكون غير منتجة".

 

المصدر: موقع "الحرة"

مواضيع ذات صلة

الجزائر

كورونا السبب.. الجزائر تؤجّل ألعاب البحر الأبيض المتوسط

31 مارس 2020

قررت الجزائر واللجنة الدولية لالعاب البحر الأبيض المتوسط تأجيل النسخة الـ19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2020/2021، التي كانت مقررة بوهران (غرب)، من 25 يونيو إلى الخامس يوليو 2021، بسبب فيروس كورونا.

وجاء في بيان لوزارة الشباب والرياضة، الثلاثاء، بأن "الحكومة الجزائرية بمعية اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، اتخذتا قرارا مشتركا بتأجيل الألعاب المتوسطية بوهران لمدة سنة، حيث سيتم تنظيمها في 2020، وهذا بطلب من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيضالمتوسط".

وأضاف المصدر بأن القرار "اتُّخذ من قبل الطرفين، بعد التشاور والتقييم الشامل للظرف الدولي الراهن، الذي يشهد انتشارا غير مسبوق لوباء كوفيد19، الذي فرض تأجيل العديد من التظاهرات والمنافسات الرياضية الدولية، ومنها بالدرجة الأولى الألعاب الأولمبية لطوكيو إلى سنة 2021".

وختم البيان بالإشارة إلى أن "مبرر تأجيل الألعاب المتوسطية بوهران يكمن أساسا في الحرص المشترك على إعادة تعديل فترة تنظيمها مقارنة مع الرزنامة الأولمبية والارتقاء بنوعية هذه الألعاب وإشعاعها وكذا الفاظ على صحة الرياضيين من جهة، وضمان التحضير الأمثل لهذا الموعد الرياضي الهام من جهة أخرى".

وكانت الجزائر قررت إجراء البطولة الوطنية لكرة القدم وكل الرياضات الجماعية دون جمهور، كما أغلقت المدارس والجامعات والمساجد، وأوقفت النقل بين الولايات وفرضت حجرا صحيا تاما على ولاية البليدة، التي تحولت إلى بؤرة للوباء، كما أقرت حظرا جزئيا على عشر ولايات بينها العاصمة.
 

  • المصدر: أصوات مغاربية