توافد الآلاف لرؤية الشعلة الأولمبية برغم فيروس كورونا

توافد عشرات الآلاف من اليابانيين لرؤية الشعلة الاولمبية التي وضعت في مرجل في شمال شرق اليابان خلال نهاية الاسبوع على الرغم من القلق المتعلق بتفشي وباء كورونا المستجد.

ووصلت الشعلة إلى اليابان الجمعة حيث لقيت استقبالا خجولا وسط الشكوك بإقامة دورة الألعاب في موعدها، على رغم تأكيد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أن اتخاذ القرار بتأجيلها سابق لأوانه حاليا.

وأدى تفشي فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم إلى بلبلة في الروزنامة الرياضية الدولية، حيث تأجلت بطولات كبرى عديدة أبرزها كأس أوروبا 2020 في كرة القدم وكوبا أميركا وبطولة رولان غاروس الفرنسية في كرة المضرب إحدى البطولات الأربع الكبرى في الغراند سلام، بالإضافة الى تأجيل مراحل عدة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

وتتزايد الدعوات في الآونة الأخيرة لإرجاء الألعاب المقررة بين 24 تموز والتاسع من أغسطس، في ظل تفشي "كوفيد-19" الذي تسبب بوفاة أكثر من 13 ألف شخص حول العالم حتى اليوم.

توافد الآلاف لرؤية الشعلة الأولمبية برغم فيروس كورونا

توافد الآلاف لرؤية الشعلة الأولمبية برغم فيروس كورونا

واحتشد أكثر من 50 ألف شخص السبت لرؤية الشعلة في محطة سنداي في مقاطعة مياغي، حيث ارتدى معظم الحضور قناعا وبعضهم انتظر في صفوف امتدت على مسافة 500 متر لساعات عدة.

وقال أحدهم لشبكة "أن أتش كاي" المحلية "لقد انتظرت في الصفوف لمدة 3 ساعات لكن رؤية الشعلة الاولمبية امر مشجع للغاية".

توافد الآلاف لرؤية الشعلة الأولمبية برغم فيروس كورونا

توافد الآلاف لرؤية الشعلة الأولمبية برغم فيروس كورونا

ومن المقرر أن تنطلق مسيرة الشعلة على امتداد اليابان في 26 مارس، بدءا من مجمع رياضي في فوكوشيما استخدم كقاعدة لعمال الإنقاذ في العام 2011، إبان الزلزال المدمر والتسونامي والكارثة النووية الذين ضربوا المنطقة لكن المنظمين منعوا حضور الجمهور للاحتفالات المرافقة، وطلبوا من الناس "تفادي تشكيل حشود" على مسار الشعلة.

 

المصدر: موقع "الحرة"

مواضيع ذات صلة

الجزائر

كورونا السبب.. الجزائر تؤجّل ألعاب البحر الأبيض المتوسط

31 مارس 2020

قررت الجزائر واللجنة الدولية لالعاب البحر الأبيض المتوسط تأجيل النسخة الـ19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2020/2021، التي كانت مقررة بوهران (غرب)، من 25 يونيو إلى الخامس يوليو 2021، بسبب فيروس كورونا.

وجاء في بيان لوزارة الشباب والرياضة، الثلاثاء، بأن "الحكومة الجزائرية بمعية اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، اتخذتا قرارا مشتركا بتأجيل الألعاب المتوسطية بوهران لمدة سنة، حيث سيتم تنظيمها في 2020، وهذا بطلب من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيضالمتوسط".

وأضاف المصدر بأن القرار "اتُّخذ من قبل الطرفين، بعد التشاور والتقييم الشامل للظرف الدولي الراهن، الذي يشهد انتشارا غير مسبوق لوباء كوفيد19، الذي فرض تأجيل العديد من التظاهرات والمنافسات الرياضية الدولية، ومنها بالدرجة الأولى الألعاب الأولمبية لطوكيو إلى سنة 2021".

وختم البيان بالإشارة إلى أن "مبرر تأجيل الألعاب المتوسطية بوهران يكمن أساسا في الحرص المشترك على إعادة تعديل فترة تنظيمها مقارنة مع الرزنامة الأولمبية والارتقاء بنوعية هذه الألعاب وإشعاعها وكذا الفاظ على صحة الرياضيين من جهة، وضمان التحضير الأمثل لهذا الموعد الرياضي الهام من جهة أخرى".

وكانت الجزائر قررت إجراء البطولة الوطنية لكرة القدم وكل الرياضات الجماعية دون جمهور، كما أغلقت المدارس والجامعات والمساجد، وأوقفت النقل بين الولايات وفرضت حجرا صحيا تاما على ولاية البليدة، التي تحولت إلى بؤرة للوباء، كما أقرت حظرا جزئيا على عشر ولايات بينها العاصمة.
 

  • المصدر: أصوات مغاربية