رياضة

من بينهم الجزائري محرز.. نجوم الدوري الإنكليزي يخرقون الحجر

26 مارس 2020

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن عددا من لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز، خرقوا الحجر الصحي، وذهبوا للملاهي الليلية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعب الإنكليزي ديلي آلي، نجم فريق توتنهام، شوهد أكثر من مرة في أحد الملاهي الليلة بلندن، مع أصدقائه.

وأشارت إلى أن ديلي آلي الذي يتقاضى راتبا أسبوعياً قدره 118 ألف دولار، من بين مئات اللاعبين الذين طالبت منهم أنديتهم الحفاظ على لياقتهم البدنية خلال فترة توقف المباريات والعزل الصحي.

وأضافت الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي، شوهد أيضا وزميله في الفريق الإنكليزي كايل ووكر، ولاعب ليستر سيتي الإنكليزي جيمس ماديسون، في أحد الملاهي الليلية وهم يرقصون ويغنون.

ونقلت الصحيفة عن أحد المحللين الرياضيين قوله: "من الجنون أول شيء يفعله هؤلاء اللاعبون عندما يتم توقف المباريات هو الذهاب إلى الملاهي الليلية".

كانت فرق البريمرليغ قد أعطت لاعبيها برامج رياضية بدنية لممارستها في المنزل أثناء فترة العزل الصحي، للحفاظ على لياقتهم.

من جانبه، كشف مدافع مانشستر سيتي إيميريك لابورتي أن البرتغالي بيب غوارديولا المدير الفني للنادي، طلب من لاعبيه الحفاظ على لياقتهم، والالتزام بالعزل المنزلي وعدم الخروج.

وأضاف: "نحن نفعل ما يقوله النادي لأنه إذا عادت المباريات مرة أخرى، فيجب أن نكون في أفضل حالة".

وكانت رابطة الدوري الإنكليزي أعلنت توقف المباريات في 13 مارس الجاري حتى 4 أبريل القادم، قبل أن يتم تمديد التأجيل إلى 30 أبريل بعد تفشي فيروس كورونا، وإصابة عدد من اللاعبين والمدربين بالفيروس.

كما تحدثت تقارير إعلامية أن السيناريو المحتمل لاستكمال البريمرليغ، أن الدوري سيعود في 1 يونيو القادم، على أن تٌقام الجولات الـ9 المتبقية في 6 أسابيع فقط، وتٌقام المباريات خلف الأبواب المغلقة بدون جماهير، وبوجود طواقم طبية طارئة في ملاعب المباريات.

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة

الجزائر

كورونا السبب.. الجزائر تؤجّل ألعاب البحر الأبيض المتوسط

31 مارس 2020

قررت الجزائر واللجنة الدولية لالعاب البحر الأبيض المتوسط تأجيل النسخة الـ19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2020/2021، التي كانت مقررة بوهران (غرب)، من 25 يونيو إلى الخامس يوليو 2021، بسبب فيروس كورونا.

وجاء في بيان لوزارة الشباب والرياضة، الثلاثاء، بأن "الحكومة الجزائرية بمعية اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، اتخذتا قرارا مشتركا بتأجيل الألعاب المتوسطية بوهران لمدة سنة، حيث سيتم تنظيمها في 2020، وهذا بطلب من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيضالمتوسط".

وأضاف المصدر بأن القرار "اتُّخذ من قبل الطرفين، بعد التشاور والتقييم الشامل للظرف الدولي الراهن، الذي يشهد انتشارا غير مسبوق لوباء كوفيد19، الذي فرض تأجيل العديد من التظاهرات والمنافسات الرياضية الدولية، ومنها بالدرجة الأولى الألعاب الأولمبية لطوكيو إلى سنة 2021".

وختم البيان بالإشارة إلى أن "مبرر تأجيل الألعاب المتوسطية بوهران يكمن أساسا في الحرص المشترك على إعادة تعديل فترة تنظيمها مقارنة مع الرزنامة الأولمبية والارتقاء بنوعية هذه الألعاب وإشعاعها وكذا الفاظ على صحة الرياضيين من جهة، وضمان التحضير الأمثل لهذا الموعد الرياضي الهام من جهة أخرى".

وكانت الجزائر قررت إجراء البطولة الوطنية لكرة القدم وكل الرياضات الجماعية دون جمهور، كما أغلقت المدارس والجامعات والمساجد، وأوقفت النقل بين الولايات وفرضت حجرا صحيا تاما على ولاية البليدة، التي تحولت إلى بؤرة للوباء، كما أقرت حظرا جزئيا على عشر ولايات بينها العاصمة.
 

  • المصدر: أصوات مغاربية