Chelsea's Moroccan midfielder Hakim Ziyech reacts to a  missed chance during the English Premier League football match between…
حكيم زياش- أرشيف

وضع الدولي المغربي حكيم زياش فريقه تشلسي الإنجليزي حامل اللقب على مشارف الأدوار الإقصائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بتسجيله هدف الفوز على مضيفه مالمو السويدي 1-صفر الثلاثاء ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة.

وأحرز زياش الهدف في الدقيقة 56 ليحقق تشلسي فوزه الثالث رافعا رصيده الى تسع نقاط بالتساوي مع يوفنتوس الإيطالي الذي ألحق به الهزيمة الوحيدة في المسابقة القارية هذا الموسم والذي سيضمن تأهله إلى ثمن النهائي في حال فوزه على ضيفه زنيت سان بطرسبورغ الروسي (ثلاث نقاط) لاحقا.

وكان النادي اللندني اكتسح نظيره السويدي في ملعب "ستامفورد بريدج" برباعية نظيفة منذ أسبوعين.

وأثبت تشلسي مجددا عدم تأثره بغياب ثنائي الهجوم البلجيكي روميلو لوكاكو والألماني تيمو فيرنر بسبب الإصابة، رغم أنه كان قادرا على الخروج بنتيجة قاسية لولا تألق حارس مرمى الخصم يوهان داهلين.

ورفع زياش رصيده إلى ثمانية أهداف في دوري الأبطال ليتساوى في صدارة ترتيب الهدافين المغاربة في المسابقة القارية الأم إلى جانب مروان الشماخ لاعب أرسنال الإنجليزي السابق.

ودخل البلوز المباراة بعدما وسع نهاية الأسبوع صدارته للدوري الممتاز بفوزه بثلاثية نظيفة على نيوكاسل، مستفيدا من تعثر مطارديه المباشرين مانشستر سيتي وليفربول.

وأجرى المدرب الألماني توماس توخل ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي بدأت ضد نيوكاسل ودفع بالظهيرين الإسباني سيسار أسبيليكويتا وماركوس ألونسو بدلا من ريس جيمس صاحب الهدفين السبت وبن تشيلويل، إضافة إلى روبن لوفتوس-تشيك في الوسط بدلا من الفرنسي نغولو كانتي الذي يعاني من آلام في العضلات.

وأحكم البلوز سيطرته على مجريات الشوط الأول استحواذا وفرصا، إذ سدد سبع مرات بين الخشبات الثلاث وكان قادرا على الدخول الى الاستراحة متقدما لولا تألق الحارس داهلين الذي أبعد محاولات عدة أولها لأسبيليكويتا في أسفل الزاوية بعد أن تابع عرضية من ألونسو.

وخرج داهلين في الوقت المناسب لإبعاد كرة وصلت الى زياش قبل أن يقدم المغربي فاصلا مهاريا ويسدد كرة بيسراه نحو المرمى كان حامي العرين لها في المرصاد.

وأتيحت فرصتان للألماني كاي هافيرتس صاحب الهدف الوحيد في نهائي الموسم الماضي ضد مانشستر سيتي والدنماركي أندرياس كريستينسن تصدى داهلين لهما.

واصل تشلسي ضغطه في الشوط الثاني وأثمرت سيطرته عن هدف التقدم بعدما تابع زياش الكرة من عرضية لكالوم هودسون-أودوي على الرواق الأيمن نحو القائم الثاني.

ودفع توخل بالأميركي كريستيان بوليسيك الذي شارك للمرة الأولى بعد غياب طويل بسبب الإصابة وروس باركلي بدلا من هودسون-أودوي وزياش.

وأنهى تشلسي المباراة مع 10 تسديدات على المرمى مقابل ولا أي محاولة بين الخشبات الثلاث لأصحاب الأرض الذين تلقوا الخسارة الرابعة، وحافظ على نظافة شباكه في دوري الأبطال للمباراة الثانية عشرة من أصل آخر 17 خاضها.

  • المصدر: أ ف ب
     

مواضيع ذات صلة

تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا
تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا

تمكن خمسة لاعبين مغاربة من التتويج رفقة فرقهم في خمس مباريات نهائية أوروبية وآسيوية وأفريقية جرت، السبت، وعرفت تحقيق إنجازات تاريخية وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وتوج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد بلقب كأس إنجلترا بعد الفوز على مانشستر سيتي (2-1)، وأصبح أمرابط الذي خاض اللقاء بكامله أول لاعب مغربي يفوز بهذا للقب وأول لقب في مسيرته مع "الشياطين الحمر".

وأحرز الدولي المغربي أشرف حكيمي لقب كأس فرنسا مع نادي باريس سان جيرمان في المباراة النهائية أمام ليون (2-1)، وبهذا التتويج رفع حكيمي رصيده منذ التحاقه بالنادي الباريسي إلى ستة ألقاب بعد الفوز سابقا بلقب البطولة الفرنسية للمرة الثالثة وكأس السوبر الفرنسي مرتين.

وحقق الدولي المغربي أمين عدلي لقب كأس ألمانيا مع نادي بايرن ليفركوزن الذي فاز على كايزر سلاوترن (1-0)، وهو ثاني لقب يحرزه عدلي منذ انتقاله إلى ليفركوزن موسم 2021 قادما من نادي تولوز الفرنسي، بعد التتويج بلقب "البوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي بعد 120 سنة على تأسيسه.

وبهدفين وتمريرة حاسمة، قاد الدولي المغربي سفيان رحيمي نادي العين الإماراتي للفوز بدوري أبطال آسيا بعد فوز عريض على يوكوهاما الياباني في مباراة الإياب (5-1)، وتوج رحيمي في هذه المباراة النهائية بجائزة أفضل لاعب في الدوري إلى جانب جائزة هداف البطولة برصيد 13 هدفا.

ورغم غيابه عن اللعب في المباراة النهائية، توج المغربي رضا سليم مع نادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على ضيفه الترجي التونسي (1-0)، وهو أول لقب يحققه سليم منذ التحاقه بالنادي المصري الصيف الماضي قادما من نادي الجيش الملكي المغربي.

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي مع تتويج اللاعبين المغاربة بهذه الألقاب في يوم واحد، واعتبر أحد المدونين أنها "ليلة مغربية بامتياز"، وذكر آخر أنه "يوم تاريخي للمملكة المغربية"، بينما هنأ آخرون هؤلاء اللاعبين على أدائهم المميز وتألقهم رفقة أنديتهم.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية