قفاز ملاكمة
قفاز ملاكمة (صورة تعبيرية)

توفي، مساء أمس الثلاثاء، الملاكم الجزائري السابق لوصيف حماني، عن عمر ناهز 71 عاما بعد صراع مع المرض.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن حماني مثل الجزائر في الألعاب الأولمبية الصيفية لسنة 1972، قبل أن يتوج بالميدالية الذهبية للألعاب الأفريقية التي نظمت سنة 1973 بالعاصمة النيجيرية لاغوس، لينضم سنة 1975 إلى عالم الاحتراف.

وفاة أسطورة الملاكمة الجزائرية لوصيف حماني عن عمر ناهز 71 سنة ... انا لله وانا اليه راجعون

Posted by Dzair Bladi+ on Wednesday, November 10, 2021

وأشار المصدر إلى أن الراحل فاز وهو لا يتجاوز الـ 26 سنة بلقب بطل أفريقيا في الوزن الممتاز (-67 كلغ) أمام الإيفواري سي روبينسون سنة 1976، مضيفا أنه حافظ في السنة الموالية على لقبه أمام سمون بيرك ريفوي.

🔴 أسطورة الملاكمة الجزائرية #لوصيف_حماني في ذمة الله .. ربي يرحموا 🙏

Posted by ‎ولاد البرج 34‎ on Wednesday, November 10, 2021

أنهى حماني مشواره الاحترافي عام ١٩٨٥ وفي رصيده ٢٤ فوزا من أصل ٢٧ منازلة، وتابع حياته بعدها كممثل ديبلوماسي للجزائر في فرنسا تونس و نجامينا بالتشاد.

ونعى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الراحل حيث نشرت صفحته الرسمية على "فيسبوك" وحسابه على "تويتر" تدوينة جاء فيها "برحيل الملاكم المقتدر الأسبق، لوصيف حماني، تفقد الملاكمة الجزائرية أحد أعمدتها، التي شُيدت عليها أمجاد هذه الرياضة المحبوبة. أعزّي عائلة الفقيد، وكل مُحبيه، وأدعو الله أن يشمله برحمته الواسعة".

تعزية و مواساة : بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، لوصيف حيماني، أسطورة الملاكمة...

Posted by ‎وزارة الشباب والرياضة - الجزائر‎ on Wednesday, November 10, 2021

كما نعت وزارة الشباب والرياضة الراحل ووجه الوزير عبد الرزاق سبقاق تعازيه إلى عائلة الراحل، وإلى الأسرة الرياضية عامة وأسرة الملاكمة على وجه الخصوص، وفق ما جاء في تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية للوزارة على "فيسبوك".

واستعرض العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إنجازات الراحل الذي وصفوه بـ"أسطورة الملاكمة الجزائرية"، موجهين تعازيهم إلى أسرته.

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وكالة الأنباء الجزائرية

مواضيع ذات صلة

التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور منافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان نادي نهضة بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة بوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.