المنتخب الجزائري لكرة القدم يواصل نتائجه الإيجابية في الطريق لمونديال قطر (أرشيف)
من إحدى مباريات المنتخب الجزائري (أرشيف)

قطعت الجزائر شوطاً نحو الدور النهائي الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 في كرة القدم، بعد فوزها السهل على جيبوتي 4-صفر الجمعة في القاهرة ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى.

واستفادت الجزائر، التي رفعت عدد مبارياتها المتتالية من دون هزيمة الى 32، على أكمل وجه من اكتفاء ملاحقتها بوركينا فاسو بالتعادل في مراكش المغربية مع النيجر بهدف لإيسوفو دايو (55 من ركلة جزاء) مقابل هدف ليوسف عومارو (34 من ركلة جزاء)، لكي تبتعد في الصدارة.

ورفع ثعالب الصحراء رصيدهم إلى 13 نقطة في الصدارة وحيدين بفارق نقطتين عن بوركينا فاسو، لتكون المواجهة الأخيرة بينهما الثلاثاء حاسمة على صدارة المجموعة وبطاقة التأهل الى الدور الحاسم، مع أفضلية للجزائر التي تحتاج الى التعادل.

وكانت الجزائر قد شاركت في كأس العالم أعوام 1982 و1986 و2010 و2014 عندما بلغت دور الـ16.

ويتأهل إلى الدور الحاسم متصدر كل من المجموعات العشر، على أن يخوض كل منتخب مواجهة من لقاءي ذهاب وإياب لحسم هوية المنتخبات الخمسة التي ستمثل القارة الإفريقية في نهائيات قطر 2022.

وحسم بطل إفريقيا 2019 النقاط الثلاث في الشوط الأول بتقدمه بثلاثية نظيفة قبل أن يضيف الرابع في أواخر اللقاء.

وبدأ المنتخب الجزائري اللقاء باضاعة ركلة جزاء عبر يوسف بلايلي (28)، لكن لاعب نادي قطر القطري عوّض سريعاً بعد دقيقة، عندما راوغ داخل المنطقة وسدّد كرة ارتدت من الدفاع إلى الشباك (29)، مانحا التقدم لفريق المدرب جمال بلماضي.

سجّل بعدها سعيد بن رحمة، المتألق راهناً مع وست هام الإنكليزي، أول أهدافه الدولية بتسديدة أرضية جميلة من حدود المنطقة إلى يمين الحارس (40).

وقضى سفيان فيغولي على آمال جيبوتي قبل الاستراحة، بعد خطأ جديد من الدفاع ثم الحارس اثر تسديدة أرضية من داخل المنطقة (42).

في الشوط الثاني، أهدر البديل إسلام سليماني فوق العارضة من مسافة قريبة (70) قبل أن يعوض في الدقيقة 87 بتسجيله الهدف الرابع.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

مواضيع ذات صلة

صورة أمير سعيود من حسابه الرسمي على منصة أنستغرام

أعلن نادي الرائد السعودي، أمس الثلاثاء، عن استدعاء لاعبه الجزائري أمير سعيود إلى منتخب بلاده للمشاركة في التربص الذي سينطلق هذا الأسبوع، تحضيرا لمقابلات للتصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2025 ولمونديال 2026.

ويواجه المنتخب الجزائري يوم 6 يونيو المقبل الفريق الغيني على ملعب "نيلسون مانديلا"، قبل أن يشدّ الرحال إلى مدينة  كامبالا لمواجهة منتخب أوغندا في العاشر من نفس الشهر، وفق ما أكده بيان صادر عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وعبر عدد كبير من المناصرين عن سعادتهم لخبر استدعاء هذا اللاعب إلى المنتخب الجزائري في سياق التغييرات التي يقوم بها حاليا الطاقم الفني بقيادة المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش.

وأمير سعيود (34 سنة)، هو من مدينة قالمة شرق الجزائر، برز اسمه بشكل كبير قبل عشر سنوات، عندما كان يلعب لنادي الأهلي المصري، لكن رغم ذلك لم تتح له الفرصة للمشاركة في المنتخب الأول.

وكان الجميع يراهن على إمكانية استدعائه للمنتخب بعد قدوم المدرب جمال بلماضي في سنة 2018، خاصة مع سياسة التغيير والتشبيب التي تبناها، لكنه صرف بدوره النظر عنه ورفض ضمه للمنتخب، الأمر الذي جلب له العديد من الانتقادات.

وبرر بلماضي، في ندوة صحافية سابقة، عدم اعتماده على خدمات اللاعب سعيود بامتلاكه العديد من اللاعبين المهاريين في نفس المنصب الذي يلعب فيه الأخير.

أٍداء "خرافي"..

ولعب سعيود مع نادي شباب بلوزداد في الدوري المحلي الجزائري لعدة سنوات، قبل أن يقرر خوض تجربة جديدة في الدوري السعودي للمحترفين.

وانتقل للعب مع نادي الرائد خلال الميركاتو الصيفي الماضي بعد تجربة قصيرة مع نادي الطائي.

وحل سعيود في المرتبة الأولى لقائمة اللاعبين الأكثر قيامًا بالمراوغات الناجحة في المسابقة خلال الموسم الحالي 2023/2024.

ونجح اللاعب الجزائري في القيام بـ 71 مراوغة ناجحة في البطولة السعودية للناجحين، محتلًا المركز الأول، ومتقدمًا على السعودي سالم الدوسري، نجم نادي الهلال، الذي جاء في المرتبة الثانية برصيد 66 مراوغة، فيما حل الزامبي، فاشيون ساكالا لاعب نادي الفيحاء بالمركز الثالث بواقع 65 مراوغة ناجحة.

وعادة ما يصف المناصرون في الجزائر هذا اللاعب بـ "المظلوم" بسبب عدم منحه الفرصة للعب في المنتخب الأول وإبراز ما لديه من مواهب.

وزاد تعلق عشاق الخضر بأمير سعيود بعد الهدف التاريخي الذي سجله لمنتخب المحليين في نهائي البطولة العربية التي أقيمت في قطر عام 2021، حيث لعب الخضر ضد المنتخب التونسي.

وتمكن صاحب اليسرى السحرية من مباغثة مرمى الخصم بقذفة قوية من خارج منطقة 18 متر في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول من الوقت الإَضافي.

المصدر: أصوات مغاربية