Tunisia's midfielder Yassine Chikhaoui (L) vies for the ball with Mauritania's defender Bakary N'Diaye during the FIFA Arab Cup…
من المباراة التي جمعت المنتخب التونسي بنظيره الموريتاني

حقق المنتخب التونسي، الثلاثاء، فوزا عريضا على نظيره الموريتاني في افتتاح بطولة كأس العرب للمنتخبات المقامة بقطر، وذلك بتسجيله خمسة أهداف مقابل هدف واحد.

وتناوب على تسجيل أهداف " نسور قرطاج" كل من المحترف بنادي الزمالك المصري سيف الدين الجزيري بثنائية، ووقع فراس بالعربي بدوره على ثنائية أخرى قبل أن يختتم لاعب الخبرة يوسف المساكني المباراة بهدف خامس لصالح المنتخب التونسي في الدقيقة 90.

وسجل لمنتخب موريتانيا مولاي أحمد بسام لاعب نادي نواذيبو عن طريق ضربة جزاء في نهاية الشوط الأول.

ويشارك 16 منتخبا عربيا في هذه الدورة وقد تم تقسيمها إلى 4 مجموعات، وأوقعت القرعة المنتخبين المغاربيين تونس وموريتانيا مع سوريا والإمارات في المجموعة الثانية.

واحتفت الجماهير الرياضية في تونس بهذا الانتصار، مطالبين المدرب منذر الكبيّر بمواصلة العمل لتحقيق اللقب الذي عبر عدد من نجوم المنتخب عن أملهم في الفوز به.

وعبر تونسيون عن سعادتهم بأداء"نسور قرطاج"، علما أن المنتخب التونسي سبق أن فاز بالنسخة الأولى لكأس العرب عام ١٩٦٣.

في المقابل، عبر موريتانيون عن استيائهم من أداء منتخب "المرابطون"، داعين إلى تدارك الأمور ومحاولة تحقيق نتائج إيجابية في الجولتين المقبلتين ضد سوريا والإمارات.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور منافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان نادي نهضة بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة بوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.