الجمهور الجزائري
الجمهور الجزائري

حذرت وزارة الخارجية الجزائرية، أنصار منتخب "الخضر" الذين سيتنقلون إلى الكاميرون، لمتابعة مبارياته ضمن كأس الأمم الأفريقية، من خطر تناول مياه الحنفيات لانتشار الملاريا، كما نصحتهم بالتقيد بإجراءات الوقاية وعدم الابتعاد عن العاصمة ياوندي.

وأوضحت السفارة أن الملاريا مرض شائع في الكاميرون، وأوصت باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من لدغات البعوض، والاقتصار على شرب المياه المعدنية بدلا عن ماء الحنفية.

كما نبهت إلى أنه لا يسمح بالدخول إلى الملاعب "إلا للأشخاص الذين لديهم مسار تلقيحي كامل"، أي جواز سفر صحي، واختبار كوفيد 19 سلبي لأقل من 24 ساعة.

كما نصحت الوزارة الجزائريين المتنقلين للكاميرون من أنصار المنتخب الوطني لكرة القدم، "بعدم المغامرة" في التنقلات إلى مناطق بعيدة عن العاصمة ياوندي، أو بعيدا عن وسط مدينة دوالا.

وأضافت الخارجية الجزائرية، بحسب ما أوردته وسائل إعلام جزائرية، أن الوضعية الوبائية المرتبطة بجائحة كورونا في الكاميرون تحت السيطرة.

وأضاف المصدر أن جميع المؤشرات تدل على أن الجائحة "متحكم فيها لحد الآن”.

وفي سياق متصل أعلن الناخب الجزائري، جمال بلماضي، في ندوة صحفية عقدها اليوم في العاصمة القطرية الدوحة، عن رغبة طاقمه في حصد المزيد من الألقاب عقب فوز المنتخب المحلي بكأس العرب.

ويتواجد المنتخب الجزائري في إطار تربص منذ يوم الإثنين الماضي في الدوحة تحضيرا لمباريات كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون المقررة في الفترة ما بين 9 يناير و6 فبراير.

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام جزائرية

مواضيع ذات صلة

المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي
المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي

أنهى المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف مشاركته في كأس أفريقيا لكرة القدم لهذه الفئة والتي استضافتها مصر، في المركز الثاني بعد انهزامه، الإثنين، في المباراة النهائية أمام منتخب غانا بهدفين لهدف واحد. 

وافتتح "أسود الأطلس" التسجيل في الدقيقة الـ14 عن طريق اللاعب إلياس السبيع، وأنهوا الشوط الأول مسيطرين على مجمل دقائق اللقاء. 

وفي الشوط الثاني من المباراة، نجح المنتخب الغاني في إدراك التعادل في الدقيقة 44 من ركلة جزاء نفذها بنجاح اللاعب مبارك محمد. 

وعاد اللاعب نفسه في الشوط الإضافي الثاني ليضع منتخب بلاده في المقدمة من جديد، ويقوده للتتويج باللقب الأفريقي. 

وبصم المنتخب المغربي على مسار متميز في البطولة، حيث انتصر على أوغندا بـ9 أهداف لصفر ثم على ليبيريا بخمسة أهداف لصفر، وتجاوز مصر في دور ربع النهائي بأربعة أهداف لهدفين، ونيجيريا بستة أهداف لهدفين، لينهي البطولة محققا الوصافة ومنتزعا بطاقة التأهل إلى المونديال للمرة الثانية تواليا. 

وأشاد مدرب المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف، عثمان النجمي، بأداء لاعبيه وعبر عن سعادته لنجاحه في بلوغ نهائي البطولة وفي التأهل إلى المونديال القادم، لكنه تحسر على ضياع اللقب. 

وقال "فخور بتأهيل منتخبنا للمرة الثانية إلى كأس العالم، وفخور لإيصاله لنهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم لمبتوري الأطراف، بعد أن سبق وأوصلته إلى نهائي الألعاب البارا إفريقية، لكن حزين لعدم نيل اللقب والفوز بالكأس والعودة به إلى بلدنا الحبيب". 

وتابع "هذه هي كرة القدم فيها فائز ومنهزم، فبمثل هذه الظروف والصعاب نتعلم ونكتسب شخصية البطل حتى نسيطر على الألقاب في قادم السنوات، خصوصاً بامتلاك المنتخب لمجموعة ذهبية بمعدل سن أقل من 24 سنة". 

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع أداء المنتخب المغربي، حيث نوه عدد منهم بأدائهم واصفين إياهم بـ"الأبطال". 

وكتب محمد المطاعي "أنتم أبطال والمغرب فخور بكم". 

بدوره، أشاد المدون علي المغاري بأداء المجموعة المغربية، وكتب "المنتخب الوطني المغربي لمبتوري الأطراف ينهي كأس إفريقيا في المرتبة الثانية وغانا تتوج باللقب. فخورون بأبطالنا المغاربة أصحاب الهمم العالية". 

وفي منصة "إكس"، تفاعل مدونون مع أداء المنتخب المغربي وتمنوا له حظا سعيدا في المونديال القادم الذي ستستضيفه بنما عام 2026. 

المنتخب الجزائري يحل ثالثا

من جانبه، حل المنتخب الجزائري في المركز الثالث متفوقا على نيجيريا بثلاثة أهداف لهدف واحد، لينتزع بدوره بطاقة التأهل إلى منافسات كأس العالم. 

وعلق قائد المنتخب الجزائري لمبتوري الأطراف، عبد الرؤوف أوشن، على مشاركة بلاده في البطولة، وكتب في منشور له على فيسبوك "الحمد لله مرتبة ثالثة في كأس الأمم الإفريقية في مصر بعد الفوز اليوم في مباراة نيجيريا 3/1، ميدالية برونزية وتأهل تاريخي ومستحق لكأس العالم 2026". 

وتابع "أشكر من كان له دور في هذه البطولة ولو بكلمة من لاعبين خاصة وطاقم فني وطبي و إداري وخاصة تشجيعاتكم لنا طيلة أطوار البطولة ولو بكلمة". 

  • المصدر: أصوات مغاربية