المنتخب الموريتاني
المنتخب الموريتاني

قدّم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم اعتذاره لموريتانيا عن "حادثة عزف النشيد الوطني" خلال  المباراة التي جرت بين المرابطين وغامبيا، أمس الأول الأربعاء، في منافسات كأس أفريقيا بالكاميرون.

وقال الاتحاد الأفريقي في رسالة للاتحادية الموريتانية لكرة القدم، الخميس، إنه "يأسَف لأنه وجد نفسه عاجزا عن عزف النشيد الوطني الموريتاني خلال المباراة التي جمعت أمس المنتخب الموريتاني ونظيره الغامبي".

وتمّ عزف نشيد موريتانيا القديم بدل النشيد الجديد، وهو ما أثار استياء وردود فعل موريتانية غاضبة على شبكات التواصل، وبرر الاتحاد الأفريقي ما حدث بما سمّاه "مشاكل فنية حالت دون وصول مهندس الصوت إلى الملف الصوتي للنشيد".

رسالة اعتذار "الكاف" للاتحاد الموريتاني لكرة القدم

وقالت رسالة الاتحاد الأفريقي، التي وقّعها رئيسه فيرون موسينغو أومبا، إن ما حدث "لن يتكرر في المستقبل".

ولقيت حادثة بث نشيد موريتانيا القديم بدل الحديث استهجانا كبيرا بين ناشطين على شبكات التواصل، فدوّن محمد اندح "خطأ عدم عزف النشيد الوطني.. تتحمله اللجنة المنظمة للبطولة لا البعثة الموريتانية! لأن بعثة المنتخب سلّمت النشيد الوطني بصيغة فنية واضحة للمنظمين! أما ما حدث بعد ذلك ليرتكبوا مثل هذا الخطأ الشنيع فالمنظمون وحدهم من يعرفه!"

وكتبت سهى إبراهيم "تتواصل فضائح تنظيم البطولة.. غلطة في النشيد الوطني الموريتاني قبل مباراة موريتانيا وغامبيا.. تم عزف النشيد الموريتاني القديم".

ودوّنت صفحة "24 ساعة" الموريتانية على فيسبوك "فضائح الكَان تتوالى.. نشيد غريب مكان النشيد الوطني الرسمي الموريتاني واللاعبون يستغربون".

وغيّرت موريتانيا نشيدها الوطني عام 2017 كما أحدثت تغييرات على علمها الوطني، إثر تعديل دستوري جرى تمريره عبر استفتاء شعبي.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا
تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا

تمكن خمسة لاعبين مغاربة من التتويج رفقة فرقهم في خمس مباريات نهائية أوروبية وآسيوية وأفريقية جرت، السبت، وعرفت تحقيق إنجازات تاريخية وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وتوج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد بلقب كأس إنجلترا بعد الفوز على مانشستر سيتي (2-1)، وأصبح أمرابط الذي خاض اللقاء بكامله أول لاعب مغربي يفوز بهذا للقب وأول لقب في مسيرته مع "الشياطين الحمر".

وأحرز الدولي المغربي أشرف حكيمي لقب كأس فرنسا مع نادي باريس سان جيرمان في المباراة النهائية أمام ليون (2-1)، وبهذا التتويج رفع حكيمي رصيده منذ التحاقه بالنادي الباريسي إلى ستة ألقاب بعد الفوز سابقا بلقب البطولة الفرنسية للمرة الثالثة وكأس السوبر الفرنسي مرتين.

وحقق الدولي المغربي أمين عدلي لقب كأس ألمانيا مع نادي بايرن ليفركوزن الذي فاز على كايزر سلاوترن (1-0)، وهو ثاني لقب يحرزه عدلي منذ انتقاله إلى ليفركوزن موسم 2021 قادما من نادي تولوز الفرنسي، بعد التتويج بلقب "البوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي بعد 120 سنة على تأسيسه.

وبهدفين وتمريرة حاسمة، قاد الدولي المغربي سفيان رحيمي نادي العين الإماراتي للفوز بدوري أبطال آسيا بعد فوز عريض على يوكوهاما الياباني في مباراة الإياب (5-1)، وتوج رحيمي في هذه المباراة النهائية بجائزة أفضل لاعب في الدوري إلى جانب جائزة هداف البطولة برصيد 13 هدفا.

ورغم غيابه عن اللعب في المباراة النهائية، توج المغربي رضا سليم مع نادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على ضيفه الترجي التونسي (1-0)، وهو أول لقب يحققه سليم منذ التحاقه بالنادي المصري الصيف الماضي قادما من نادي الجيش الملكي المغربي.

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي مع تتويج اللاعبين المغاربة بهذه الألقاب في يوم واحد، واعتبر أحد المدونين أنها "ليلة مغربية بامتياز"، وذكر آخر أنه "يوم تاريخي للمملكة المغربية"، بينما هنأ آخرون هؤلاء اللاعبين على أدائهم المميز وتألقهم رفقة أنديتهم.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية