رياضة

ضمن طاقم تحكيم من أربع نساء.. مغربيتان تدخلان تاريخ كرة القدم الأفريقية

17 يناير 2022

أفاد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، الإثنين، بأن الحكمة المغربية فتيحة الجرمومي وزميلتها المغربية، بشرى كربوبي، ستدخلان التاريخ رفقة طاقم تحكيمي نسوي يدير مباراة كروية في نهائيات كأس أفريقيا.

وأضاف الاتحاد الأفريقي، في بيان على موقعه الإلكتروني، أن الحكمة الرواندية، سليمة راديا موكسانغا (35 عاما) ستكون "مسؤولية عن إدارة المباراة التي تقام بمرحلة المجموعات بين زيمبابوي وغينيا يوم الثلاثاء".

وقال إنها "جزءا من المجموعة الرباعية التي تم اختيارها لإدارة المباراة، ما يجعلها المرة الأولى على الإطلاق التي يدير فيها فريق نسائي بالكامل مباراة في بطولة كأس الأمم الأفريقية". 

وبحسب البيان، فإن ثلاث حكمات سيقمن بمساعدة الحكمة الرواندية، وهن  فتيحة الجرمومي (المغرب) بالإضافة إلى حكم الفيديو، بشرى كربوبي (المغرب)، وكارين أتيمزابونغ (الكاميرون).

وفي هذا الصدد، قال رئيس حكام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إيدي ميليت، إن "هذه اللحظة التاريخية هي نتيجة لالتزام كاف الواضح واستثماره في تحسين وتطوير مستوى التحكيم في أفريقيا".

من تكون الجرموني وكربوبي؟ 

ويعرف الجمهور الرياضي المغربي الجرمومي، التي تتحدر من مدينة وجدة، إذ أشادت وسائل إعلام محلية بأدائها في مباريات كرة القدم في أكثر من مناسبة.

ومؤخرا، ساعدت الجرمومي مواطنها، سمير الكزاز، الذي أدار المباراة التي جمعت بين منتخبي غامبيا ومالي في إطار البطولة الأفريقية المقامة حاليا بالكاميرون. 

وبحسب موقع التلفزيون المغربي، فإن "الجرمومي بدأت التحكيم سنة 2005 في عصبة الشرق، ثم حكمة وطنية بعد ثلاث سنوات، لتنال الشارة الدولية، وتساهم في إدارة عدد من المباريات الكبيرة". 

أما بشرى كربوبي فتعرّف عليها جمهور الكرة المغربية بعد إدارتها في 2020 مباراة في الدوري المغربي للرجال جمعت حينها فريقي المغرب التطواني وأولمبيك خريبكة.

وأدارت  بشرى كربوبي المباراة كحكمة رئيسية، وتولت حكمة أخرى، فتيحة الجرموني، دور الحكمة المساعدة في المباراة.

ووفق وسائل إعلام مغربية، فإن كربوبي حصلت على الشارة الدولية في 2016، وكانت في الأصل ضابطة في الشرطة المغربية.

المصدر: أصوات مغاربية

 

مواضيع ذات صلة

بن ناصر
الدولي الجزائري اسماعيل بن ناصر

بات الدولي الجزائري ولاعب نادي أي سي ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر، مطلوبا في بطولة "روشن" السعودية، حسب تقارير صحافية.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية وسعودية عن الصحيفة الإيطالية "كورييري ديللو سبورت"، الأربعاء، أن نادي الهلال السعودي "بدأ مفاوضاته من أجل التعاقد مع الجزائري إسماعيل بن ناصر لاعب وسط نادي ميلان الإيطالي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة".

وأشارت التقارير إلى أنّ نادي الهلال "يستعد لتقديم عرض رسمي لإدارة الميلان، في الأسابيع القليلة المقبلة، لضم إسماعيل بن ناصر بدءًا من موسم 2024 ـ 2025.

وكان "أي سي ميلان" أعلن فتح الباب أمام لاعبه الجزائري للمغادرة، خصوصا بعد تعرضه لإصابة في الركبة وخضوعه لعملية جراحية، كما أن عقد بن ناصر مع "الميلان" ينتهي في صيف 2027 مع شرط جزائي بقيمة 50 مليون يورو.

وانضم بن ناصر، البلغ 26 سنة، إلى "أي سي ميلان" في 2019 قادما من نادي "إمبولي" الإيطالي أيضا، ولعب مع "ميلان" 170 مباراة سجل فيها 8 أهداف.

وغاب بن ناصر عن المنتخب الجزائري في مواجهاته الأخيرة بداعي عدم الجاهزية، رغم ركونه لفترة نقاهة طويلة.

المصدر: أصوات مغاربية