Tunisia's forward Wahbi Khazri (2L) celebrates with teammates after scoring a goal during the Group F Africa Cup of Nations …
من مباراة تونس وموريتانيا يوم الأحد الماضي

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، الأربعاء، إصابة 12 لاعبا في صفوف منتخب بلاده بفيروس "كوفيد-19" قبل المباراة الحاسمة ضد غامبيا المقررة، الخميس، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن كأس الأمم الأفريقية.

وكتب الاتحاد التونسي على صفحته في "فيسبوك": "مساء (الأربعاء)، شارك اللاعبون في حصة تدريبية بحضور 16 لاعبا وفي غياب البقية (من 28 لاعبا في التشكيلة الرسمية للنهائيات) بسبب إصابتهم بفيروس كوفيد-19"، في وقت يأمل فيه "نسور قرطاج" حسم بطاقتهم إلى الدور ثمن النهائي.

وأضاف أن "الفحوصات كشفت الثلاثاء إصابة علي معلول وأيمن دحمان وغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان ووهبي الخزري وعلي جمال ومحمد أمين بن حميدة الذين تم عزلهم عن المجموعة".

وتابع أن الفحوصات أثبتت شفاء محمد دراغر بينما يخضع خمسة لاعبين آخرين مصابين في بداية البطولة، بشكل منتظم لاختبارات سريعة على أمل أن تصبح سلبية قبل المباراة ضد غامبيا.

وكانت تونس أنعشت آمالها في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بفوزها الكبير على موريتانيا 4-صفر الأحد عقب خسارتها أمام مالي صفر-1 في الجولة الأولى.

 

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور منافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان نادي نهضة بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة بوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.