Algeria's midfielder Sofiane Bendebka (C) scores his team's first goal during the Group E Africa Cup of Nations (CAN) 2021…
بن دبكة خلال تسجيله الهدف الوحيد للجزائر خلال منافسات كأس أفريقيا

خرج المنتخب الجزائري لكرة القدم من منافسات كأس أفريقيا، اليوم الخميس، بعد خسارته بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف وحيد في مواجهة منتخب كوت ديفوار في الكاميرون.

وشكل خروج الجزائر من الدور الأول مفاجأة للمتابعين، باعتباره حامل اللقب في كأس أفريقيا السابقة في مصر، والذي كان ضمن المرشّحين للفوز بهذه الكأس.

وخاض رفقاء محرز مباراتين سابقتين واجه فيهما سيراليون وغينيا الاستوائية، انتهتَا بتعادل بصفر لمثله وهزيمة بهدف لصفر على التوالي.

ولعب الجزائريون مباراتهم الثالثة اليوم على أمل تحقيق انتصار يمكّنهم من الانتقال إلى الدور الثاني، إلا أن "المحاربين" اصطدموا بـ"فيَلة كوت ديفوار"، أحد المرشحين للفوز بهذه النسخة من الكأس الافريقية.

وقال مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي في تصريحات صحافية عقب نهاية المباراة "لا نستحق هذه الخسارة لأننا لم نصنع عوامل الفوز، لقد غابت الفاعلية، حتى ضربة الجزاء ضيعناها وتركنا مساحات للاعبي منتخب كوت ديفوار".

وأضاف "إرادة تمثيل الجزائر كانت موجودة عند اللاعبين لكننا لم نعرف كيف ندخل في المباراة، ما حصل شيء صعب وخطير.. لم نستطع العودة في النتيجة، والآن نفكر في المستقبل وقرعة التأهل إلى منافسات كأس العالم".

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي بدت مساندة الجزائريين لمنتخبهم واضحة، وكان أبرز المتفاعلين الرئيس عبد المجيد تبون، الذي جاء في تغريدة على حسابه في تويتر "هذا هو منطق كرة القدم.. يبقى الكبير كبيرًا، فلا تيأسوا، نشجعكم ونقف وراءكم، اليوم وغدًا.. حظا أوفر في المقابلات القادمة، إن شاء الله".

ودوّن إبراهيم قارعلي على حسابه في فيسبوك "مع الجزائر منهزمة أو منتصرة !!!"، وغرد الإعلامي قادة بن عمار "الله غالب. هزيمة قاسية وإقصاء مرّ. العلامات كانت واضحة جدا، وكل المباريات لُعبت بدون فعالية للأسف الشديد .السؤال الآن: هل سنُصحّح الأخطاء ونرتب الأمور قبل المباراة الفاصلة للتأهل الى المونديال؟ أتمنى ذلك".

ودون البشير بن باديس "فترة فراغ تمر بها كل الفرق المهم الان التركيز على التأهل للمونديال وفك مشكلة التهديف مقابلة مصيرية تنتظرنا وهي أهم بكثير من كأس إفريقيا خاصة هذه الدورة".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

بغداد
بغداد بونجاح إلى جانب أمير قطر بعد تتويج ناديه السّد بكأس الأمير

تُوّج الدولي الجزائري ولاعب نادي السّد القطري بغداد بونجاح، الجمعة، بكأس أمير قطر، لتكون آخر لقب له مع النادي، قبل أن ينتقل إلى بطولة أخرى بداية من الموسم القادم.

وتلقّى بونجاح الكأس من أمير قطر تميم بن حمد، ودار حديث بينهما تخللته ابتسامات، وهي لقطة أثارت إعجاب الكثيرين على منصات التواصل الاجتماعي وكانت محط ثناء من الإعلام القطري.

ومنح قائد المنتخب القطري حسن الهيدوس شارة القيادة لبونجاح في هذه المباراة الأخيرة ضد نادي قطر، كما تقدّم بونجاح إلى المنصة الشرفية بصفته قائد النادي لاستلام كأس الأمير، ورفعها وحده، وأثنى بونجاح على صنيع الهيدوس.

وتفاعل ناشطون مع هذا التتويج الأخير للدولي الجزائري، الذي قضى في نادي السد تسع سنوات.

وغرّد الإعلامي الجزائري عبد الناصر البار على منصة أكس "هكذا تكرم الأندية الكبيرة نجومها وتودعهم بطريقة مميزة، بمنح بغداد بونجاح شرف استلام الكأس من سمو الأمير وبشارة القيادة في آخر مباراة له مع الزعيم السداوي".

وغرّد على المنصة ذاتها زلاق محمد الأمين "نهاية رائعة لمسيرة بغداد بونجاح مع السد القطري، حيث ارتدى شارة القيادة في مواجهة قطر بنهائي كأس الأمير، وقد حظي بشرف رفع الكأس، تحية كبيرة لقائد الفريق حسن الهيدوس".

كما قال حساب ديوان السد على أكس "لفتة طيبة قام بها حسن الهيدوس تجاه بغداد بونجاح، حيث تنازل عن شارة القيادة ومنحها لبغداد بونجاح ليحمل كأس الأمير كقائد لنادي السد، تكريما له في آخر مباراة بقميص النادي".

وقال بونجاح في تصريحات إعلامية، عقب المباراة "أشعر بسعادة كبيرة بالحصول على الكأس في آخر مباراة لي مع السد قبل رحيلي"، وأضاف "ما حدث اليوم هو أفضل سيناريو سأغادر به السد، الذي عشت فيه سنوات طويلة. من المستحيل نسيان أن آخر بطولة حققتها كانت كأس الأمير، وهي البطولة الغالية على قلوب الجميع هنا في قطر".

وعن وجهته المقبلة، قال بونجاح إنها ستكون نحو البطولة السعودية، وكشف بأنه تلقى عرضين من ناديين وسيحسم قراره الأسبوع المقبل، كما تحدّث عما دار بينه وبين الأمير القطري قائلا "طلب مني سموّ الأمير أن أبقى في الدوحة وقال لي أنت ابننا".

المصدر: أصوات مغاربية