أشرف حكيمي
أشرف حكيمي

نجح اللاعب أشرف حكيمي ظهير المنتخب المغربي ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي في أن يقود بلده إلى ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في نسختها الـ 33 المقامة بالكاميرون، بعد أن استطاع تسجيل هدف حاسم من تسديدة بعيدة من ركلة حرة.

وكان حكيمي (23 عاما) سجل أول أهدافه الحاسمة في البطولة خلال مباراة الغابون بالجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لينقذ المنتخب المغربي من الخسارة في الدقيقة 84 من ركلة حرة، ثم عاد مجددا، أمس الثلاثاء، ليسجل هدفه الثاني من ركلة حرة أخرى في الدقيقة 70 مكنت المغرب من الفوز على مالاوي، كما توج بلقب "أفضل لاعب" في المباراة.

وخلف هدف حكيمي ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي احتفت بأدائه ومهاراته وتألقه في التسديد، حيث أثنى زميله في نادي باريس سان جيرمان كيليان مبابي على أدائه بتغريدة على حسابه في تويتر، كتب فيها "أفضل ظهير أيمن في العالم".

ومن جانبه، غرد نادي باريس سان جيرمان عبر تويتر قائلا "بهدف آخر من ركلة حرة لأشرف حكيمي، تأهل المغرب لربع النهائي بفوزه على مالاوي"، وذكرت الصفحة الرسمية للدوري الفرنسي بأنه "هدف سيبقى للتاريخ يا حكيمي".

كما تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع هدف حكيمي بتداول ألقاب وكلمات كثيرة تصف مهارة حكيمي وتسديدته الحاسمة، من بينها "الهدف الخرافي" و"الهدف العالمي".

وتداول متفاعلون آخرون تدوينات ضمنوها معطيات من قبيل المسافة بين النقطة التي سدد منها حكيمي ونقطة التسجيل في المرمى وسرعة الكرة. 

من جانبه، ورغم فرحة الفوز بتأهل منتخب بلاده إلى دور الربع، كتب حكيمي عبر حسابه الشخصي على تويتر "8 أشخاص ماتوا بالأمس في ملعب أوليمبي سيبقون دائما في ذاكرتنا، نترك كرة القدم خلفا اليوم رغم أنه يوم سعيد لبلادنا بعد التأهل إلى ربع نهائي كأس أمم أفريقيا.. ارقدوا بسلام".

وسيواجه المنتخب المغربي في المباراة المقبلة يوم الأحد 30 يناير، الفائز من لقاء المنتخب المصري والكوت ديفوار الذي سيجري اليوم الأربعاء، ضمن منافسات دور الـ16.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

رياض محرز
محرز خلال اللقاء الأخير ضد نادي الشباب

تراجعت القيمة التسويقية للدولي الجزائري، رياض محرز، إلى حدود 12 مليون دولار، وفق ما كشفت عنه بيانات الموقع المتخصص، "ترانسفير ماركت".

وأضحى القائد السابق للخضر يحتل مراتب متأخرة مقارنة مع القيمة المالية لبعض العناصر الدولية في المنتخب الجزائري، الأمر الذي أثار نقاشا لدى وسائل إعلام محلية، حيث وصفت ما يحدث له بـ "الانهيار غير المسبوق".

ويحتل اللاعب ريان آيت نوري، لاعب نادي "وولفرهامبتون" الإنجليزي، المرتبة الأولى، حاليا، بقيمة مالية تتجاوز 35 مليون دولار، متبوعا بمتوسط ميدان "آي سي ميلان"، إسماعيل بن ناصر (أكثر من 30 مليون دولار)، في حين ارتفعت أسهم النجم الصاعد، محمد الأمين عمورة إلى 16 مليون دولار.

وقبل خمس سنوات، بلغت القيمة التسويقية للاعب رياض محرز مستويات قياسية، حيث تجاوزت مبلغ 60 مليون دولار، عندما التحق بنادي مانشستر سيتي، سنة 2018، قبل أن تتراجع إلى حدود 35 مليون دولار، قبل سنتين، وفق ما تشير إليه مواقع إعلامية.

ويربط العديد من المتابعين لمشوار الدولي الجزائري، رياض محرز، سقوط أسهمه في سوق التحويلات بقراره الانتقال إلى الدوري السعوي، فيما ترى أطراف أخرى أن الأمر يعد منطقيا بالنظر إلى تقدمه في السن.

ويتواجد مهاجم "محاربي الصحراء" في المرتبة 851 ضمن قائمة اللاعبين الأغلى عالميا، في الظرف الراهن، أما على مستوى الدوري السعودي فيتواجد في المرتبة الـ 22.

وفي الصائفة الماضية، غادر رياض محرز نادي مانشستر سيتي نحو نادي الأهلي السعودي بعقد مدته أربع سنوات، فيما قالت مصادر إن قيمة الصفقة تجاوزت مبلغ 38 مليون دولار.

ويمر رياض محرز بفترة معقدة في مشواره الرياضي، بالنظر إلى المشاكل الطارئة في علاقته مع الاتحاد الجزائري لكرة منذ البطولة الأفريقية، التي تم تنظيمها في كوت ديفوار، بداية السنة الجارية.

المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام جزائرية