رياضة

الفيفا تُنعش خزينة الاتحاد التونسي لكرة القدم بأكثر من 2 مليون دولار

27 يناير 2022

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على تمويل مشروع اقترحه الاتحاد التونسي للعبة لتطوير كرة القدم في البلاد ويتطلب إنجازه حوالي 6 مليون دينار تونسي (أكثر من 2 مليون دولار أميركي).

وأوضح الاتحاد التونسي في بيان نشره اليوم على فيسبوك أن المشروع الجديد يتمثل في إنشاء دار للرابطات يجمع الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة وكرة القدم هواة وكرة القدم النسائية فضلا عن تشييد جناح خاص بالإدارة الوطنية للتحكيم.

وقال الاتحاد التونسي إنه سيتم "تغيير توظيف المقر الحالي للإدارة الوطنية للتحكيم ليصبح إدارة وطنية فنية وهكذا يصبح المركز الفني متكاملا قريبا من جميع البناءات الخاصة به حيث يوجد النزل والملعبان وقاعتا الرياضة ومركز الطب الرياضي".

وانتعشت خزينة الاتحاد التونسي في الفترة الأخيرة بعد حصوله على نحو 3 مليون دولار عقب حلول "نسور قرطاج" وصيفا لبطل كأس العرب التي أُقيمت بقطر في شهر ديسمبر الماضي. 

كما ضمن الاتحاد الفوز بنحو مليون دولار بعد ترشحه إلى الدور ربع النهائي من كأس إفريقيا للأمم، وهو رقم مرشح للارتفاع على ضوء النتائج المقبلة للمنتخب.

وسبق لرئيس الاتحاد وديع الجرئ أن أكد في تصريحات إعلامية أن "الموازنة قد تضاعفت 4 مرات في السنوات الأخيرة فضلا عن سداد الديون".

المصدر: أصوات مغاربية  

مواضيع ذات صلة

بغداد
بغداد بونجاح إلى جانب أمير قطر بعد تتويج ناديه السّد بكأس الأمير

تُوّج الدولي الجزائري ولاعب نادي السّد القطري بغداد بونجاح، الجمعة، بكأس أمير قطر، لتكون آخر لقب له مع النادي، قبل أن ينتقل إلى بطولة أخرى بداية من الموسم القادم.

وتلقّى بونجاح الكأس من أمير قطر تميم بن حمد، ودار حديث بينهما تخللته ابتسامات، وهي لقطة أثارت إعجاب الكثيرين على منصات التواصل الاجتماعي وكانت محط ثناء من الإعلام القطري.

ومنح قائد المنتخب القطري حسن الهيدوس شارة القيادة لبونجاح في هذه المباراة الأخيرة ضد نادي قطر، كما تقدّم بونجاح إلى المنصة الشرفية بصفته قائد النادي لاستلام كأس الأمير، ورفعها وحده، وأثنى بونجاح على صنيع الهيدوس.

وتفاعل ناشطون مع هذا التتويج الأخير للدولي الجزائري، الذي قضى في نادي السد تسع سنوات.

وغرّد الإعلامي الجزائري عبد الناصر البار على منصة أكس "هكذا تكرم الأندية الكبيرة نجومها وتودعهم بطريقة مميزة، بمنح بغداد بونجاح شرف استلام الكأس من سمو الأمير وبشارة القيادة في آخر مباراة له مع الزعيم السداوي".

وغرّد على المنصة ذاتها زلاق محمد الأمين "نهاية رائعة لمسيرة بغداد بونجاح مع السد القطري، حيث ارتدى شارة القيادة في مواجهة قطر بنهائي كأس الأمير، وقد حظي بشرف رفع الكأس، تحية كبيرة لقائد الفريق حسن الهيدوس".

كما قال حساب ديوان السد على أكس "لفتة طيبة قام بها حسن الهيدوس تجاه بغداد بونجاح، حيث تنازل عن شارة القيادة ومنحها لبغداد بونجاح ليحمل كأس الأمير كقائد لنادي السد، تكريما له في آخر مباراة بقميص النادي".

وقال بونجاح في تصريحات إعلامية، عقب المباراة "أشعر بسعادة كبيرة بالحصول على الكأس في آخر مباراة لي مع السد قبل رحيلي"، وأضاف "ما حدث اليوم هو أفضل سيناريو سأغادر به السد، الذي عشت فيه سنوات طويلة. من المستحيل نسيان أن آخر بطولة حققتها كانت كأس الأمير، وهي البطولة الغالية على قلوب الجميع هنا في قطر".

وعن وجهته المقبلة، قال بونجاح إنها ستكون نحو البطولة السعودية، وكشف بأنه تلقى عرضين من ناديين وسيحسم قراره الأسبوع المقبل، كما تحدّث عما دار بينه وبين الأمير القطري قائلا "طلب مني سموّ الأمير أن أبقى في الدوحة وقال لي أنت ابننا".

المصدر: أصوات مغاربية