Referee Janny Sikazwe of Zambia, right, watches the VAR screen during the African Cup of Nations 2022 group F soccer match…
من إحدى مباريات الكان

قررت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية رفقة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، تغيير موعد المباراة التي ستجمع بين المنتخب المغربي والمنتخب المصري برسم ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية التي تجري حاليا في الكاميرون.

وحسب ما أوضح البلاغ الذي نشره الاتحاد عبر موقعه الرسمي، مساء أمس الأربعاء، ستقام مباراة المغرب ومصر يوم الأحد المقبل في تمام الساعة الرابعة مساء بدل الخامسة مساء (بتوقيت الرباط/غرينيتش +١)، كما تم نقل المباراة من ملعب أوليمبي إلى ملعب أحمدو أهيدجو بمدينة ياوندي الكاميرونية.

وبحسب المصدر ذاته فإن هذا القرار جاء إثر اجتماع رئيس الكاف باتريس موتسيبي مع اللجنة المنظمة لبطولة "الكان"، على خلفية الحادث الذي وقع في ملعب أوليمبي وأسفر عن مقتل 8 متفرجين وإصابة عدد من المتفرجين الآخرين.

وأعلن المصدر ذاته، أنه وفق قرارات لجنة الانضباط في "الكاف" لن تقام أي مباراة في ملعب أوليمبي إلا بعد تلقي التقرير الكامل للجنة التحقيق في حادثة أوليمبي الذي يوضح الظروف والأحداث التي أدت إلى إصابة ووفاة المتفرجين في الملعب"، مشيرا إلى طلب لجنة "الكاف" المنظمة للكان "تأكيدات وضمانات بتنفيذ التدابير المناسبة والكافية لضمان عدم وقوع حادث مماثل خلال البطولة".

يذكر أنه تم، أمس الأربعاء، إسدال الستار عن دور الـ16 من النسخة الـ33 لبطولة كأس الأمم الأفريقية بكرة القدم، حيث أسفر الدور ثمن النهائي عن تأهل 8 منتخبات، بينها منتخبين مغاربيين إلى الدور المقبل وهي: تونس، المغرب، مصر، بوركينا فاسو، غامبيا، الكاميرون والسنغال وغينيا الاستوائية.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

صورة أمير سعيود من حسابه الرسمي على منصة أنستغرام

أعلن نادي الرائد السعودي، أمس الثلاثاء، عن استدعاء لاعبه الجزائري أمير سعيود إلى منتخب بلاده للمشاركة في التربص الذي سينطلق هذا الأسبوع، تحضيرا لمقابلات للتصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2025 ولمونديال 2026.

ويواجه المنتخب الجزائري يوم 6 يونيو المقبل الفريق الغيني على ملعب "نيلسون مانديلا"، قبل أن يشدّ الرحال إلى مدينة  كامبالا لمواجهة منتخب أوغندا في العاشر من نفس الشهر، وفق ما أكده بيان صادر عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وعبر عدد كبير من المناصرين عن سعادتهم لخبر استدعاء هذا اللاعب إلى المنتخب الجزائري في سياق التغييرات التي يقوم بها حاليا الطاقم الفني بقيادة المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش.

وأمير سعيود (34 سنة)، هو من مدينة قالمة شرق الجزائر، برز اسمه بشكل كبير قبل عشر سنوات، عندما كان يلعب لنادي الأهلي المصري، لكن رغم ذلك لم تتح له الفرصة للمشاركة في المنتخب الأول.

وكان الجميع يراهن على إمكانية استدعائه للمنتخب بعد قدوم المدرب جمال بلماضي في سنة 2018، خاصة مع سياسة التغيير والتشبيب التي تبناها، لكنه صرف بدوره النظر عنه ورفض ضمه للمنتخب، الأمر الذي جلب له العديد من الانتقادات.

وبرر بلماضي، في ندوة صحافية سابقة، عدم اعتماده على خدمات اللاعب سعيود بامتلاكه العديد من اللاعبين المهاريين في نفس المنصب الذي يلعب فيه الأخير.

أٍداء "خرافي"..

ولعب سعيود مع نادي شباب بلوزداد في الدوري المحلي الجزائري لعدة سنوات، قبل أن يقرر خوض تجربة جديدة في الدوري السعودي للمحترفين.

وانتقل للعب مع نادي الرائد خلال الميركاتو الصيفي الماضي بعد تجربة قصيرة مع نادي الطائي.

وحل سعيود في المرتبة الأولى لقائمة اللاعبين الأكثر قيامًا بالمراوغات الناجحة في المسابقة خلال الموسم الحالي 2023/2024.

ونجح اللاعب الجزائري في القيام بـ 71 مراوغة ناجحة في البطولة السعودية للناجحين، محتلًا المركز الأول، ومتقدمًا على السعودي سالم الدوسري، نجم نادي الهلال، الذي جاء في المرتبة الثانية برصيد 66 مراوغة، فيما حل الزامبي، فاشيون ساكالا لاعب نادي الفيحاء بالمركز الثالث بواقع 65 مراوغة ناجحة.

وعادة ما يصف المناصرون في الجزائر هذا اللاعب بـ "المظلوم" بسبب عدم منحه الفرصة للعب في المنتخب الأول وإبراز ما لديه من مواهب.

وزاد تعلق عشاق الخضر بأمير سعيود بعد الهدف التاريخي الذي سجله لمنتخب المحليين في نهائي البطولة العربية التي أقيمت في قطر عام 2021، حيث لعب الخضر ضد المنتخب التونسي.

وتمكن صاحب اليسرى السحرية من مباغثة مرمى الخصم بقذفة قوية من خارج منطقة 18 متر في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول من الوقت الإَضافي.

المصدر: أصوات مغاربية