أشرف حكيمي يتألق مع باريس سان جيرمان ومحمد صلاح مع نادي ليفربول
أشرف حكيمي يتألق مع باريس سان جيرمان ومحمد صلاح مع نادي ليفربول

يشهد ربع نهائي كأس أفريقيا المقامة حاليا في الكاميرون ديربي عربيا ناريا بين المغرب ومصر، الأحد، وهي مباراة ستشهد مواجهة بين نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، المغربي أشرف حكيمي، والمصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنكليزي.

ومن ركلة حرة رائعة، سجل حكيمي هدف الفوز للمغرب ضد ملاوي، وعبر بـ"أسود الأطلس" لدور الربع لمواجهة الفراعنة، الذين أطاحوا بمنتخب ساحل العاج بضربات الحظ.

وبتحويل تخلفه بهدف إلى انتصار بهدفين، تجنب المغرب سيناريو النسخة الماضية عام 2019 حين خرج من ثمن النهائي على يد بنين بركلات الترجيح 1-4 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وكرست مصر عقدتها لساحل العاج عندما تغلبت عليها 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر) الأربعاء على ملعب "جابوما" في دوالا وبلغت ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم في الكاميرون.

وتشهد المباراة مواجهة خاصة بين لاعبين يمارسان في أوروبا، هداف ليفربول، محمد صلاح، الذي يعد من بين أفضل اللاعبين في العالم، وأشرف حكيمي، الذي يعد أفضل ظهير أيمن في العالم ويقدم مستويات رائعة مع فريق العاصمة الفرنسية.

وسجل صلاح هدفين في البطولة الأفريقية حتى الآن، هدف الفوز ضد السودان في دور المجموعات، وركلة الجزاء الأخيرة أمام منتخب ساحل العاج، فيما سجل حكيمي هدفين للمنتخب المغربي من ضربتي خطأ ضد الغابون وملاوي.

وتاريخ المواجهات بين المغرب ومصر يظهر  تفوقا واضحا لأسود الأطلس على حساب الفراعنة، إذ من أصل 26 مواجهة بينهما، فاز المنتخب المغربي في 13 مباراة، فيما فازت مصر بـ3 مباريات، والباقي كانت نتيجته التعادل بينهما.

وضربت مصر صاحبة الرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولة (7 مرات) موعدًا ناريًا في ربع النهائي مع المغرب المتوج بلقب واحد عام 1976، الأحد المقبل على ملعب "أحمدو أهيدجو" في ياوندي.

يذكر أن دور الربع من البطولة الأفريقية ينطلق السبت ويشهد مباراة غينيا للمنتخب الكاميرون، فيما تواجه تونس التي أطاحت بنيجريا منتخب بوركينا فاسو.

المصدر: الحرة

مواضيع ذات صلة

المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي
المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف. المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي

أنهى المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف مشاركته في كأس أفريقيا لكرة القدم لهذه الفئة والتي استضافتها مصر، في المركز الثاني بعد انهزامه، الإثنين، في المباراة النهائية أمام منتخب غانا بهدفين لهدف واحد. 

وافتتح "أسود الأطلس" التسجيل في الدقيقة الـ14 عن طريق اللاعب إلياس السبيع، وأنهوا الشوط الأول مسيطرين على مجمل دقائق اللقاء. 

وفي الشوط الثاني من المباراة، نجح المنتخب الغاني في إدراك التعادل في الدقيقة 44 من ركلة جزاء نفذها بنجاح اللاعب مبارك محمد. 

وعاد اللاعب نفسه في الشوط الإضافي الثاني ليضع منتخب بلاده في المقدمة من جديد، ويقوده للتتويج باللقب الأفريقي. 

وبصم المنتخب المغربي على مسار متميز في البطولة، حيث انتصر على أوغندا بـ9 أهداف لصفر ثم على ليبيريا بخمسة أهداف لصفر، وتجاوز مصر في دور ربع النهائي بأربعة أهداف لهدفين، ونيجيريا بستة أهداف لهدفين، لينهي البطولة محققا الوصافة ومنتزعا بطاقة التأهل إلى المونديال للمرة الثانية تواليا. 

وأشاد مدرب المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف، عثمان النجمي، بأداء لاعبيه وعبر عن سعادته لنجاحه في بلوغ نهائي البطولة وفي التأهل إلى المونديال القادم، لكنه تحسر على ضياع اللقب. 

وقال "فخور بتأهيل منتخبنا للمرة الثانية إلى كأس العالم، وفخور لإيصاله لنهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم لمبتوري الأطراف، بعد أن سبق وأوصلته إلى نهائي الألعاب البارا إفريقية، لكن حزين لعدم نيل اللقب والفوز بالكأس والعودة به إلى بلدنا الحبيب". 

وتابع "هذه هي كرة القدم فيها فائز ومنهزم، فبمثل هذه الظروف والصعاب نتعلم ونكتسب شخصية البطل حتى نسيطر على الألقاب في قادم السنوات، خصوصاً بامتلاك المنتخب لمجموعة ذهبية بمعدل سن أقل من 24 سنة". 

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع أداء المنتخب المغربي، حيث نوه عدد منهم بأدائهم واصفين إياهم بـ"الأبطال". 

وكتب محمد المطاعي "أنتم أبطال والمغرب فخور بكم". 

بدوره، أشاد المدون علي المغاري بأداء المجموعة المغربية، وكتب "المنتخب الوطني المغربي لمبتوري الأطراف ينهي كأس إفريقيا في المرتبة الثانية وغانا تتوج باللقب. فخورون بأبطالنا المغاربة أصحاب الهمم العالية". 

وفي منصة "إكس"، تفاعل مدونون مع أداء المنتخب المغربي وتمنوا له حظا سعيدا في المونديال القادم الذي ستستضيفه بنما عام 2026. 

المنتخب الجزائري يحل ثالثا

من جانبه، حل المنتخب الجزائري في المركز الثالث متفوقا على نيجيريا بثلاثة أهداف لهدف واحد، لينتزع بدوره بطاقة التأهل إلى منافسات كأس العالم. 

وعلق قائد المنتخب الجزائري لمبتوري الأطراف، عبد الرؤوف أوشن، على مشاركة بلاده في البطولة، وكتب في منشور له على فيسبوك "الحمد لله مرتبة ثالثة في كأس الأمم الإفريقية في مصر بعد الفوز اليوم في مباراة نيجيريا 3/1، ميدالية برونزية وتأهل تاريخي ومستحق لكأس العالم 2026". 

وتابع "أشكر من كان له دور في هذه البطولة ولو بكلمة من لاعبين خاصة وطاقم فني وطبي و إداري وخاصة تشجيعاتكم لنا طيلة أطوار البطولة ولو بكلمة". 

  • المصدر: أصوات مغاربية