النجم الجزائري يوسف بلايلي
اللاعب الجزائري يوسف بلايلي- أرشيف

خلّف توقيع الدولي الجزائري يوسف بلايلي عقدا مع نادي "بريست" الفرنسي لكرة القدم، ردود فعل متباينة من الناشطين الجزائريين على شبكات التواصل الاجتماعي.

ووقّع بلايلي، الجناح الأيسر للمنتخب الجزائري، عقدا لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد لثلاث سنوات، مع النادي الذي ينشط في الدوري الفرنسي الأول بعدما فسخ عقده مع نادي قطر القطري.

وأعلن بلايلي في فيديو على صفحة نادي "بريست" سعادته بالعقد الجديد.

وتضاربت الأنباء خلال الشهرين الماضيين حول الوجهة التي سيحطّ فيها النجم الجزائري، فتحدث البعض عن ناد سعودي وقال آخرون إن بلايلي سيوقع لأولمبيك مارسيليا.

وفي سياق التفاعل مع عقد بلايلي دونت إحدى الصفحات "أصبح لدينا معلَمان في بريست. مدفع بابا مرزوق ويوسف بلايلي!"، و"بابا مرزوق" هو مدفع جزائري سرقته فرنسا الاستعمارية من الجزائر بعد احتلالها سنة 1832 ووضعته في مدينة بريست، ولاتزال السلطات الجزائرية تطالب نظيرتها الفرنسية بإعادته.

وغرّد آخر على توتير "برست المدينة التي احتلها الجزائريون أمس افتراضيا بعد التحاق اللاعب يوسف بلايلي بناديها، عقد بلايلي.. يذكرنا بمدفع بابا مرزوق".

تدوينة ترى بأن نادي بريست أنقذ يوسف بلايلي

ورأت صفحة أخرى على فيسبوك بأن نادي بريست أنقذ بلايلي من "موسم أبيض"، فدونت "نادي بريست الفرنسي ينقذ بلايلي من البقاء من دون نادي حتى نهاية الموسم، حيث أمضى معه على عقد لستة اشهر قابلة للتمديد لثلاث سنوات، نتمنى التوفيق لنجمنا الجزائري في هذا التحدي الجديد".

ولمع نجم بلايلي أكثر مع المنتخب الجزائري في كأس العرب ما جعل الأنظار تتّجه إليه، غير أن مردوده لم يكن نفسه مع المنتخب خلال بطولة كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في الكاميرون، وخرج محاربو الصحراء من دورها الأوّل.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

صورة أمير سعيود من حسابه الرسمي على منصة أنستغرام

أعلن نادي الرائد السعودي، أمس الثلاثاء، عن استدعاء لاعبه الجزائري أمير سعيود إلى منتخب بلاده للمشاركة في التربص الذي سينطلق هذا الأسبوع، تحضيرا لمقابلات للتصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2025 ولمونديال 2026.

ويواجه المنتخب الجزائري يوم 6 يونيو المقبل الفريق الغيني على ملعب "نيلسون مانديلا"، قبل أن يشدّ الرحال إلى مدينة  كامبالا لمواجهة منتخب أوغندا في العاشر من نفس الشهر، وفق ما أكده بيان صادر عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وعبر عدد كبير من المناصرين عن سعادتهم لخبر استدعاء هذا اللاعب إلى المنتخب الجزائري في سياق التغييرات التي يقوم بها حاليا الطاقم الفني بقيادة المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش.

وأمير سعيود (34 سنة)، هو من مدينة قالمة شرق الجزائر، برز اسمه بشكل كبير قبل عشر سنوات، عندما كان يلعب لنادي الأهلي المصري، لكن رغم ذلك لم تتح له الفرصة للمشاركة في المنتخب الأول.

وكان الجميع يراهن على إمكانية استدعائه للمنتخب بعد قدوم المدرب جمال بلماضي في سنة 2018، خاصة مع سياسة التغيير والتشبيب التي تبناها، لكنه صرف بدوره النظر عنه ورفض ضمه للمنتخب، الأمر الذي جلب له العديد من الانتقادات.

وبرر بلماضي، في ندوة صحافية سابقة، عدم اعتماده على خدمات اللاعب سعيود بامتلاكه العديد من اللاعبين المهاريين في نفس المنصب الذي يلعب فيه الأخير.

أٍداء "خرافي"..

ولعب سعيود مع نادي شباب بلوزداد في الدوري المحلي الجزائري لعدة سنوات، قبل أن يقرر خوض تجربة جديدة في الدوري السعودي للمحترفين.

وانتقل للعب مع نادي الرائد خلال الميركاتو الصيفي الماضي بعد تجربة قصيرة مع نادي الطائي.

وحل سعيود في المرتبة الأولى لقائمة اللاعبين الأكثر قيامًا بالمراوغات الناجحة في المسابقة خلال الموسم الحالي 2023/2024.

ونجح اللاعب الجزائري في القيام بـ 71 مراوغة ناجحة في البطولة السعودية للناجحين، محتلًا المركز الأول، ومتقدمًا على السعودي سالم الدوسري، نجم نادي الهلال، الذي جاء في المرتبة الثانية برصيد 66 مراوغة، فيما حل الزامبي، فاشيون ساكالا لاعب نادي الفيحاء بالمركز الثالث بواقع 65 مراوغة ناجحة.

وعادة ما يصف المناصرون في الجزائر هذا اللاعب بـ "المظلوم" بسبب عدم منحه الفرصة للعب في المنتخب الأول وإبراز ما لديه من مواهب.

وزاد تعلق عشاق الخضر بأمير سعيود بعد الهدف التاريخي الذي سجله لمنتخب المحليين في نهائي البطولة العربية التي أقيمت في قطر عام 2021، حيث لعب الخضر ضد المنتخب التونسي.

وتمكن صاحب اليسرى السحرية من مباغثة مرمى الخصم بقذفة قوية من خارج منطقة 18 متر في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول من الوقت الإَضافي.

المصدر: أصوات مغاربية