نادي الرجاء البيضاوي عزز صفوفه مؤخرا بعدد من اللاعبين في إطار موسم الانتقالات الشتوية
نادي الرجاء البيضاوي عزز صفوفه مؤخرا بعدد من اللاعبين في إطار موسم الانتقالات الشتوية

أنهى فريق الرجاء البيضاوي المغربي فترة الانتقالات الشتوية بتسعة تعاقدات، بينهم الحارس الجزائري غايا مرباح الذي انتقل لصفوف النادي قادما من فريق شباب بلوزداد الجزائري.

وعبر مرباح (27 عاما) عن سعادته بالالتحاق بصفوف الرجاء، وقال في مقطع فيديو نشره حساب الفريق على تويتر "أتشرف بحمل قميص الرجاء وأنا سعيد بانضمامي إلى فريق له شعبية كبيرة أفريقيا ودوليا وأتمنى أن أكون فأل خير على الفريق وأن نتوج بالعديد من الألقاب".

وأضاف "حظيت باستقبال جيد للغاية من طرف مسؤولي الفريق واللاعبين والشعب المغربي منذ اليوم الأول، الأجواء رائعة داخل النادي وأتمنى أن أكون عند حسن ظن أنصار الرجاء ومسؤولي الفريق".

ويأتي انضمام مرباح إلى الرجاء البيضاوي بعد إصابة الحارس الأول للفريق، أنس زنيتي، بكسر على مستوى يده اليسرى، ما دفع بمسؤولي الفريق إلى البحث عن حارس آخر لتعويضه في منافسات البطولة الوطنية.

ويعد غايا مرباح من بين أفضل حراس المرمى في الجزائر، وقاد فريقه السابق إلى الفوز بلقب البطولة الجزائرية المحترفة  الأولى لكرة القدم لموسمين، كما شارك رفقة المنتخب الجزائري في منافسات ولقاءات دولية.

وليست هذه المرة الأولى التي ينضم فيها حارس جزائري لحراسة مرمى الرجاء، إذ سبق للنادي المغربي أن تعاقد في ثمانينات القرن الماضي مع الدولي الجزائري نصر الدين دريد الذي توج بدوري أبطال أفريقيا مع الفريق الأخضر عام 1989.

كما يعد الرجاء أول فريق مغربي يستدعي حارسا أجنبيا لانضمام إلى صفوفه بعد مراجعة قانون اللاعبين الأجانب في البطولة المغربية الاحترافية العام الماضي، الذي كان يمنع الأندية المغربية من التعاقد مع حراس مرمى أجانب.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا
تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا

تمكن خمسة لاعبين مغاربة من التتويج رفقة فرقهم في خمس مباريات نهائية أوروبية وآسيوية وأفريقية جرت، السبت، وعرفت تحقيق إنجازات تاريخية وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وتوج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد بلقب كأس إنجلترا بعد الفوز على مانشستر سيتي (2-1)، وأصبح أمرابط الذي خاض اللقاء بكامله أول لاعب مغربي يفوز بهذا للقب وأول لقب في مسيرته مع "الشياطين الحمر".

وأحرز الدولي المغربي أشرف حكيمي لقب كأس فرنسا مع نادي باريس سان جيرمان في المباراة النهائية أمام ليون (2-1)، وبهذا التتويج رفع حكيمي رصيده منذ التحاقه بالنادي الباريسي إلى ستة ألقاب بعد الفوز سابقا بلقب البطولة الفرنسية للمرة الثالثة وكأس السوبر الفرنسي مرتين.

وحقق الدولي المغربي أمين عدلي لقب كأس ألمانيا مع نادي بايرن ليفركوزن الذي فاز على كايزر سلاوترن (1-0)، وهو ثاني لقب يحرزه عدلي منذ انتقاله إلى ليفركوزن موسم 2021 قادما من نادي تولوز الفرنسي، بعد التتويج بلقب "البوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي بعد 120 سنة على تأسيسه.

وبهدفين وتمريرة حاسمة، قاد الدولي المغربي سفيان رحيمي نادي العين الإماراتي للفوز بدوري أبطال آسيا بعد فوز عريض على يوكوهاما الياباني في مباراة الإياب (5-1)، وتوج رحيمي في هذه المباراة النهائية بجائزة أفضل لاعب في الدوري إلى جانب جائزة هداف البطولة برصيد 13 هدفا.

ورغم غيابه عن اللعب في المباراة النهائية، توج المغربي رضا سليم مع نادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على ضيفه الترجي التونسي (1-0)، وهو أول لقب يحققه سليم منذ التحاقه بالنادي المصري الصيف الماضي قادما من نادي الجيش الملكي المغربي.

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي مع تتويج اللاعبين المغاربة بهذه الألقاب في يوم واحد، واعتبر أحد المدونين أنها "ليلة مغربية بامتياز"، وذكر آخر أنه "يوم تاريخي للمملكة المغربية"، بينما هنأ آخرون هؤلاء اللاعبين على أدائهم المميز وتألقهم رفقة أنديتهم.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية