Algeria's forward Youcef Belaili celebrates after scoring the second goal during the FIFA Arab Cup 2021 semi-final football…
يوسف بلايلي- أرشيف

 اعتبر جناح منتخب الجزائر لكرة القدم يوسف بلايلي المنتقل قبل يومين إلى صفوف نادي بريست الفرنسي أنه انتقل للعب في صفوف أحد الأندية الأوروبية لكي يطور مستواه وذلك خلال تقديمه في مؤتمر صحافي، الأربعاء.

وقال بلايلي الذي توصل إلى اتفاق لفسخ عقده مع نادي قطر القطري في ديسمبر الماضي "قررت المجيء إلى أوروبا لكي أطور مستواي. لا أخشى من الضغوطات، فأنا عايشتها في صفوف منتخب الجزائر" مشيدا بالترحيب الذي لقيه من زملائه الجدد.

وأوضح بلايلي الذي سيبلغ الثلاثين من عمره في مارس المقبل، أن الدوري الفرنسي "بطولة بدنية" مشيرا إلى أنه لم يتمكن من إظهار قيمته خلال فترة وجيزة قضاها في صفوف "أنجيه" (سبتمبر 2017-2018).

وأضاف "في صفوف بريست، إن شاء الله سألعب من أجل تسجيل الأهداف وسأبذل قصارى جهدي للمجموعة وأنصار النادي".

وساهم بلايلي بشكل كبير في تتويج منتخب بلاده بكأس الأمم الإفريقية في مصر عام 2019 وسجل هدفين، كما أحرز مع "محاربي الصحراء" كأس العرب التي أقيمت آواخر العام الماضي في قطر حيث سجل هدفين وحصل على ركلتي جزاء وقام بتمريرة حاسمة.

وقال المدير الرياضي في "بريست" غريغوري لورنزي "نعرف يوسف وكل ما قام به في صفوف منتخب الجزائر. كان أحد الأولويات بالنسبة إلينا في المركز الذي يشغله. لم نتكلم عنه في العلن وعملنا بسرية مطلقة للحصول على خدماته".

ويحتل بريست المركز الثالث عشر في الدوري الفرنسي.

 

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور منافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان نادي نهضة بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة بوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.