مشجعون جزائريون في مباراة نصف النهاية
مشجعون جزائريون خلال إحدى مباريات الخضر

سجل النجم رياض محرز هدفا متأخرا منح الجزائر فوزا صعبا على ضيفتها النيجر 2-1، الخميس في الجولة الثالثة لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 في كرة القدم المقررة نهائياتها في الكوت ديفوار مطلع عام 2024.

ورفع "محاربو الصحراء" رصيدهم إلى تسع نقاط كاملة في المجموعة السادسة مقابل نقطتين للنيجر، فيما تلتقي أوغندا وتنزانيا الجمعة ورصيدهما نقطة يتيمة.

ويتأهل بطل ووصيف كل مجموعة إلى النهائيات التي أحرزت الجزائر لقبها في 1990 و2019.

على ملعب "نيلسون مانديلا" في العاصمة، سيطرت الجزائر بمنتخب ضم دماء جديدة، على الشوط الأول من دون نجاعة، فيما استغل الضيوف أول فرصة بتسديدة ذكية مباغتة لدانيال سوساه هبطت فوق الحارس أنتوني ماندريا.

في الشوط الثاني، دفع المدرب جمال بلماضي بالمهاجمين بغداد بونجاح ومحمد الأمين عمورة، تعويضا لأندي ديلور وهشام بوداوي، فأثمر خياره مبكرا بهدف التعادل عكسياً لعبد الرحيم الحسن بونكانو إثر ضغط من بونجاح.

كثّف رجال بلماضي هجماتهم حتى جاء هدف الفرج عبر محرز مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي.

وترك الوافدون الجدد انطباعا جيدا لدى المدرب بلماضي، على غرار ريان آيت نوري (21 عاماً) مدافع ولفرهامبتون الإنجليزي، فارس شعيبي (20 عاماً) لاعب وسط تولوز الفرنسي وبدر الدين بوعناني (18 عاماً) مهاجم نيس الفرنسي.

وتبدو الفرصة مواتية أمام الجزائر لحسم تأهلها عندما تلتقي النيجر مجدداً الإثنين المقبل في رادس بتونس التي اختارها الاتحاد النيجري أرضا بيتية لمبارياته، بسبب عدم اعتماد ملعب الجنرال سيني كونتشي بنيامي غير المطابق لمعايير الاتحاد الدولي للعبة.

وتستهل الجزائر عهدا جديدا بعد خيبة 2022 وفقدان لقبها القاري بالكاميرون وفشلها في التأهل لمونديال قطر.

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

اللاعب حسام عوار
اللاعب حسام عوار - أ ف ب

رشحت مصادر إعلامية إمكانية عودة الدولي الجزائري، حسام عوار، إلى الدوري الفرنسي خلال الموسم الكروي المقبل، بعد تعثر تجربته الاحترفية مع نادي روما الإيطالي.

والتحق مهاجم الخضر بدوري "الكالتشيو"، الصائفة الماضة، في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع نادي أولمبي ليون، وكان من المفروض أن ينتهي عقده في صائفة 2028، وفق ما أعلنته إدارة نادي روما، لكن أمورا كثيرة أكدت أن العلاقة بين الطرفين لم تعد على سابق عهدها.

وكشف موقع "روما برس" في مقال بخصوص اللاعب الجزائري أن نادي روما يكون قد قرر التحلي عن المهاجم حسام عوار، معللا ذلك بـ "كونه لا يدخل ضمن خطة المدرب دانييلي دي روسي".

نفس المصدر أشار  إلى أن نادي نيس الفرنسي قد يكون الوجهة القادمة لللاعب حسام عوار، مع العلم أن هذا الفريق الفرنسي بلعب له العديد من الدوليين الجزائريين، على غرار بدر الدين بوعناني، وهشام بوداوي.

وتجري الآن اتصالات جدية بين الناديين الفرنسي والإيطالي لإكمال هذه الصفقة خلال الميركاتو الصيفي، مع العلم أن القيمة السوقية للمهاجم عوار تبلغ، حاليا، أزيد من 10 ملايين دولار.

وأفادت تقارير، في وقت سابق، بأن حسام عوار تلقى عروضا من ناديين إنجليزيين هما "ليستر" و"فولهام" بالإضافة إلى مقترح ثالث من نادي "بنفيكا" البرتغالي.

وسارع مسؤولو هذه النوادي  إلى طلب مجموعة من البيانات حول وضعية اللاعب وقيمته المالية في سوق التحويلات.

ولعب النجم السابق لنادي ليون الفرنسي 16 مباراة هذا الموسم مع نادي روما الإيطالي وذلك في جميع المسابقات سجّل خلالها 4 أهداف.

ويبدي العديد من الجزائريين اهتماما كبيرا بوضعية اللاعب، حسام عوار، بالنظر إلى تراجع مستواه في المدة الأخيرة.

وظل اسم حسام عوار، الذي للمنتخب الفرنسي قبل أن يغير جنسبة الرياضية، محل اهتمام الطاقم الفني للمنتخب الجزائري طيلة السنوات الأخيرة إلى غاية تمكنه من إقناعه بالالتحاق بكتيبة الخضر، السنة الماضية.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية