The Tunisian national football team sings the anthem during the 2021 African Cup of Nations (AFCON) qualifier football match…
تونس تحقق رقما قياسيا بالتأهل لنهائيات كأس إفريقيا للمرة الـ21 في تاريخها والـ16 توالياً

 حسم المنتخب التونسي بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023 في كرة القدم المقررة في كوت ديفوار مطلع العام المقبل، لينضم بذلك للمنتخبات المتأهلة لحد الساعة (المغرب والجزائر السنغال وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو)، في وقت تضاءلت حظوظ منتخبي موريتانيا وليبيا في التأهل لتلك المسابقة القارية.

وبلغت تونس، حاملة لقب 2004، النهائيات للمرة الـ21 في تاريخها والـ16 توالياً (رقم قياسي)، بفوزها، أمس الثلاثاء، على مضيفتها ليبيا 1-0 في بنغازي ضمن المجموعة العاشرة، بهدف هيثم جويني من ضربة رأسية اثر ركلة ركنية (16).

ورفع "نسور قرطاج" رصيدهم إلى 10 نقاط من أربع مباريات، بفارق نقطة عن غينيا الاستوائية التي قطعت شوطاً كبيراً نحو التأهل، بفوزها الثالث توالياً على حساب بوتسوانا 3-2، علماً أن بطل ووصيف كل مجموعة يضمن تأهله إلى النهائيات.

وتحسّر مدرب تونس جلال القادري على الفرص الضائعة "قدّمنا مباراة جيدة لكن ما أزعجني هو إضاعة فرص واضحة للتسجيل مثلما حدث في مباراة الذهاب.. كنا محظوظين بأن منتخب ليبيا لم يرجع في النتيجة".

ومنتخب تونس الذي حقق فوزه الرابع توالياً، هو الوحيد لم تهتز شباكه حتى الان في التصفيات.

في غضون ذلك تضاءلت حظوظ المنتخب الموريتاني في التأهل للكأس القارية بعد أن تعثر أمام جمهوره واكتفى التعادل أمس أمام منتخب الكونغو الديمقراطية (1-1).

وبذلك أصبح "المرابطون" في المرتبة الثالثة (5 نقاط) في المجموعة التاسعة التي تتصدرها الغابون (7 نقاط)، متبوعة بمنتخب السودان (6 نقاط) الذي انتصر أمس بقيادة الناخب المغربي بادو الزاكي على ضيفه الغابوني (1-0).

المصدر: فرانس برس

مواضيع ذات صلة

الجزائري لخضر بلومي
البشير بلومي (يسار) ينشط مع فريق فارينسي البرتغالي منذ الموسم الفائت.

يجري نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي، حاليا، مفاوضات مع الفريق البرتغالي فارينسي من أجل ضم الموهبة الجزائرية الصاعدة، البشير بلومي (22 سنة) إلى صفوفه، وفق ما أشار إليه تقرير صدر، أمس الأربعاء، في موقع "ميركاتو فوت".

وقال المصدر إن نادي الجنوب الفرنسي عرض مبلغا يقدر بأزيد من 3 ملايين دولار، إضافة إلى مكافأة تزيد عن 1 مليون دولار لشراء عقد البشير بلومي الذي ينشط مع فريق فارينسي البرتغالي منذ الموسم الفائت.

ويبحث نادي أولمبيك مرسيليا عن القيام بتغييرات شاملة داخل صفوفه تحضيرا للموسم الكروي القادم، حيث يضع قائمة تضم مجموعة من اللاعبين ينوي استقدامهم لتعزيز صفوفه، بحسب ما أكده موقع "ميركاتو فوت".

والبشير بلومي هو ابن النجم الجزائري، سنوات الثمانينات، لخضر بلومي، وسبق له تقمص ألوان بعض الفرق المحلية، مثل غالي معسكر ومولودية وهران، قبل أن يقرر الاحتراف في البرتغال.

وقدم بلومي خلال هذا الموسم أداء جيدا، بحيث تمكن من جلب أنظار  الكثيرين، ووصل عداده التهديفي إلى 7 أهداف وثلاث تمريرات حاسمة، وذلك أثناء 29 مقابلة.

وتبلغ القيمة التسويقية لهذا اللاعب، في الوقت الحالي، أزيد من 4 ملايين دولار، وفق ما تؤكده بيانات موقع "ترانسفير ماركت".

إلى ذلك، أفادت تقارير رياضية بأن عدة فرق برتغالية وأوروبية تبدي اهتمامها بخدمات الدولي الجزائري، من بينها نادي بنفيكا.

وقال النجم الجزائري، لخضر بلومي، في تصريحات سابقة لـ"أصوات مغاربية"، "ابني البشير يتواجد في الطريق الصحيح بالنظر إلى الأداء المميز الذي ظهر به منذ التحاقه بالبطولة البرتغالية".

وأضاف "أعتقد أنه أبان عن إمكانيات تقنية مشجعة تؤهله للعب في أكبر النوادي الأوروبية، لكن ذلك يتطلب المزيد من العمل من طرف البشير".

وقد سبق لعدة لاعبين جزائريين أن حملوا ألوان نادي أولمبيك مرسيليا، من بينهم الرئيس الأسبق أحمد بن بلة وكذا المدرب جمال بلماضي.

يذكر أن نادي فارينسي البرتغالي قرر تمديد عقد الموهبة الجزائرية الصاعدة إلى غاية 2027.

المصدر: أصوات مغاربية