Toulouse players celebrate with the trophy after winning the French Cup final soccer match between Nantes and Toulouse, at the…
لحظة تتويج تولوز بكأس فرنسا

شارك اللاعبان المغاربيان، الجزائري فارس شعيبي والمغربي زكرياء أبو خلال، أمس السبت، في إحراز فريقهما، نادي تولوز، الكأس الفرنسية على حساب فريق نانت بنتيجة 5 مقابل 1. 

وتمكن الدولي المغربي أبو خلال من توقيع الهدف الخامس في الدقيقة 79، مختتما بذلك النتيجة التي تعد أكبر فارق في مباراة نهائية من كأس فرنسا منذ فوز سانت إتيان ضد نانت أيضا في العام 1970 بحصة 5-0.

وفي الدور نصف النهائي، قاد اللاعب الجزائري فارس شعيبي نادي تولوز للتأهل إلى الدور النهائي على حساب نادي أنيسي، الناشط بدوري الدرجة الثانية، بإحرازه هدفا في الدقائق الأخيرة، لينتهي اللقاء بـ 2 مقابل 1.

وفي شهر يونيو الماضي، أعلن نادي تولوز الفرنسي، رسميا، ضم النجم المغربي زكرياء أبو خلال، الذي كان يلعب بنادي ألكمار الهولندي، في حين يلعب اللاعب فارس شعيبي مع تولوز منذ 2019، وقد تم ضمه إلى المنتخب الجزائري قبل حوالي شهر.

واحتفى العديد من المتابعين في المنطقة المغاربية بالإنجاز الذي حققه اللاعبان أمس، حيث انتشرت صورة التقطها النجمان، بعد نهاية مباراة أمس، بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

ثنائي من ذهب ⭐️ حقق اللقب 🏆 جنبا الى جنب 🇲🇦🇩🇿 بعيدا عن التعصب أسعد الله صباحكم بالحب وبداية أسبوع موفقة.

Posted by ‎فؤاد إسماعيل - Fouad Smail‎ on Saturday, April 29, 2023

وأرفق أحد المدونين على موقع فيسبوك الصورة بتعليق جاء فيه "ثنائي من ذهب حقق اللقب جنبا إلى جنب.. بعيدا عن التعصب أسعد الله صباحكم  بالحب وبداية أسبوع موفقة".

كما انتشرت صورة أخرى لللاعب الجزائري، فارس شعيبي، وهو يحمل العلم الجزائري رفقة أفراد من عائلته وبعض المناصرين من بلاده.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

المدرب الألماني جوزيف زينباور
المدرب الألماني جوزيف زينباور (مصدر الصورة: حساب نادي الرجاء المغربي على منصة إكس)

بعد أن تداولت تقارير إعلامية مغربية وسعودية رحيل المدرب الألماني جوزيف زينباور عن نادي الرجاء وانتقاله إلى الوحدة السعودي بعد اتفاق نهائي، خرج زينباور لتوضيح مستقبله بمستجدات أثارت ردود فعل واسعة على منصات التواصل الاجتماعي.

ونفى زينباور في تدوينة عبر حسابه الرسمي على انستغرام، السبت، تعاقده مع أي فريق آخر أو رحيله عن الرجاء المغربي، وذكر أنه "لم يتقرر بعد أي شيء بشأن رحلته التدريبية التالية"، مؤكدا أنه "في هذه اللحظة لا يزال المدير الفني لأحد أعظم الأندية على وجه الأرض (الرجاء)".

وأعرب زينباور في تدوينته عن أسفه لاعتقال السلطات الألمانية لرئيس الرجاء المغربي محمد بودريقة، وقال "أنا آسف جدا لرئيسنا الذي اعتقلته السلطات أثناء محاولته زيارتي، أنا أفعل كل ما في وسعي قانونيا لمساعدته".

وكان موقع "هسبريس" المحلي، قد ذكر أن "نادي الوحدة السعودي توصل إلى اتفاق نهائي مع زينباور لقيادته بداية الموسم الكروي المقبل، ودفع الشرط الجزائي للفريق الأخضر"، لافتا وفق مصادره أن "زينباور اتفق مع مسؤولي الوحدة على جميع التفاصيل المتعلقة بالعقد الذي سيجمعهما قبل اعتقال رئيس الرجاء الرياضي بساعات في مطار هامبورغ الدولي".

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، أن "المدرب الألماني زينباور، المدرب الجديد لفريق الوحدة، سيصل برفقة الطاقم المعاون إلى إسبانيا، الأحد، حيث يقيم الفريق معسكره الإعدادي للموسم الجديد".

وتبعا لذلك، أثارت تدوينة زينباور تفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث استغرب أحد المدونين ما جاء فيها وقال إن "تصريحه يثير التساؤلات"، وذكر آخر أن "زينباور يودع جمهور الرجاء عبر ستوري الانستغرام ويقفل تعليقات البوست الأخير بعد هجوم الجمهور عليه".

بينما انتقد آخرون مواقف زينباور، وجاء في إحدى التدوينات " إذا كنت أنت شخصيا أكدت لمسؤولي الرجاء رغبتك في الرحيل بسبب عرض الوحدة السعودي، كيف تجرؤ على القول أنك لم تحدد وجهتك المقبلة بعد"، واعتبر أحد المتفاعلين مع تدوينة المدرب الألماني أنه "يواصل تماطله لتفادي تسديد قيمة الشرط الجزائي".

ويشار إلى أن المدرب الألماني زينباور قد التحق بنادي الرجاء الصيف الماضي، وتمكن خلال الموسم الرياضي 2023-2024 أن يتوج معها بلقب كأس العرش والفوز ببطولة الدوري المغربي للمحترفين، محققا إنجازا غير مسبوق في تاريخ الكرة المغربية بدون هزيمة في جميع منافسات البطولة.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية