المنتخب المغربي للسيدات -مصدر الصورة: الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم
المنتخب المغربي للسيدات -مصدر الصورة: الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

أعفى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) منتخب سيدات المغرب لكرة القدم من خوض الدور الأول من التصفيات الأفريقية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية التي ستجرى بالعاصمة الفرنسية باريس عام 2024، بعد "الإنجازات" التي حققتها "لبؤات الأطلس" في السنوات الأخيرة.

وأوضح بيان للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن إعفاء المنتخب المغربي جاء بعد "النتائج الجيدة" التي حققتها "لبؤات الأطلس" مؤخرا، حيث نجحن في الوصول إلى نهاية كأس أفريقيا للأمم العام الماضي، وتأهلهن إلى نهائيات كأس العالم المقرر تنظيمها الصيف المقبل بأستراليا ونيوزيلندا.

تبعا لذلك، وضعت قرعة التصفيات الأفريقية المؤهلة لأولمبياد باريس 2024، التي جرت الثلاثاء، بالعاصمة المصرية القاهرة، منتخب سيدات المغرب في مواجهة المتأهل من مباراة غينيا الاستوائية وناميبيا برسم الدور الثاني من التصفيات.

وفي حال نجحت "لبؤات الأطلس" في بلوغ الدور الثالث من التصفيات، يرتقب أن يواجهن المتأهل من مباراة تونس وكوت ديفوار مع سيراليون.

ويرتقب أن تجرى مباريات الدور الأول من التصفيات في الفترة الممتدة من 10 إلى 18 يوليو المقبل، ثم مباريات الجولة الثانية من 23 إلى 31 أكتوبر، ومباريات الدور الثالث من 19 إلى 28 فبراير عام 2024 ثم الجولة الأخيرة النهائية بين الفاتح والتاسع من أبريل من العام المقبل.

مباريات ودية

ونجحت "لبؤات الأطلس" في انتزاع بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم بنيوزيلندا وأستراليا لأول مرة في تاريخهن، وأوقعتهن القرعة في المجموعة الثامنة التي تضم، ألمانيا وصيفة كأس أوروبا، وكوريا الجنوبية وكولومبيا.

واستعدادا للبطولة المقبلة، يخوض المنتخب المغربي للسيدات مباراة ودية يوم الخامس من يوليو المقبل أمام المنتخب السويسري بمدينة ونترثور بسويسرا.

وتنضاف المباراة المقبلة إلى وديتي التشيك ورومانيا اللتين خاضهما المنتخب المغربي شهر أبريل الماضي، انتهت نتيجتهما بانهزام بهدفين دون رد أمام التشيك، وبخسارة بهدف دون رد أمام رومانيا.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

اللاعب حسام عوار
اللاعب حسام عوار - أ ف ب

رشحت مصادر إعلامية إمكانية عودة الدولي الجزائري، حسام عوار، إلى الدوري الفرنسي خلال الموسم الكروي المقبل، بعد تعثر تجربته الاحترفية مع نادي روما الإيطالي.

والتحق مهاجم الخضر بدوري "الكالتشيو"، الصائفة الماضة، في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع نادي أولمبي ليون، وكان من المفروض أن ينتهي عقده في صائفة 2028، وفق ما أعلنته إدارة نادي روما، لكن أمورا كثيرة أكدت أن العلاقة بين الطرفين لم تعد على سابق عهدها.

وكشف موقع "روما برس" في مقال بخصوص اللاعب الجزائري أن نادي روما يكون قد قرر التحلي عن المهاجم حسام عوار، معللا ذلك بـ "كونه لا يدخل ضمن خطة المدرب دانييلي دي روسي".

نفس المصدر أشار  إلى أن نادي نيس الفرنسي قد يكون الوجهة القادمة لللاعب حسام عوار، مع العلم أن هذا الفريق الفرنسي بلعب له العديد من الدوليين الجزائريين، على غرار بدر الدين بوعناني، وهشام بوداوي.

وتجري الآن اتصالات جدية بين الناديين الفرنسي والإيطالي لإكمال هذه الصفقة خلال الميركاتو الصيفي، مع العلم أن القيمة السوقية للمهاجم عوار تبلغ، حاليا، أزيد من 10 ملايين دولار.

وأفادت تقارير، في وقت سابق، بأن حسام عوار تلقى عروضا من ناديين إنجليزيين هما "ليستر" و"فولهام" بالإضافة إلى مقترح ثالث من نادي "بنفيكا" البرتغالي.

وسارع مسؤولو هذه النوادي  إلى طلب مجموعة من البيانات حول وضعية اللاعب وقيمته المالية في سوق التحويلات.

ولعب النجم السابق لنادي ليون الفرنسي 16 مباراة هذا الموسم مع نادي روما الإيطالي وذلك في جميع المسابقات سجّل خلالها 4 أهداف.

ويبدي العديد من الجزائريين اهتماما كبيرا بوضعية اللاعب، حسام عوار، بالنظر إلى تراجع مستواه في المدة الأخيرة.

وظل اسم حسام عوار، الذي للمنتخب الفرنسي قبل أن يغير جنسبة الرياضية، محل اهتمام الطاقم الفني للمنتخب الجزائري طيلة السنوات الأخيرة إلى غاية تمكنه من إقناعه بالالتحاق بكتيبة الخضر، السنة الماضية.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية