نادي أنجيه الفرنسي يفسخ تعاقده مع شتي
الدولي الجزائري إلياس شتي

أعلن نادي أنجيه صاحب المركز الأخير في الدوري الفرنسي لكرة القدم فسخ عقد مدافعه الدولي الجزائري إلياس شتي بسبب إدانته قبل شهرين بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة الاعتداء الجنسي.

وقال النادي الذي هبط إلى الدرجة الثانية في بيان صحافي من سطر واحد، إنه اتخذ هذا القرار "آخذًا بعين الاعتبار الحقائق المزعومة والمعترف بها من قبل اللاعب".

وحُكم على اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا بالسجن لمدة أربعة أشهر مع وقف التنفيذ في أبريل بعد شكوى من شابة زعمت أن شتي لمسها خلال أمسية في ملهى ليلي في الرابع من ديسمبر الماضي خلال فترة التوقف الدولي بسبب مونديال قطر.

ولدى احتجاز الظهير الأيسر لدى الشرطة في أنجيه، اعترف بالتهم الموجهة إليه. 

وتسبب شتي الذي قلَّما لعب على مدار الموسم حيث دخل بديلا في ست مباريات فقط لمدة أقل من أربع ساعات على أرضية الملعب- بشكل غير مباشر في رحيل مدربه السابق المغربي الأصل عبد العزيز بوحزامة الذي قلل من الاعتداء الجنسي.

ودافع بوحزامة في الخامس من مارس عن لاعبه "هذا ليس سيئًا، لقد سبق لنا جميعا لمس الفتيات"، قبل أن يضطر إلى الاستقالة بعدما ظهرت كلماته المثيرة للجدل في وسائل الإعلام.

وقال مصدر مقرب من النادي وقتها إن اللاعب المرتبط بأنجيه حتى عام 2026 "تمت معاقبته بإيقافه عن اللعب لمدة أسبوعين"، مضيفا أن وضعه في أنجيه "سيتم النظر فيه بنهاية الموسم".

ويواجه أنجيه عقوبة حظر التعاقد في فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية المقبلتين بسبب خلاف حول تعاقده مع شتي الصيف الماضي.

واحتج ناديه السابق الترجي التونسي على فسخ اللاعب لعقده معه والذي سمح له بالتعاقد مع أنجيه في صفقة انتقال حر. ولجأ النادي الفرنسي إلى محكمة التحكيم الرياضية.

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

رياض محرز
محرز خلال اللقاء الأخير ضد نادي الشباب

تراجعت القيمة التسويقية للدولي الجزائري، رياض محرز، إلى حدود 12 مليون دولار، وفق ما كشفت عنه بيانات الموقع المتخصص، "ترانسفير ماركت".

وأضحى القائد السابق للخضر يحتل مراتب متأخرة مقارنة مع القيمة المالية لبعض العناصر الدولية في المنتخب الجزائري، الأمر الذي أثار نقاشا لدى وسائل إعلام محلية، حيث وصفت ما يحدث له بـ "الانهيار غير المسبوق".

ويحتل اللاعب ريان آيت نوري، لاعب نادي "وولفرهامبتون" الإنجليزي، المرتبة الأولى، حاليا، بقيمة مالية تتجاوز 35 مليون دولار، متبوعا بمتوسط ميدان "آي سي ميلان"، إسماعيل بن ناصر (أكثر من 30 مليون دولار)، في حين ارتفعت أسهم النجم الصاعد، محمد الأمين عمورة إلى 16 مليون دولار.

وقبل خمس سنوات، بلغت القيمة التسويقية للاعب رياض محرز مستويات قياسية، حيث تجاوزت مبلغ 60 مليون دولار، عندما التحق بنادي مانشستر سيتي، سنة 2018، قبل أن تتراجع إلى حدود 35 مليون دولار، قبل سنتين، وفق ما تشير إليه مواقع إعلامية.

ويربط العديد من المتابعين لمشوار الدولي الجزائري، رياض محرز، سقوط أسهمه في سوق التحويلات بقراره الانتقال إلى الدوري السعوي، فيما ترى أطراف أخرى أن الأمر يعد منطقيا بالنظر إلى تقدمه في السن.

ويتواجد مهاجم "محاربي الصحراء" في المرتبة 851 ضمن قائمة اللاعبين الأغلى عالميا، في الظرف الراهن، أما على مستوى الدوري السعودي فيتواجد في المرتبة الـ 22.

وفي الصائفة الماضية، غادر رياض محرز نادي مانشستر سيتي نحو نادي الأهلي السعودي بعقد مدته أربع سنوات، فيما قالت مصادر إن قيمة الصفقة تجاوزت مبلغ 38 مليون دولار.

ويمر رياض محرز بفترة معقدة في مشواره الرياضي، بالنظر إلى المشاكل الطارئة في علاقته مع الاتحاد الجزائري لكرة منذ البطولة الأفريقية، التي تم تنظيمها في كوت ديفوار، بداية السنة الجارية.

المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام جزائرية