Sevilla's Youssef En-Nesyri celebrates after scoring his side's opening goal during the UEFA Super Cup Final soccer match…
الدولي المغربي يوسف النصيري- أرشيف

في أول مباراة له مع ناديه الإسباني بعد خروج المغرب من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا المقامة حالية في كوت ديفوار، تمكن الدولي المغربي يوسف النصيري من تسجيل هدفين وتحقيق أول فوز لإشبيلية في 2024.

وقاد النصيري نادي إشبيلية للفوز على مضيفه رايو فاييكانو (2-1) في مباراة الجولة 23 من الدوري الإسباني، الاثنين، إذ سجل الهدف الأول في الدقيقة 19، وبعد تحقيق المضيف هدف التعادل الذي وقعه إسحاق بالازون عاد المهاجم المغربي لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 45.

وبعد هذه الثنائية، بات النصيري يحمل لقب أفضل هداف مغربي في  الدوري الإسباني برصيد 60 هدفا، متجاوزا بذلك رقم العربي بن مبارك الملقب بـ"الجوهرة السوداء" (58 هدفا).

وتفاعل الحساب الرسمي للدوري الإسباني "الليغا" على موقع "إكس"، مع ثنائية النصيري معلقا "الأسد يعود من جديد"، ووصف نادي إشبيلية المهاجم المغربي بعد تسجيل للهدف الثاني بـ"الماتادور" و"القناص".

ودخل النصيري ضمن التشكيلة المثالية للجولة 23 من الدوري الإسباني وفق تدوينة لصحيفة "ماركا" الإسبانية، وإلى جانبه في خط الهجوم لاعبان من أصول مغربية وهما إبراهيم دياز (ريال مدريد) ولمين يامال (برشلونة).

Sevilla's Moroccan forward #15 Youssef En-Nesyri celebrates socoring his team's first goal during the Spanish league football…
النصيري يعادل رقم "الجوهرة السوداء" كأكثر مغربي أحرز أهدافا في الليغا
تمكن الدولي المغربي يوسف النصيري من صنع الحدث في الدوري الإسباني رغم خسارة فريقه إشبيلية أمام ريال سوسيداد، وذلك بعد أن سجل هدفا خلال المباراة التي جمعتهما أمس ورفع من رصيد أهدافه ليعادل رقم أفضل هداف مغربي في تاريخ الليغا، العربي بن مبارك، وقف تقارير إعلامية وإحصائيات رياضية. 
  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أمين عمورة
محمد أمين عمورة بقميص ناديه "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي

ساهم الدولي الجزائري ولاعب نادي "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي، محمد الأمين عمورة، في قيادة ناديه إلى نهائي كأس بلجيكا، بعد فوزه على نادي "بروج"، أمس الأربعاء، بهدفين لصفر.

وسجّل عمورة الهدف الأول في الدقيقة 73 من كرة ارتدّت من دفاع المنافس، وعمّق زميله المدافع الإنجليزي روس سيكيس الفارق بهدف آخر في الدقيقة 92.

ويُعتبر هذا التأهل تاريخيا بالنسبة لنادي "روايال يونيون سانت غيلواز"، إذ لم يفز النادي بكأس بلجيكا منذ عام 1914، أي منذ 110 عاما، وسيكون إنجازا تاريخيا أيضا لو يتوّج، كما سيكون إنجازا خالدا في مسيرة الدولي الجزائري عمورة، الذي يقدّم موسما ثانيا رائعا مع النادي.

واشتعلت شبكات التواصل الجزائرية والبلجيكية إشادة بأداء بعمورة، فدوَن الناشط توفيق كورة على منصة إكس "عمورة يقود سانت جيلواز إلى نهائي كأس بلجيكا"، وعنونت صحيفة جزائرية "عمورة يتألق ويقود سانت جيلواز للتأهل لنهائي كأس بلجيكا".

ودون ناشط آخر "عمورة الذي فاز بكأس سويسرا الموسم قبل الماضي، أمامه فرصة التتويج بالثنائية في بلجيكا هذا الموسم.. ابن جيجل (مدينة جزائرية) مرشح مستقبلا لتحطيم كل الأرقام للاعب جزائري في أوروبا".

كما احتفى "روايال يونيون يانت غيلواز" بلاعبه عمورة على حسابه الرسمي في منصة أكس، وبدا عمورة الملقّب في ناديه بـ"البطارية الكهربائية" بسبب سرعته سعيدا وهو يقاسم زملاءه الفرحة بالوصول إلى النهائي.

ويواصل الدولي الجزائري تألقه مع ناديه البلجيكي مرة أخرى هذا الموسم، حيث وقّع 20 هدفا، بينها 17 هدفا سجلها في منافسات الدوري البلجيكي لكرة القدم فقط، بالإضافة إلى تقديمه 5 تمريرات حاسمة أخرى.

وسيُلعب النهائي في 9 ماي المقبل، وسيتعرّف عمورة وزملاؤه على منافسهم اليوم الخميس، حيث يتبارى كل من "رويال أنتويرب" و"أوستينيدي" على بطاقة التأهل إلى النهائي.

  • المصدر: أصوات مغاربية