Leverkusen's Amine Adli celebrates after scoring his side's second goal during the German soccer cup quarterfinal match between…
الدولي أمين عدلي يحتفل بتسجيل هدف خلال مباراة باير ليفركوزن وشتوتغارت

ساهم الدولي المغربي أمين عدلي، في تأهل فريقه "باير ليفركوزن" على نادي "شتوتغارت" والتأهل إلى نصف نهائي كأس ألمانيا، وذلك خلال أول مشاركة له بعد خروج المنتخب المغربي من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في كوت ديفوار.

وتمكن عدلي من تسجيل هدف التعادل (2-2) لفريقه في مباراة ربع نهائي كأس ألمانيا، الثلاثاء، بعد دقيقتين من دخوله (الدقيقة 64) كبديل في الشوط الثاني قبل أن يوقع زميله جوناثان تاه الهدف الثالث.

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع أداء عدلي في "ليفركوزن"، حيث كتب أحد المدونين بأن "النجم المغربي يقدم أفضل مواسمه مع الفريق الألماني"، لافتا إلى أن عدلي سجل "6 أهداف و8 تمريرات حاسمة" خلال هذا الموسم.

وأشاد آخرون بسرعته التهديفية بعد إشراكه في المباراة خلال الشوط الثاني، مبرزين أنه سجل "من أول تسديدة على المرمى".

وكان عدلي ضمن تشكيلة "أسود الأطلس" في نهائيات كأس أمم أفريقيا بكوت ديفوار، وإلى جانب المشاركين في مباراة ثمن النهائي أمام جنوب أفريقيا والتي غادر  إثرها المنتخب المغربي المنافسة عقب هزيمته بهدفين دون مقابل.

واختار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف"، عدلي ضمن أصحاب أفضل خمس تمريرات حاسمة في دور المجموعات بكأس أمم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، بعد أن  وقع تمريرة حاسمة خلال المباراة التي فاز بها المنتخب المغربي على نظيره التنزاني (3-0) برسم الجولة الأولى ضمن دور المجموعات.

وكان عدلي (23 سنة)، قد سجل أول هدف له بقميص المنتخب المغربي خلال مباراة "أسود الأطلس" أمام ليبيريا (3-0) في أكتوبر الماضي، برسم الجولة السابعة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا، وذلك في ثالث مشاركة له مع المغرب بعد الأولى أمام بوركينا فاسو والثانية أمام كوت ديفوار.

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أمين عمورة
محمد أمين عمورة بقميص ناديه "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي

ساهم الدولي الجزائري ولاعب نادي "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي، محمد الأمين عمورة، في قيادة ناديه إلى نهائي كأس بلجيكا، بعد فوزه على نادي "بروج"، أمس الأربعاء، بهدفين لصفر.

وسجّل عمورة الهدف الأول في الدقيقة 73 من كرة ارتدّت من دفاع المنافس، وعمّق زميله المدافع الإنجليزي روس سيكيس الفارق بهدف آخر في الدقيقة 92.

ويُعتبر هذا التأهل تاريخيا بالنسبة لنادي "روايال يونيون سانت غيلواز"، إذ لم يفز النادي بكأس بلجيكا منذ عام 1914، أي منذ 110 عاما، وسيكون إنجازا تاريخيا أيضا لو يتوّج، كما سيكون إنجازا خالدا في مسيرة الدولي الجزائري عمورة، الذي يقدّم موسما ثانيا رائعا مع النادي.

واشتعلت شبكات التواصل الجزائرية والبلجيكية إشادة بأداء بعمورة، فدوَن الناشط توفيق كورة على منصة إكس "عمورة يقود سانت جيلواز إلى نهائي كأس بلجيكا"، وعنونت صحيفة جزائرية "عمورة يتألق ويقود سانت جيلواز للتأهل لنهائي كأس بلجيكا".

ودون ناشط آخر "عمورة الذي فاز بكأس سويسرا الموسم قبل الماضي، أمامه فرصة التتويج بالثنائية في بلجيكا هذا الموسم.. ابن جيجل (مدينة جزائرية) مرشح مستقبلا لتحطيم كل الأرقام للاعب جزائري في أوروبا".

كما احتفى "روايال يونيون يانت غيلواز" بلاعبه عمورة على حسابه الرسمي في منصة أكس، وبدا عمورة الملقّب في ناديه بـ"البطارية الكهربائية" بسبب سرعته سعيدا وهو يقاسم زملاءه الفرحة بالوصول إلى النهائي.

ويواصل الدولي الجزائري تألقه مع ناديه البلجيكي مرة أخرى هذا الموسم، حيث وقّع 20 هدفا، بينها 17 هدفا سجلها في منافسات الدوري البلجيكي لكرة القدم فقط، بالإضافة إلى تقديمه 5 تمريرات حاسمة أخرى.

وسيُلعب النهائي في 9 ماي المقبل، وسيتعرّف عمورة وزملاؤه على منافسهم اليوم الخميس، حيث يتبارى كل من "رويال أنتويرب" و"أوستينيدي" على بطاقة التأهل إلى النهائي.

  • المصدر: أصوات مغاربية