يوسف عطال
الدولي الجزائري يوسف عطال

أعلن نادي "أضنة دمير سبور" التركي، أمس الجمعة، عن تعاقده مع الدولي الجزائري، يوسف عطال، قادمًا من نادي نيس الفرنسي، في صفقة جديدة تعقب فترة وجيزة من إدانته بالسجن مع وقف التنفيذ من طرف محكمة فرنسية بتهمة "الإشادة بالإرهاب".

ورحب النادي، الذي يحتل المركز التاسع في الدوري التركي، بمدافع المنتخب الجزائري، وكتب  على حسابه الرسمي بمنصة إكس، "وقّع نادينا عقدا مع يوسف عطال الناشط في مركز الظهير الأيمن، نقول له مرحبا بك في عائلتنا".

ومن جانبه ودّع عطال جمهوره في نادي نيس الفرنسي على حسابه الرسمي بأنستغرام، دون أن يفصح عن وجهته الجديدة، وكتب مخاطبا أنصاره "أصدقائي، حان الوقت لأقول إلى اللقاء، وشكرا على المغامرة"، مضيفا "إلى كل من دعمني منذ يومي الأول في نيس، وخصوصا خلال الأوقات الصعبة، سأتذكركم و ستبقون في قلبي".

وكان عطال أدين، في يناير الماضي، من لدن القضاء الفرنسي بالسجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 45 ألف يورو، وإجباره على نشر الإدانة الصادرة بحقه على نفقته الخاصة في صحيفتي "نيس-ماتان" و"لوموند"، عقب ملاحقته بتهمة "الإشادة بالإرهاب" بعد أن نشر فيديو يدعو إلى "يوم أسود لليهود".

وقال عطال، خلال المحاكمة، إنه شارك الفيديو دون مشاهدته إلى النهاية، لاعتقاده، وفق تصريحه، أنه "يتضمن رسالة سلام إلى الأشخاص الذين يعانون في هذه الحرب"، فيما أبعد نادي نيس عطال عن الملاعب عقب الحادثة، لكنه شارك ضمن صفوف المنتخب الجزائري في منافسات كأس أفريقيا بكوت ديفوار والتي أقصي منها باكرا.

واستهل يوسف عطال (27 سنة) مساره في كرة القدم مع نادي بارادو العاصمي سنة 2015، قبل أن ينتقل إلي نادي كورتريك البلجيكي، ثم نيس الفرنسي.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أمين عمورة
محمد أمين عمورة بقميص ناديه "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي

ساهم الدولي الجزائري ولاعب نادي "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي، محمد الأمين عمورة، في قيادة ناديه إلى نهائي كأس بلجيكا، بعد فوزه على نادي "بروج"، أمس الأربعاء، بهدفين لصفر.

وسجّل عمورة الهدف الأول في الدقيقة 73 من كرة ارتدّت من دفاع المنافس، وعمّق زميله المدافع الإنجليزي روس سيكيس الفارق بهدف آخر في الدقيقة 92.

ويُعتبر هذا التأهل تاريخيا بالنسبة لنادي "روايال يونيون سانت غيلواز"، إذ لم يفز النادي بكأس بلجيكا منذ عام 1914، أي منذ 110 عاما، وسيكون إنجازا تاريخيا أيضا لو يتوّج، كما سيكون إنجازا خالدا في مسيرة الدولي الجزائري عمورة، الذي يقدّم موسما ثانيا رائعا مع النادي.

واشتعلت شبكات التواصل الجزائرية والبلجيكية إشادة بأداء بعمورة، فدوَن الناشط توفيق كورة على منصة إكس "عمورة يقود سانت جيلواز إلى نهائي كأس بلجيكا"، وعنونت صحيفة جزائرية "عمورة يتألق ويقود سانت جيلواز للتأهل لنهائي كأس بلجيكا".

ودون ناشط آخر "عمورة الذي فاز بكأس سويسرا الموسم قبل الماضي، أمامه فرصة التتويج بالثنائية في بلجيكا هذا الموسم.. ابن جيجل (مدينة جزائرية) مرشح مستقبلا لتحطيم كل الأرقام للاعب جزائري في أوروبا".

كما احتفى "روايال يونيون يانت غيلواز" بلاعبه عمورة على حسابه الرسمي في منصة أكس، وبدا عمورة الملقّب في ناديه بـ"البطارية الكهربائية" بسبب سرعته سعيدا وهو يقاسم زملاءه الفرحة بالوصول إلى النهائي.

ويواصل الدولي الجزائري تألقه مع ناديه البلجيكي مرة أخرى هذا الموسم، حيث وقّع 20 هدفا، بينها 17 هدفا سجلها في منافسات الدوري البلجيكي لكرة القدم فقط، بالإضافة إلى تقديمه 5 تمريرات حاسمة أخرى.

وسيُلعب النهائي في 9 ماي المقبل، وسيتعرّف عمورة وزملاؤه على منافسهم اليوم الخميس، حيث يتبارى كل من "رويال أنتويرب" و"أوستينيدي" على بطاقة التأهل إلى النهائي.

  • المصدر: أصوات مغاربية