المنتخبان الليبي والجزائري لكرة القدم داخل القاعة (فوت صال)

تأهل المنتخب الليبي لكرة القدم داخل القاعات (فوتسال) على حساب نظيره الجزائري، في مباراة العودة من الدور التصفوي الأخير لإقصائيات كأس أفريقيا 2024، التي جمعتهما سهرة السبت بالقاعة البيضاوية للمركب الأولمبي بالجزائر العاصمة، وانتهت بهدفين لهدف.

واستهل المنتخب الجزائري التهديف باكرا عن طريق تسديدة للاعب، عزالدين تاكجراد، في الدقيقة الأولى من المباراة، قبل أن يعدل النتيجة صهيب الغول، في الدقيقة 28، للمنتخب الليبي، ثم أضاف زميله أحمد اليمني هدف الانتصار والتأهل في الدقيقة 39، وهي ما قبل الأخيرة من المباراة التي تلعب داخل القاعة في شوطين من 20 دقيقة لكل شوط.

🇩🇿 🆚 🇱🇾 ‎#DesertWarriors_Futsal | ‎#123vivalAlgérie🇩🇿

Posted by FAF-Fédération Algérienne de Football on Saturday, February 10, 2024

وكانت حظوظ الخماسي الجزائري قد ارتفعت عندما فرض التعادل الإيجابي على نظيره أشبال المدرب الإسباني، ريكاردو إينيقاز، بنتيجة (4-4) في مقابلة الذهاب، يوم 3 فبراير الجاري بمدينة مصراتة، إلا أنه أخفق في الحفاظ على تلك الحظوظ بعد مباراة الديار، التي أقصي بموجبها من كان كرة القدم خل القاعة التي ستجرى مبارياتها في أبريل 2024 بالمغرب.

وتفاعلا مع مباراة تصفيات كان المغرب لكأس أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة، تدوالت صفحات رياضية الخبر وشبهت إحدى هذه الصفحات الهدف الثاني للمنتخب الليبي في شباك نظيره الجزائري، الذي جاء في الدقيقة الأخيرة، بأنه كان "علي طريقة هدف إيكامبي" اللاعب الكاميروني الذي سجل هدف إقصاء المنتخب الجزائري لكرة القدم في الدقيقة الأخيرة من لقاء التأهل لكان 2022.

هدف على طريقة ايكامبي 🫣 المنتخب الليبي يقصي المنتخب الجزائري في اخر الدقائق ويتأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة - المغرب 2024🇲🇦

Posted by Mohamed Amarir on Sunday, February 11, 2024

بينما علق متابع آخر على إقصاء منتخب فوتصال الجزائر، محملا المدرب نور الدين بن عميروش مسؤولية الإخفاق، معتبرا أنه "لم يضف للمنتخب أي لمسة طيلة إشرافه عليه منذ 2018".

ويحوز المنتخب الليبي لكرة القدم داخل القاعات (فوتسال) ألقابا قارية ومراتب متقدمة، وفي هذا الصدد، توج الليبي باللقب القاري في نسخة 2008 كما احتل المركز الرابع في النسخة الأخيرة التي جرت عام 2020.

وكان مقررا أن تجرى المرحلة النهائية في الموزمبيق الذي اعتذر عن تنظيمها، قبل تولي المغرب قرار احتضانها الذي تم إعفاء منتخبه من الدور التصفوي الأخير رفقة منتخبات أنغولا ومصر وموزمبيق التي أهلت مباشرة للمرحلة النهائية.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أمين عمورة
محمد أمين عمورة بقميص ناديه "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي

ساهم الدولي الجزائري ولاعب نادي "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي، محمد الأمين عمورة، في قيادة ناديه إلى نهائي كأس بلجيكا، بعد فوزه على نادي "بروج"، أمس الأربعاء، بهدفين لصفر.

وسجّل عمورة الهدف الأول في الدقيقة 73 من كرة ارتدّت من دفاع المنافس، وعمّق زميله المدافع الإنجليزي روس سيكيس الفارق بهدف آخر في الدقيقة 92.

ويُعتبر هذا التأهل تاريخيا بالنسبة لنادي "روايال يونيون سانت غيلواز"، إذ لم يفز النادي بكأس بلجيكا منذ عام 1914، أي منذ 110 عاما، وسيكون إنجازا تاريخيا أيضا لو يتوّج، كما سيكون إنجازا خالدا في مسيرة الدولي الجزائري عمورة، الذي يقدّم موسما ثانيا رائعا مع النادي.

واشتعلت شبكات التواصل الجزائرية والبلجيكية إشادة بأداء بعمورة، فدوَن الناشط توفيق كورة على منصة إكس "عمورة يقود سانت جيلواز إلى نهائي كأس بلجيكا"، وعنونت صحيفة جزائرية "عمورة يتألق ويقود سانت جيلواز للتأهل لنهائي كأس بلجيكا".

ودون ناشط آخر "عمورة الذي فاز بكأس سويسرا الموسم قبل الماضي، أمامه فرصة التتويج بالثنائية في بلجيكا هذا الموسم.. ابن جيجل (مدينة جزائرية) مرشح مستقبلا لتحطيم كل الأرقام للاعب جزائري في أوروبا".

كما احتفى "روايال يونيون يانت غيلواز" بلاعبه عمورة على حسابه الرسمي في منصة أكس، وبدا عمورة الملقّب في ناديه بـ"البطارية الكهربائية" بسبب سرعته سعيدا وهو يقاسم زملاءه الفرحة بالوصول إلى النهائي.

ويواصل الدولي الجزائري تألقه مع ناديه البلجيكي مرة أخرى هذا الموسم، حيث وقّع 20 هدفا، بينها 17 هدفا سجلها في منافسات الدوري البلجيكي لكرة القدم فقط، بالإضافة إلى تقديمه 5 تمريرات حاسمة أخرى.

وسيُلعب النهائي في 9 ماي المقبل، وسيتعرّف عمورة وزملاؤه على منافسهم اليوم الخميس، حيث يتبارى كل من "رويال أنتويرب" و"أوستينيدي" على بطاقة التأهل إلى النهائي.

  • المصدر: أصوات مغاربية