كأس إفريقيا للأمم
كأس أفريقيا للأمم- أرشيف

استقرّ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) بصورة مبدئية على الموعد المقترح لتنظيم النسخة المقبلة من بطولة كأس الأمم المقررة عام 2025 بضيافة المغرب، في شهري يوليو وأغسطس، حسب ما نقلته وكالة فرانس برس الإثنين عن مصدر لم تسمه.

وأكد المصدر أن "الموعد تم الاتفاق عليه برعاية الاتحاد الدولي (فيفا) بعد مشاورات بدأت منذ عدة أشهر وبلغت ذروتها خلال إقامة النسخة الأخيرة من البطولة التي اختتمت هذا الشهر في ساحل العاج". وأضاف أن "الموعد المقترح حالياً في الفترة من 20 يوليو إلى 16 أو 17  أغسطس 2025".

ويطرح تنظيم النسخة المقبلة مشكلات مختلفة. فإقامتها في يناير وفبراير لا تترك سوى القليل من الوقت لتنظيم مسابقات تأهيلية، بعد اعتماد التواريخ التي وافق عليها فيفا لتصفيات مونديال 2026. 

في حين أن تنظيمها في يونيو ومطلع يوليو سيتقاطع مع مونديال الأندية الموسّع الذي ستنظمه فيفا في الولايات المتحدة بين 15 يونيو و13 يوليو بمشاركة 32 فريقاً بينها 4 أندية إفريقية.

في المقابل، كشف الاتحاد المغربي مطلع فبراير الجاري على هامش إعلان تجديد الثقة في مدرب المنتخب وليد الركراكي، أن البطولة ستقام صيف 2025.

يذكر أن المغرب سيستضيف نهائيات مونديال 2030 بالاشتراك مع إسبانيا والبرتغال.

وكشف المصدر أن "الاتحاد الإفريقي ناقش مقترحاً بتأجيل البطولة عامين لتستضيف المغرب نسخة 2027 على أن تستضيف كينيا وأوغندا وتنزانيا نسخة 2029، قبل أن يتم رفض المقترح تماماً". وتابع أن "المغرب أبدى رغبة مؤكدة في استضافة البطولة في فصل الصيف".

وفاز المغرب بحق استضافة البطولة في سبتمبر الماضي، بعد انسحاب ملف الجزائر وآخر مشترك لنيجيريا وبنين. وسبق للمغرب أن فاز بحق استضافة نسخة 2015، لكنه طلب تأجيلها بسبب تفشي وباء إيبولا، ما دفع الاتحاد الإفريقي الى سحبها منه.

وشارك مسؤولو فيفا في المفاوضات، حسب ما أضاف المصدر "حرصاً منهم على التأكيد على أهمية مشاركة الفرق الإفريقية الأربعة التي تتأهل لكأس العالم للأندية بكامل عناصرها في البطولة التي يوليها فيفا اهتماماً كبيراً".

وضمن الأهلي المصري والوداد المغربي المشاركة في البطولة التي تقام بمشاركة 32 نادياً، بينما يتحدّد الطرفان الآخران عقب نهاية نسخة دوري أبطال إفريقيا الجارية حاليا.

وكان رئيس كاف الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي قد أكد في مؤتمر صحافي على هامش أمم إفريقيا أن اتحاده يبحث كل الاحتمالات بالتشاور مع فيفا والاتحاد المغربي. 

وتوّج منتخب ساحل العاج باللقب الأخير للمرّة الثالثة في تاريخه، بينما يستضيف المغرب نسخة 2025 للمرة الثانية بعد 1988 وكينيا وتنزانيا وأوغندا نسخة 2027.

 

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية 

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية