مهاجم فريق اتحاد جدة المغربي عبد الرزاق حمد الله
مهاجم نادي الاتحاد السعودي عبد الرزاق حمد الله

أثار تألق الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله مع نادي الاتحاد السعودي في المباريات الأخيرة، عودة الجدل بين الجماهير المغربية حول أحقيته في التواجد بتشكيلة المنتخب المغربي، وذلك بعد غيابه عن مشاركة الأسود في نهائيات كأس أمم أفريقيا بكوت ديفوار.

وطالب مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي بمنح حمد الله فرصة جديدة مع "أسود الأطلس" للمشاركة في المنافسات المقبلة، لأنه "يعتبر حاليا الهداف الأول للاتحاد بـ 13 هدفا خلال 16 مباراة في الدوري الحالي متفوقا على النجم الفرنسي بنزيما الذي سجل 9 أهداف فقط".

وتأتي هذه المطالب بعد أن قاد حمد الله فريقه أمام ضيفه الرياض للفوز (2-0) ضمن الجولة 20 من الدوري السعودي، إذ سجل الهدف الأول في الدقيقة 12 والثاني من تسديدة من وسط الميدان في الدقيقة 97.

وخلف أداء حمد الله خلال المباريات الأخيرة عودة النقاش حول أسباب عدم المناداة عليه من طرف المدرب وليد الركراكي في منافسات "الكان" الأخيرة، واستغرب أحد المدونين "عدم استفادة المنتخب المغربي من مهاجم كبير من قيمة حمد الله طوال السنوات الماضية".

وأكد مدونون آخرون على "ضرورة عودة حمد الله إلى المنتخب المغربي"، مشيرين إلى أنه "إذا أخذ موقعه مع المنتخب سيربح المغرب كأس العالم وليس فقط كأس أفريقيا".

واحتل حمد الله مؤخرا، المركز الثاني في قائمة أفضل هدافي القارة الأفريقية خلال القرن 21، خلف الكاميروني صامويل إيتو وفق ما أعلن عنه الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، حيث سجل حمد الله خلال مسيرته الكروية 229 هدفا.

وسبق أن كانت مطالب مماثلة بالمناداة على حمد الله في تشكيلة المنتخب المغربي قبل مونديال قطر 2022، إلا أنه بعد إشراكه في عدة مباريات وغيابه عن التهديف جعله يتعرض لانتقادات واسعة.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية