رياضة

تدخل جراحي يُبعد نجم منتخب تونس عن الملاعب

21 فبراير 2024

خضع مدافع المنتخب التونسي لكرة القدم منتصر الطالبي لعملية جراحية بعد تعرضه لإصابة على مستوى الكتف في مباراة فريقه لوريان الفرنسي ضد نادي سترازبورغ يوم الأحد الفائت، ما قد يحرم "نسور قرطاج" من أحد أهم أعمدته في المعسكر المقبل تمهيدا لدورة الإمارات الدولية الودية.

والثلاثاء، أعلن الطالبي على حسابه بـ"إنستغرام " عن نجاح العملية التي خضع لها قائلا "أشعر بالإحباط لعدم قدرتي على مساعدة فريقي في مثل هذه الفترة الحاسمة من الموسم".

وأضاف"حان وقت الراحة يليه عمل شاق للعودة في أسرع وقت ممكن وبشكل أقوى لإنهاء هذا الموسم كما ينبغي".

وسيبتعد الطالبي عن الميادين لمدة شهرين، ما يعني غيابه عن  منتخب بلاده خلال المشاركة المنتظرة في بطولة الإمارات الدولية الودية التي ستشهد مشاركة منتخبات نيوزيلندا وكرواتيا ومصر.

 

 

وحظيت تدوينة الطالبي بتفاعل واسع من قبل الجماهير التونسية وجماهير ناديه الفرنسي وزملائه في المنتخب من بينهم أسامة الحدادي ونادر الغندري وحنبعل المجبري وغيرهم.

ويعد الطالبي أحد أبرز لاعبي لوريان الفرنسي، إذ خاض هذا الموسم 21 مباراة مع فريقه في إطار منافسات الدوري، فيما غاب عن مباراة واحدة كانت ضد نادي ليل.

وفي الجولة 21، اختارت المجلة الرياضية الفرنسية المعروفة "ليكيب" الطالبي ضمن التشكيلة المثالية، ووصفته بأنه كان "صلبا كالصخرة".

ويحترف الطالبي في الدوري الفرنسي مع "لوريان" منذ صيف 2022 قادما إليه من "روبين كازان الروسي".

وسبق للمدافع المحوري أن خاض تجارب احترافية في تونس (الترجي الرياضي) وتركيا (ريزا سبور) وإيطاليا (بينفينتو) إضافة إلى الدوريين الفرنسي والروسي.

وتبلغ القيمة السوقية للمدافع التونسي الذي خاض 38 مباراة مع منتخب "نسور قرطاج" نحو 8.6 مليون دولار، وفق إحصائيات "ترانسفير ماركت".

 

المصدر: أصوات مغاربية

 

 

 

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية