جماهير الترجي التونسي (أرشيف)
جماهير الترجي التونسي (أرشيف)

دعت هيئة الترجي الرياضي التونسي، الخميس، جماهير الفريق إلى توخي الحذر والتصدي لمخطط "عناصر مندسة " تسعى للقيام بأعمال شغب خلال مبارة النادي ضد ضيفه "أسيك ميموزا" الإيفواري، السبت المقبل، وهو ما من شأنه أن يعرض النادي لعقوبات قارية جديدة.

وستجرى المباراة، وهي لحساب ذهاب الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية، في ملعب حمادي العقربي بتونس العاصمة انطلاقا الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي يتوقع أن يحضرها جمهور يناهز 30 ألف متفرج.
 
وكانت لجنة الانضباط في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) قد فرضت في ماي 2023 عقوبات مشددة على الترجي تمثلت في اللعب دون جمهور لـ 4 مقابلات قارية قبل تخفيف القرار  لمقابلتين، وذلك بسبب أحداث عنف تخللت مواجهته أمام شبيبة القبائل الجزائري. كما فرض "الكاف" غرامة مالية على شيخ الأندية التونسية قدرها 300 ألف دولار.

وهدد الكاف الفريق التونسي بأنه في "حال إتيان أي تجاوز أو إخلال خلال 12 شهر فسيقع حرمان الفريق بصفة آلية من المشاركة في مسابقة الأندية الموالية، وتطبيق العقوبة المؤجلة وذلك بقطع النظر عن باقي الإجراءات التأديبية الممكن اتخاذها بحقه".

وجاء في بيان الهيئة  "وردت إلينا تفاصيل سيناريو يحبك من طرف بعض المندسين غير المنتمين لجماهيرنا والذين سيسعون لاقتناء تذاكر وإحداث الفوضى وجر مقابلتنا يوم السبت أمام "أساك ميموزا" إلى أمور لا يحمد عقباها ولضرب مصلحة نادينا العليا ولتتسبب لنا في عقوبات رياضية ومادية كبري خاصة أننا لا زلنا مهددين بأقصى درجات العقوبة في حالة أي تجاوز".

وجددت هيئة الترجي الدعوة لأنصار الفريق أن "تكون الدرع الحامي وتقف وقفة الرجل الواحد" أمام ما تعتبرها محاولات إلحاق الضرر مشيرة إلى أنها "ستتخذ كل الإجراءات الاستباقية القانونية الضرورية واللازمة للتعامل مع هذه التهديدات وستراسل الجهات المعنية لتحيطها علما".

و تعليقا على ما ورد في بلاغ الترجي قال الصحفي المختص في الشأن الرياضي لطفي النايب إن البلاغ مهم جدا لوضع السلطات الأمنية أمام مسؤولياتها لحمايته والتأهب بشكل مضاعف لمنع أي تجاوز محتمل، كأن تتدخل لإبعاد أي عنصر مثير للشغب أثناء المباراة.

مؤامرة أكبر

وأكد النايب في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أنه يعتقد أن الكاف لن يتسامح مع الترجي في حال حصول أي تجاوز لأن الأمر يتعلق بقرار قضائي ويجب تطبيقه ضد الفريق.

وتابع المتحدث أنه حتى وإن تجاهل الكاف بعض التجاوزات البسيطة فإن بعض الفرق المنافسة لن تسكت وستضغط عليه لمعاقبة الترجي وإقصائه من المشاركة القارية وإبعاده عن التأهل لمونديال الأندية.

وشدد المتحدث ذاته على أن "الجهات المندسة التي تخطط لإفساد المباراة لا علاقة لها بجماهير الأندية التونسية" معتقدا "أن كل أعمال شغب ستكون لأسباب سياسية ومؤامرة أكبر من مجرد تنافس جماهير فرق محلية". 

حظوظ الترجي قوية

من جهة أخرى، يرى النايب أن حظوظ الترجي في المسابقة الإفريقية قائمة بقوة وأن لديه أسبقية على الفريق الإيفواري بالنظر إلى تعوده على المباريات الكبرى في المواسم الأخيرة خلافا لمنافسه الذي كان غائبا عن مثل هذه المواعيد.

ودعا النايب الإطار الفني ولاعبي الترجي لالتزام الحذر أمام الفريق الإيفواري الذي يمتلك لاعبين  مميزين وأظهر قدرات هائلة في دور المجموعات إضافة إلى التفوق التاريخي على الترجي إذ فاز في 5 مناسبات من مجموع 9 مواجهات سابقة.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية