Nice's Algerian defender Youcef Atal react during the French L1 football match Nice (OGCN) vs Dijon (FCO) on September 21, 2019…
يوسف عطال بقميص ناديه الفرنسي السابق "نيس"

بعد أكثر من شهر على التحاقه بنادي "أضنة دمير سبورت" التركي، كشف الدولي الجزائري يوسف عطال ، ولأوّل مرة، ما حدث له في ناديه الفرنسي السابق "نيس"، بسبب فيديو نشره على حسابه في إنستغرام، اعتُبر داعما للفلسطينيين.

وقال عطال في حوار، الثلاثاء، مع موقع "سو فوت" الرياضي الفرنسي، إنه أصيب بـ"خيبة أمل كبيرة" من الأسلوب الذي عومل به في ناديه السابق.

"لقد وضعوني على الجانب..!"

وأضاف الجناح الأيسر للمنتخب الجزائري "لم أشعر بوجود دعم حقيقي من إدارة نيس في أزمتي"، وهو ما جعله يحزم أمتعته ويقرر الرحيل من فرنسا كلها وليس من ناديه فحسب.

ونفى عطال في الآن ذاته أن يكون "نيس" قد دفعه للمغادرة، لكنه أكد بأنه لم يشعر بالدعم ".. كان الخطاب داخل النادي يتغير في كل مرة، دفعت الثمن باهظا عن غلطتي، سواء على الصعيد الفني أو البدني أو المالي، ولم أجد أي دعم.. لقد وضعوني على الجانب".

وكان "نيس" أوقف لاعبه الجزائري إلى أجل غير مسمى خلال الفترة التي قرر القضاء الفرنسي فيها متابعته، بينما عاقبته رابطة البطولة الفرنسية بالإيقاف 7 مباريات في أعقاب الفيديو، الذي حذفه لاحقا واعتذر عنه.

"الجزائريون وبلماضي دعموني.. وهذه رغبتي"

بالمقابل قال الجناح الأيسر لـ"الخضر" إنه وجد كل الدعم في محنته من الجزائريين ومن أشخاص كثيرين عبر العالم، واستطرد في الآن ذاته "انتظرت الدعم من أشخاص معينين لكنهم لم يدعموني.. هكذا هي الأمور!"، دون أن يفصح عن أسماء من يعنيهم.

ووجه عطال الشكر لجمال بلماضي المدرب السابق للمنتخب الجزائر ي، وقال إنه دعمه في أزمته "لقد أدرجني في قائمة اللاعبين الذين شاركوا في كأس أمم أفريقيا، والتي أقيمت مؤخرا في كوت ديفوار".

من جهة أخرى وعلى صعيد ما يعيشه حاليا في وجهته الجديدة، أبدى عطال سعادته بوجوده في البطولة التركية، وقال "أنا وسط عائلتي في بلد مسلم وأقضي رمضان بين المسلمين"، وشبّه الأجواء في الملاعب التركية بنظيرتها في الجزائر "إنها أجواء رائعة ومحفزة".

وعن إمكانية عودته إلى البطولة الفرنسية مستقبلا، قال "سيكون الأمر صعبا مع كل ما حدث لي.. أرغب في الاتحاق بالبطولة الإيطالية أو البريمرليغ الإنجليزية، على كل حال سنرى ما سيحدث".

يجدر بالذكر أن عطال عوقب من طرف القضاء الفرنسي بالسجن 8 أشهر غير نافذة بتهمة إثارة الكراهية بسبب الفيديو الذي نشره، بالإضافة إلى تغريمه بمبلغ 45 ألف يورو.

وشارك  عطال في ودية المنتخب الجزائري ضد منتخب بوليفيا، في الدورة الدولية التي نظمتها "فيفا" بين 22 و26 مارس في الجزائر، لكنه غاب عن مواجهة جنوب أفريقيا الأخيرة.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية