المغربي رومان سايس لاعب نادي الشباب السعودي
المغربي رومان سايس لاعب نادي الشباب السعودي (مصدر الصورة: حساب النادي على موقع "إكس")

يواصل عدد من المغاربة تألقهم في دوري "روشن" السعودي لكرة القدم بعد أن تمكنوا من إحراز 5 أهداف في مباريات الجولة 25 من الدوري التي أجريت خلال اليومين الماضيين (الجمعة والسبت).

ورغم هزيمة فريقه (3-4)، السبت، أثار الهدف الذي سجله عميد المنتخب المغربي ولاعب نادي الشباب السعودي رومان سايس تفاعلا واسعا بعد أن أحرز هدفا من ركلة حرة مباشرة في الزاوية التسعين في مرمى حارس الهلال وحامي عرين "أسود الأطلس" ياسين بونو.

ووصف نشطاء هذه المواقع هدف سايس الذي سجله في الدقيقة 79 وقلص به النتيجة إلى (3-4)، بـ"العالمي" والخيالي"، وهو رابع هدف له في الدوري السعودي منذ انتقاله إلى نادي الشباب على سبيل الإعارة في سبتمبر الماضي قادما من السد القطري.

وشهدت المباراة التي جمعت بين نادي الاتحاد أمام الفيحاء، الجمعة، تألق كل من المغربيين عبد الحميد صابيري وعبد الرزاق حمد الله، بعد أن تمكن الأول من افتتاح التسجيل لصالح الفيحاء في الدقيقة 25 عبر ضربة جزاء، وعادل حمد الله النتيجة للاتحاد بعد 5 دقائق، ثم قدم تمريرة حاسمة لزميله ليعزز التقدم بثلاثة أهداف مقابل واحد.

وبتسجيله هدف التعادل، بلغ رصيد حمد الله من الأهداف خلال الموسم الحالي من الدوري السعودي 18 هدفا، ويحتل المركز الثالث بعد كل من لاعب الهلال الكسندر ميترفيتش (22 هدفا)، ولاعب النصر كريستيانو رونالدو (26 هدفا).

وتمكن لاعبا نادي الرائد المغربيان كريم البركاوي ومحمد فوزير من قيادة فريقهما للفوز في مباراة الجولة 25 من الدوري السعودي أمام الأخدود (3-1)، إذ سجل البركاوي هدف التقدم في الدقيقة 15، وبعد أن أدرك نادي الأخدود التعادل عبر ضربة جزاء، أحرز فوزير هدفا التقدم من جديد للرائد في الدقيقة 31، ثم سجل زميله جوليو تافريس الهدف الثالث.

ورفع البركاوي خلال هذه المباراة رصيده إلى 10 أهداف خلال الموسم الحالي بينما سجل فوزير هدف السادس، وذكر موقع موقع "سوفا سكور" المتخصص في الأرقام والإحصائيات الرياضية في تدوينة على حسابه بمنصة "إكس"، أنه "منذ انضمام الجناح محمد فوزير والمهاجم كريم البركاوي لنادي الرائد ساهم الاثنان في دوري روشن السعودي بـ79  هدفا و24 تمريرة حاسمة و103 مساهمات تهديفية".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية