إسماعيل الفتح، المصدر: الاتحاد الأميركي لكرة القدم
إسماعيل الفتح، المصدر: الاتحاد الأميركي لكرة القدم

قالت وسائل إعلام ليبية ومغربية إن الاتحاد الليبي لكرة القدم أسند مهمة إدارة نهائي كأس السوبر الليبي المؤجل لموسم 2021-2022 بين الاتحاد وأهلي طرابلس للحكم الأميركي من أصول مغربية، إسماعيل الفتح. 

وكان الاتحاد الليبي لكرة القدم قد أعلن عقب اجتماع عقده، الثلاثاء، إقامة مباراة السوبر الليبي على ملعب طرابلس الدولي في الخامس من الشهر الجاري، واكتفى بيان مقتضب صدر عقب الاجتماع بالقول إن المباراة ستسند لطاقم تحكيم أميركي، دون تفاصيل إضافية.

اختتام المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة السوبر . أقيم أمس بمقر الاتحاد الليبي لكرة القدم المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة...

Posted by ‎الإتحاد الليبي لكرة القدم - Lff‎ on Tuesday, April 2, 2024

لكن وسائل إعلام ليبية ومغربية أفادت بأن اللقاء المرتقب سيديره حكم دولي أميركي من أصول مغربية. 

🚨 عــــــــــاجل | تعيين الحكم الامريكي اسماعيل الفتح لإدارة مباراة السوبر الليبي بين الإتحاد والأهلي طرابلس 🇱🇾🏆 شبكة المدينة للبث الرقمي

Posted by KOORA LIBYA 90 on Saturday, March 30, 2024

حكم مباراة السوبر الليبي.… أميركي من أصل مغربي له شخصية قوية حازمة وهادئة ومهندس اتصالات وقاد مباريات حاسمة بمصر والكويت والسعودية وقطر #الصباح

Posted by ‎Alsabaah - الصباح‎ on Sunday, March 31, 2024

وكان إسماعيل الفتح، واحدا من بين 350 حكما دوليا محترفا الذين أسندت لهم "الفيفا" مهمة إدارة مباريات مونديال قطر 2022. 

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، الثلاثاء، عن وضع خطة أمنية لتأمين المباراة المرتقبة التي ستقام دون جمهور. 

وكان موعد تنظيم نهائي الكأس محور جدل لأسابيع بين نادي الاتحاد والاتحادية الليبية لكرة القدم، إذ طالب الأول بتأجيل المباراة إلى حين نهاية مرحلة إياب الدوري المحلي، كما طالب بإسناد إدارتها لطاقم حكام أجنبي "ممن يشهد لهم بالكفاءة والنزاهة".

ويخوض نادي الاتحاد المباراة بعد تتويجه بلقب الدوري المحلي، فيما أحرز أهلي طرابلس لقب كأس ليبيا. 

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام محلية 

مواضيع ذات صلة

توقعات بأن يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة

يواجه نجم المنتخب الجزائري، آدم وناس، مصيرا غامضا مع نادي ليل الفرنسي بسبب خلافات بينه وبين المدرب، باولو فونسيكا.

وقد أثار غياب المهاجم آدم وناس عن مواجهة ناديه ضد فريق "أستون فيلا"، في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة المؤتمر الأوروبي مؤخرا، تساؤلات عديدة بالنظر إلى الوزن الذي كان يتمتع به النجم الجزائري في هذا النادي الفرنسي، قبل أن تنقلب الأمور إلى غير صالحه.

وقالت تقارير إعلامية إن المدرب البرتغالي باولو فونسيكا قرر استبعاد آدم وناس من التشكيلة بشكل متعمد لأسباب انضباطية محضة، مؤكدة أن "اللاعب أثار غضب أعضاء الطاقم الفني لعدم التزامه بمواقيت التدريب". 

ولفتت مواقع إعلامية إلى إمكانية ان يتواصل غياب المهاجم آدم وناس عن تشكيلة نادي ليل خلال المباريات القادمة، وهو عامل قد يقلص من حظوظ مشاركته مع المنتخب الجزائري خلال التربص القادم.

سيناريو بلايلي..

وتتخوف العديد من الجماهير الرياضية في الجزائر أن يواجه آدم وناس نفس السيناريو الذي أنهى التجربة القصيرة للمهاجم يوسف بلايلي في البطولة الفرنسية، حيث لم يتمكن من الاستمرار في اللعب بها أكثر من موسمين بسبب مشاكله السلوكية مع إدارتي كل من نادي "بريست" و"أجاكسيو".

وتصف الجماهير الجزائرية آدم وناس بـ "اللاعب المظلوم"، بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي واجهته طوال مسيرته الرياضية بسبب كثرة الإصابات وعدم السماح له بإظهار كافة قدراته الفنية العالية، خاصة عندما كان يلعب بنادي نابولي الإيطالي.

التحق آدام وناس بالمنتخب الجزائري في نهاية 2017 بعدما لعب للعديد من النوادي الفرنسي، مثل بوردو ولوريان.

المصدر: أصوات مغاربية