Sevilla's Youssef En-Nesyri celebrates after scoring his side's opening goal during the UEFA Super Cup Final soccer match…
الدولي المغربي يوسف النصيري- أرشيف

يسارع نادي وست هام الإنجليزي الخطى للظفر بخدمات الدولي المغربي، يوسف النصيري، لاعب نادي إشبيلية الإسباني، في الانتقالات الصيفية القادمة، بحسب ما أفادت به تقارير بريطانية وإسبانية.  

وذكر تقرير لموقع "وست هام زون" أن النصيري في صدارة اهتمام النادي اللندني هذا الصيف، خاصة مع قرب وصول مدربه السابق في إشبيلية، جولين لوبيتيغي، للإشراف على النادي خلفا للمدرب الحالي ديفيد مويس. 

وأضاف المصدر ذاته، أن جولين وضع الدولي المغربي ضمن مشروعه مع وست هام، ورجح أن ترى الصفقة النور مع بداية فترة الانتقالات الصيفية القادمة. 

بدوره ذكر موقع "هامرز" المتخصص في تتبع أخبار النادي الإنجليزي، أن وست هام عرض 25 مليون يورو لاستقدام المهاجم المغربي، مرجحا انتقاله إلى النادي هذا الصيف. 

وقال "لم يتمكن وست هام من الحصول على صفقة النصيري في الأعوام الثلاثة الماضية، يبدو أن لدينا الآن فرصة ذهبية للتعاقد معه. جولين لوبيتيغي جاهز تماما ليحل محل ديفيد مويس كمدير فني جديد لوست هام يونايتد. والتوقيع مع يوسف النصيري من أبرز أولوياته". 

وحقق الدولي المغربي أفضل موسم تهديفي له تحت قيادة مدربه السابق جولين لوبيتيغي موسم 2020-2021، حين تمكن من تسجيل 18 هدفا في الدوري الإسباني و6 أهداف في دوري أبطال أوروبا، كما حقق معه في الموسم نفسه لقب الدوري الأوروبي.

وقال تقرير لموقع "EstadioDeportivo" الإسباني، إن إشبيلية سيكون مضطرا للتخلي عن مهاجمه الصيف القادم إذا ما أراد هو أيضا الحصول على بعض الموارد المالية لتأمين صفقات الميركاتو القادم. 

وتابع "مع محدودية الموارد المالية ستصبح مهمة إشبيلية صعبة ومعقدة، لذلك سيحقق بيع النصيري دخلا كبيرا والكثير من المكاسب لإشبيلية". 

وأنهى النصيري موسما جيدا مع نادي إشبيلية مسجلا 17 هدفا وثلاث تمريرات حاسمة في جميع المسابقات. 

وينتهي عقد الدولي المغربي (26 عاما) مع النادي الأندلسي صيف العام القادم، وسبق لوست هام أن عبر عن رغبته في التعاقد معه العام الماضي، لكن النصيري رفض حينها مغادرة إشبيلية. 

  • المصدر: أصوات مغاربية 

مواضيع ذات صلة

القمصان الجديدة بلمسة مغربية بحسب وزراة الثقافة المغربية | Source: mjcc.gov
القمصان الجديدة بلمسة مغربية بحسب وزراة الثقافة المغربية | Source: mjcc.gov

أعلنت وزارة الشباب والثقافة المغربية عن إطلاق قمصان جديدة بـ"لمسة مغربية" من شركة "أديداس" للملابس الرياضية بعد أكثر من عامين على الخلاف السابق مع الشركة حول "أقمصة" فن الزليج التي أنتجتها للمنتخب الجزائري.

وقالت الوزارة المغربية على صفحتها على "فيسبوك" إن إطلاق مجموعة قمصان جديدة بلمسة مغربية تنفيذ لاتفاق سابق بين الوزارة والشركة الألمانية.

وأوضح بيان الوزارة أن الخطوة تأتي "تكريما للصناع التقليديين المغاربة، واعترافا بالتراث الثقافي المغربي، في ظل عمليات السطو التي يعرفها بدون حق التراث الثقافي المغربي، حيث قادت مفاوضات مع شركة أديداس لإطلاق مجموعة قمصان بلمسة مغربية، تحمل أسماء مدن مغربية، وتعرف بتاريخ المملكة الفني".

وأضاف البيان أن القمصان فرصة لتكريم خاص للصناع التقليديين حيث ستساهم مجموعة من نساء تعاونيات الصناعة التقليدية في هذا العمل الخاص.

وفي 2022، وجهت الوزارة "إنذارا" لشركة "أديداس" لاستخدامها "رموزا من موروث المملكة" في ملابس منتخب الجزائر الأول لكرة القدم، وكشف المحامي المغربي مراد العجوطي أنه رفع إشعارا رسميا للشركة، "لسحب قمصان رياضية مستوحاة من فن الزليج المغربي".


والزليج عبارة عن زخرفة فسيفسائية تزين بها الجدران ومساحات الأرض، في البيوت والقصور القديمة.

وألقت الخلافات السياسية بين المغرب والجزائر بظلالها على العلاقات بين الشعبين، حيث يسود تناحر مستمر بينهما على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص مواضيع مختلفة من الرياضة إلى السياسة وحتى الثقافة.

المصدر: الحرة