لاعبون
عدد من لاعبي المنتخب الجزائري في حصة تدريبية - أرشيف

تعرض المنتخب الجزائري لخسارة مفاجئة أمام ضيفه الغيني 1-2 في براقي بالجزائر في الجولة الثالثة للمجموعة السابعة من تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال 2026.

وقدم منتخب "محاربو الصحراء" أداء قوياً إلا أنه عانى لترجمة أفضليته حيث تألق الحارس ابراهيم كوني في الذود عن مرماه شباكه أمام ثلاثي الهجوم أمين غويري وياسين بنزية وسعيد بنرحمة الذي أهدر أولى الفرص أمام المرمى (4).

وكاد ياسين براهيمي ان يبلغ الشباك الغينية إلا أن تسديدته انحرفت عن المرمى (16). وأنقذ الحارس الجزائري مرماه بإبعاده رأسية مورلايي سيلا اثر مرتدة سريعة (20).

وفاجأ الغينيون أصحاب الأرض مطلع الشوط الثاني بعدما افتتح مورلايي سيلا التسجيل مستثمرا خطأ فادحا من الدفاع (49).

ودامت الفرحة الغينية لدقيقتين فقط حيث أرسل نبيل بن طالب كرة أمامية طويلة باتجاه بنرحمة الذي أدرك التعادل من تسديدة ساقطة فوق الحارس  فشل المدافع ياسر بالدي في إبعادها فتابعها في شباك بلاده بالخطأ (52).

واستعاد منتخب الضيوف التقدم عبر أغيبو كامارا من تسديدة بعيدة زاحفة أخطأ الحارس الجزائري أنتوني ماندريا في تقديرها (62).

وانجرف الجزائريون هجوماً نحو المرمى وأبعد الدفاع الغيني رأسية البديل بعداد بونجاح عن خط المرمى (67)، وسدد غويري كرة صاروخية أبعدها الحارس ببراعة (82).

ورفعت غينيا رصيدها الى ست نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف الجزائر المستمرة بالصدارة.

صدارة مؤقتة لليبيا

وصعد المنتخب الليبي إلى صدارة المجموعة الرابعة مؤقتا إثر تغلبه على ضيفه منتخب موريشيوس 2-1 في بنغازي.

ووضع فيصل البدري ليبيا في المقدمة من ركلة جزاء (20)، لكن الضيوف أدركوا التعادل عبر كيفن برو (34) قبل أن يخسروا بهدف أحمد إكراوا (40).

ورفعت ليبيا رصيدها إلى سبع نقاط في الصدارة، بفارق ثلاث نقاط أمام كل من منتخبي الكاميرون والرأس الأخضر اللذين يلعبان الجمعة، فيما تأتي أنغولا في المركز الرابع بنقطتين.

وفي المجموعة الثانية، أسقطت السودان مضيفتها موريتانيا 2-0 في نواكشوط.

ومنح سيف الدين بخيت "تيري" التقدم لبلاده إثر تمريرة من رمضان عقاب (16)، وعزز علي عبيد النتيجة بالخطأ في مرمى فريقه (29).

وفي المجموعة ذاتها، تعثرت السنغال بتعادلها على أرضها وبين جمهورها مع الكونغو الديمقراطية 1-1 في ديامنياديو. وافتتح بابي ماتار سار التسجيل للسنغال (45+1)، وأدرك فيستون ماييلي التعادل (85).

المصدر: فرانس برس

مواضيع ذات صلة

AFC Asian Cup - Round of 16 - Iraq v Jordan
عموتة يترك المنتخب الأردني بعد قيادته لكأس آسيا 2027 بتصدره مجموعته على حساب السعودية

وافق الاتحاد الأردني لكرة القدم على استقالة مدرب المنتخب الوطني، المغربي الحسين عموتة، وعيّن مواطنه جمال السلامي بدلاً منه، وفقاً لما أعلنه السبت.

وقال الاتحاد في بيانٍ أوّل إنه "يقدر الظروف الخاصة التي تحول دون استمرار المدرب عموتة في قيادة النشامى، وبناء عليه فقد وافق مجلس إدارة الإتحاد على طلب المدرب بإنهاء التعاقد معه وجهازه المساعد بالتراضي".

وأضاف "يعرب الاتحاد الأردني لكرة القدم عن اعتزازه وتقديره العميق للفترة التي قاد فيها المدرب المغربي الحسين عموتة المنتخب الوطني الأول وما قدمه وجهازه المساعد من جهود وخدمات جليلة لكرة القدم الأردنية أثمرت عن تحقيق المنتخب الوطني لإنجاز تاريخي بتحقيق المركز الثاني في بطولة كأس آسيا 2023، إضافة إلى التأهل للدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2026 واحتلال صدارة مجموعته بجدارة".

ويترك عموتة المنتخب الأردني بعد قيادته إلى كأس آسيا 2027 بتصدره مجموعته على حساب السعودية، في التصفيات المزدوجة التي تؤهل إلى كأس العالم 2026 حيث يستمر مشوار "النشامى"، بالإضافة إلى حلولها وصيفاً لقطر في كأس آسيا 2023.

ونشر الاتحاد بياناً ثانياً أعلن فيه تعيين السلامي (53 عاماً) لقيادة المنتخب في الدور الحاسم من التصفيات المونديالية التي تنطلق اعتباراً من سبتمبر المقبل، كما نهائيات كأس آسيا في السعودية مطلع 2027.

وقال الاتحاد إنه سيُقدّم المدرب الجديد "قبل نهاية الشهر الحالي، وسيضم الجهاز الفني لسلامي مساعدي المدرب عمر نجحي ومصطفى الخلفي ومدرب الحراس أحمد مهمدينا ومدربي اللياقة جواد صبري وكريم ملوش ومحللي الأداء كريم الإدريسي ومروان لطفي.  

حقق السلامي الذي مثّل منتخب بلاده لاعباً في كأس العالم 1998، لقب كأس إفريقيا للمحليين مع المنتخب المغربي كمدرب، ولقب الدوري المغربي مع الرجاء البيضاوي، بالإضافة الى فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري المغربي ثلاث مرات.

المصدر: فرانس برس