رياض محرز
محرز خلال اللقاء الأخير ضد نادي الشباب

تراجعت القيمة التسويقية للدولي الجزائري، رياض محرز، إلى حدود 12 مليون دولار، وفق ما كشفت عنه بيانات الموقع المتخصص، "ترانسفير ماركت".

وأضحى القائد السابق للخضر يحتل مراتب متأخرة مقارنة مع القيمة المالية لبعض العناصر الدولية في المنتخب الجزائري، الأمر الذي أثار نقاشا لدى وسائل إعلام محلية، حيث وصفت ما يحدث له بـ "الانهيار غير المسبوق".

ويحتل اللاعب ريان آيت نوري، لاعب نادي "وولفرهامبتون" الإنجليزي، المرتبة الأولى، حاليا، بقيمة مالية تتجاوز 35 مليون دولار، متبوعا بمتوسط ميدان "آي سي ميلان"، إسماعيل بن ناصر (أكثر من 30 مليون دولار)، في حين ارتفعت أسهم النجم الصاعد، محمد الأمين عمورة إلى 16 مليون دولار.

وقبل خمس سنوات، بلغت القيمة التسويقية للاعب رياض محرز مستويات قياسية، حيث تجاوزت مبلغ 60 مليون دولار، عندما التحق بنادي مانشستر سيتي، سنة 2018، قبل أن تتراجع إلى حدود 35 مليون دولار، قبل سنتين، وفق ما تشير إليه مواقع إعلامية.

ويربط العديد من المتابعين لمشوار الدولي الجزائري، رياض محرز، سقوط أسهمه في سوق التحويلات بقراره الانتقال إلى الدوري السعوي، فيما ترى أطراف أخرى أن الأمر يعد منطقيا بالنظر إلى تقدمه في السن.

ويتواجد مهاجم "محاربي الصحراء" في المرتبة 851 ضمن قائمة اللاعبين الأغلى عالميا، في الظرف الراهن، أما على مستوى الدوري السعودي فيتواجد في المرتبة الـ 22.

وفي الصائفة الماضية، غادر رياض محرز نادي مانشستر سيتي نحو نادي الأهلي السعودي بعقد مدته أربع سنوات، فيما قالت مصادر إن قيمة الصفقة تجاوزت مبلغ 38 مليون دولار.

ويمر رياض محرز بفترة معقدة في مشواره الرياضي، بالنظر إلى المشاكل الطارئة في علاقته مع الاتحاد الجزائري لكرة منذ البطولة الأفريقية، التي تم تنظيمها في كوت ديفوار، بداية السنة الجارية.

المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام جزائرية

مواضيع ذات صلة

فاطمة تكناوت بقميص نادي إشبيلية الإسباني. المصدر: صفحة النادي على إكس
فاطمة تكناوت بقميص نادي إشبيلية الإسباني. المصدر: صفحة النادي على إكس

أعلن نادي إشبيلية الإسباني، الثلاثاء، انضمام الجناح الأيسر المغربية فاطمة تكناوت إلى فريقه النسوي بعقد يمتد لموسمين قادمة من نادي الجيش الملكي المغربي. 

وقال النادي الإسباني في بيان إن تكناوت ستكون أول لاعبة مغربية تحمل قميص النادي الأندلسي في تاريخه، واصفا إيالها بـ"اللاعبة ذات الشخصية الهجومية". 

وذكر النادي بإنجازات اللاعبة المغربية في صفوف الجيش الملكي، مشيرا إلى أنها أحرزت معه "العديد من الألقاب منذ عام 2016 (...) كما تألقت في كأس العالم لسيدات ولعبت 48 مباراة مع المنتخب المغربي". 

في المقابل، شكر نادي الجيش الملكي المغربي لاعبته السابقة تكناوت "على الوفاء والعطاء" متمنيا لها التوفيق في مسيرتها الاحترافية مع النادي الأندلسي.

وتعد تكناوت من بين اللاعبات المغربيات اللواتي بصمن على مسار متميز في السنوات الأخيرة، حيث حققت مع  الجيش الملكي لقب البطولة المحلية تسع مرات كما فازت معه بلقب كأس العرش ثمان مرات، إلى جانب لقب دوري أبطال أفريقيا عام 2022. 

ومع "لبؤات الأطلس"، تألقت اللاعبة في كأس العالم للسيدات الذي احتضنته أستراليا ونيوزيلندا عام 2023 وبلغت مع زميلاتها ثمن نهائي البطولة في أول مشاركة لهن. 

واحتفى مدونون في الشبكات الاجتماعية بانضمام فاطمة تكناوت إلى النادي الأندلسي، ووصفها بعضهم بـ"أيقونة كرة القدم النسوية المغربية" متمنين لها حظا سعيدا في أول تجربة احترافية لها خارج المغرب. 

وتحسرت صفحة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على انتقال اللاعبة إلى إشبيلية، وكتبت "لا مزيد من جوائز الكاف لها؟" في إشارة إلى فوزها العام الماضي بجائزة أفضل لاعبة في القارة. 

وبانضمام تكناوت إلى إشبيلية تكون اللاعبة ثاني لاعبة من الجيش الملكي تنضم إلى البطولة الإسبانية النسوية في أقل من عام، بعد انضمام عميدة النادي السابقة، غزلان الشباك إلى نادي ليفانتي شهر فبراير الماضي. 

المصدر: أصوات مغاربية