البعض لجأ إلى ألعاب الفيديو لقتل الفراغ
البعض لجأ إلى ألعاب الفيديو لقتل الفراغ

بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في أكثر من 153 دولة حول العالم، وإصابة نحو 198 ألف شخص، ووفاة 7948 آخرين (حتى صباح الأربعاء)، فرضت عدة حكومات حالة الطوارئ وحظرت التجول، وطالبت السكان بالبقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس.

كما أن بعض الشركات أعطت موظفيها إجازة مدفوعة الأجر، ليظلوا بالمنزل. ويتساءل كثيرون كيف سيمضون كل هذا الوقت في المنزل.

موقع "mashable" عدد مجموعة من ألعاب الفيديو التي تعتمد فكرتها على ظهور فيروس في العالم، وعليك محاربته لإنقاذ البشرية، قد تساعدك على قضاء وقتك في فترة العزل في المنزل.

The last of us

يمكن لعبها على أجهزة بلاستيشن 3 أو 4، وهي اللعبة التي أٌخذ منها فيلم The last of us​، صدرت اللعبة في 2013، وفيها يقوم اللاعب بالدفاع عن نفسه ضد الزومبي الذين انتشروا في الولايات المتحدة، ويستخدم فيها اللاعب أسلحة نارية، ويستطيع اللاعب أيضا صناعة الأدوية والأسلحة لمواجهة الزومبي.

Resident Evil series

هذه اللعبة متوفرة على كل منصات، وتدور في مدينة في الولايات المتحدة انتشر فيها فيروس مُصنع وراثيا، وفيه يحاول اللاعب مع فريقه الحصول على مصدر الفيروس وإيقاف تفشيه.

Prototype

يمكن لعبها على أجهزة الكمبيوتر والبلاي ستيشن، تدور في مدينة مانهاتن بولاية نيويورك الأميركية، حيث انتشر فيروس بلاك لايت، الذي يحول الناس إلى وحوش بشعة، ويكون دور اللاعب اكتشاف من بدأ بنشر الفيروس وإيقافه.

Dying Light

تتوافر اللعبة على أغلب المنصات، وهي لعبة حركية، حيث يقوم اللاعب بدور وكيل سري مهمته التسلل إلى مدينة مليئة بالزومبي، ويمكنك اللعب مع فريق مكون من 3 آخرين.

ما يجعل هذه اللعبة فريدة من نوعها هو القدرة على تسلق الهياكل والانزلاق والجري لتجنب أسراب من الزومبي، وتتميز اللعبة أيضًا بنظام النهار والليل، وخلال الليل، يتحول بعض الزومبي إلى زومبي خارق.

Left 4 Dead 2

تتوافر على أغلب المنصات، هي لعبة إطلاق نار يتعاون فيها اللاعبون، حيث سيكون عليك مع فريق مكون من 4 لاعبين، شق طريقك عبر جحافل من الزومبي لإكمال الأهداف والوصول إلى الغرفة الآمنة في النهاية من الخريطة.

وتختبر هذه اللعبة الصداقة بين اللاعبين ومدى التنسيق بينهم للبقاء على قيد الحياة.

 

المصدر: موقع "الحرة"

مواضيع ذات صلة

تكنولوجيا

بسبب كورونا.. مكتب محاماة افتراضي يرى النور في المغرب

05 يونيو 2020

نتيجة للظروف المرتبطة بانتشار وباء فيروس كورونا المستجد، تم الإعلان في المغرب عن إنشاء "أول مكتب محاماة افتراضي" والذي يعرض الاستفادة من خدماته القانونية عبر منصة إلكترونية دون الحاجة إلى التنقل.

ويأتي إحداث المنصة التابعة لمكتب المحاماة "العجوتي" في ظل الأزمة الصحية لكوفيد-19، التي دفعت كثيرا من المؤسسات إلى إعادة النظر في طرق اشتغالها بهدف توفير خدماتها عن بعد التزاما بالإجراءات الاحترازية الهادفة إلى محاصرة انتشار الوباء. 

ويقول المكتب في تقديم لهذه المبادرة عبر موقعها الرسمي إن "ضيق الوقت والإجراءات الاحترازية تجبرنا جميعا على العمل بشكل مختلف" و"لتلبية توقعات عملائنا" يضيف المصدر فقد "أنشأنا أول مكتب محاماة افتراضي في المغرب". 

المكتب الافتراضي، وفق ما هو موضح عبر  الموقع "يوفر جميع الخدمات القانونية بنفس الجودة" مشيرا إلى أنه يتيح للعملاء التواصل به عبر مختلف منصات التواصل الرقمية. 

ويمكن للعملاء عبر المنصة، حجز موعد، الدردشة مع مستشار قانوني، وإرسال المستندات الخاصة بالملف.

كما تتيح المنصة للعملاء إمكانية التواصل الفوري عبر "واتساب" أو "سكايب"، في حين تقترح أداء الأتعاب عبر "PayPal". 

يشار إلى أن المغرب أعلن حالة الطوارئ الصحية يوم العشرين من مارس الماضي، ومددها في المرة الأولى لمدة شهر، ثم مددها مرة ثانية لمدة ثلاثة أسابيع وهي المهلة التي يرتقب أن تنتهي يوم العاشر من يونيو الجاري. 
 
وخلال هذه الفترة اعتمدت عدة مؤسسات وإدارات أساليب عمل مختلفة بهدف محاصرة انتشار الوباء والحد من التنقلات، ويشمل ذلك العديد من المحاكم التي بدأت العمل بتقنية التقاضي عن بعد. 

ووصلت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المغرب، إلى حدود العاشرة من صباح اليوم الجمعة، إلى 8030 حالة تتضمن 7215 حالة شفاء و208 حالات وفاة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية