تكنولوجيا

تطبيق جديد لتتبع الإصابات المحتملة بكورونا في المغرب

12 مايو 2020

يستعد المغرب لإطلاق تطبيق معلوماتي للإشعار وتتبع الحالات المحتملة التي تعرضت لفيروس كورونا المستجد، إذ سيمكن من تشخيص الحالات المخالطة للمصابين والتكفل بها بسرعة أكبر. 

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض، التابعة لوزارة الصحة المغربية، محمد اليوبي، أن هذا التطبيق والذي يحمل اسم "وقايتنا"، سيعتمد على تبادل هوية المستخدم عن طريق تقنية "البلوتوث" بين هاتفين ذكيين، أحدهما يعود إلى شخص سيتم تحديده لاحقا كحالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، بينما يعود الهاتف الثاني للشخص المخالط الذي سيتوصل بإشعار يتضمن مجموعة من الإرشادات المتعلقة بكيفية التكفل بحالته.

وتابع اليوبي مبرزا خلال ندوة صحافية مشتركة عن بعد لوزارتي الصحة والداخلية، أمس الاثنين، أن هذا التطبيق "سيمكن المنظومة الصحية الوطنية من التوفر على قناة إضافية لتحديد ومتابعة الحالات المخالطة"، كما أنه "سيساعد البلاد على عدم الانتقال إلى المرحلة الثالثة من الوباء، وعلى اتخاذ القرارات والتدابير الصائبة لاحتواء تفشي هذه الجائحة والتغلب عليها".

من جانبه، أوضح العامل مدير أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية، عبد الحق الحراق، أن "هاجس حماية الحياة الشخصية والمعطيات الخاصة للمواطنين كان دائما في صلب المشروع"، مؤكدا أن هذا التطبيق، الذي "سيتم تحميله بشكل اختياري من طرف المواطنين، سيتم استعماله فقط خلال المدة التي ستستمر فيها الجائحة".

ولفت الحراق إلى أن هذا التطبيق "المغربي المحض" قد "تم تطويره من طرف فريق مكون من 40 شخصا من مختلف القطاعات العمومية والخاصة، اعتمادا على مبادئ الذكاء الجماعي والابتكار والمرونة".

وأضاف المتحدث أن التطبيق سيكون متوفرا بمتاجر "بلاي ستور" و"آي أو إس" و"هواوي"، لافتا إلى أن كل المعطيات التي سيتم تخزينها من طرف التطبيق سيتم التخلص منها بعد انتهاء الجائحة.

ومن المرتقب، وفقا لما جاء في تصريح المسؤول بوزارة الداخلية المغربية أن يتم إطلاق تجربة واسعة النطاق للتطبيق، ابتداء من الأسبوع المقبل، في عدد من مراكز المجمع الشريف للفوسفاط، على أن يتم إطلاق النسخة الأولى من التطبيق فيما بعد.

  • المصدر: أصوات مغاربية ووكالات 
     

مواضيع ذات صلة

إيران تستهدف الدول المغاربية بحسابات مزيفة
إيران تستهدف الدول المغاربية بحسابات مزيفة

كشف موقع فيسبوك، في تقرير حديث، أنه قام بحذف حسابات دعائية في موريتانيا، مشيرا إلى أن إيران تستهدف الدول المغاربية بحسابات مزيفة لنشر رسائل موالية لإيران.  

وأكد الموقع، في التقرير الذي شمل بلدان عدة عبر العالم، أنه يحاول إيقاف الحملات المنسقة التي تسعى إلى التلاعب بالنقاش العام عبر الشبكات التابعة لشركة فيسبوك، مضيفا أنه في عام 2019 وحده أزالت الشركة أكثر من 50 شبكة حول العالم.

وأضاف أن بعض الحملات - التي تقودها بعض الدول - تسعى إلى زعزعة الديمقراطيات باستهداف الناخبين عبر العالم. 

وأكد التقرير إزالة 11 صفحة و75 حسابًا مزيفا على فيسبوك في موريتانيا، بالإضافة أيضا إلى 90 حسابًا على تطبيق إنستغرام التابع لشركة فيسبوك.

وقال إن الشبكات التي أزالها في موريتانيا مزيفة، وكانت تركز على الجماهير المحلية.

وأضاف: "اكتشفنا هذه العملية نتيجة تحقيقنا الداخلي في سلوك تلك الحسابات المزيفة". 

ولم يذكر التقرير حذف الحسابات في أي من الدول المغاربية الأخرى، لكنه أكد أن إيران استخدمت منصاته للوصول إلى البلدان المغاربية.

وأشار التقرير إلى أن فيسبوك حذف 118 صفحة و27 مجموعة و389 حسابًا إيرانيا على فيسبوك، بالإضافة إلى ستة حسابات على إنستغرام.

وقال إن هذه الحسابات الإيرانية المزيفة كانت تستهدف المغرب وليبيا وموريتانيا والجزائر وتونس، بالإضافة إلى بلدان أخرى.

وتابع أن هيئة البث الإيرانية الحكومية استخدمت  (IRIB) هذه الحسابات لنشر حملات ورسائل موالية لإيران في هذه المناطق. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية 

  •