الاسم والشعار الجديد لمجموعة فيسبوك
الاسم والشعار الجديد لمجموعة فيسبوك

أعلن رئيس مجموعة فيسبوك، مارك زوكربغ، الخميس، تغيير اسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي العملاقة إلى "ميتا".

وقال زوكربرغ خلال مؤتمر للمطورين "تعلمنا كثيرا من المشاكل المتعلقة بمسائل مرتبطة بالتواصل الاجتماعي والعيش ضمن منصات مغلقة، وحان الوقت الآن للاستفادة من كل هذه العبر للمساهمة في بناء الفصل الجديد".

وأضاف: "يشرفني أن أعلن أنه بدءا من اليوم سيكون اسم شركتنا +ميتا+. رسالتنا تبقى هي نفسها وهي جمع الناس، فيما تطبيقاتنا وعلاماتنا التجارية لن تتغير".

ويبدو التغيير، المعلن عنه قبل أسابيع، باعتباره محاولة من الشركة التكنولوجية العملاقة لتحسين صورتها بعد سلسلة من المشكلات.

وكان موقع "Verge" المختص بالشؤون التكنولوجية، كشف أن الشركة ستغير اسمها خلال مؤتمر "Connect" السنوي الذي يعقد اليوم الخميس، بينما أخفقت التوقعات بشأن استنتاج الاسم الجديد.

واختار مؤسس "فيسبوك" التي اتهمتها موظفة سابقة بأنها تغلب الربح المادي على سلامة المستخدمين، اسم "ميتا" الذي يعني باللغة اليونانية القديمة "ما بعد" ليظهر أن "ثمة أشياء إضافية ينبغي بناؤها".

قضايا مثيرة للجدل

واعتبر مراقبون أن تغيير الاسم قد يبعد الشركة الأم عن الاتهامات التي وجهت مؤخرا لموقعها "فيسبوك" بعد أن نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عددا من الوثائق الداخلية التي أظهرت تفاصيل تعامل الشركة مع عدد من القضايا المثيرة للجدل.

وظهرت المبلغة، فرنسيس هوغين، التي زودت "وول ستريت جورنال" بتلك الوثائق في جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ الأميركي، مطلع أكتوبر الجاري، وقدمت شهادتها حول ما وصفته بالخروق داخل الشركة وتقديم الأرباح أولويةً على مصالح المستخدمين، في حين نفت "فيسبوك" تلك الاتهامات.

وذكر الصحفي لدى "ذا فيرج"، أليكس هيث، أن مصادره أشارت إلى أن التسمية الجديدة كانت محفوظة سرا داخل جدران الشركة، وأنها مخفية حتى عن المدراء رفيعي المستوى.

وليس جديدا أن تغير شركات التكنولوجيا تسمياتها وفقا لأهدافها، ففي عام 2015، غيرت "غوغل" تنظيمها الداخلي لتصبح تحت شركة أم أطلقت عليها اسم "ألفابيت"، لتشير إلى أنها لم تعد تقتصر على محركات البحث، بل توسعت لتضم مجموعة ضخمة من الشركات المتخصصة في قطاعات مختلفة، من السيارات الذكية وصولا إلى التكنولوجيا الصحية.

المصدر: الحرة/وكالات

مواضيع ذات صلة

تكنولوجيا

"يتحدث ويقاطع ويمازح".. أوبن أيه.آي تكشف عن نموذج جديد للذكاء الاصطناعي

14 مايو 2024

قالت شركة أوبن أيه.آي، مطورة روبوت الدردشة (تشات جي.بي.تي)، إنها ستطلق نموذجا جديدا للذكاء الاصطناعي يسمى "جي.بي.تي-40"، يمكنه إجراء محادثة صوتية واقعية والتعامل مع النصوص والصور.

وهذه أحدث خطوة تخطوها الشركة المدعومة من مايكروسوفت للبقاء في مقدمة سباق السيطرة على تلك التكنولوجيا الناشئة.

تتيح الإمكانيات الصوتية الجديدة للمستخدمين التحدث إلى "تشات جي.بي.تي" والحصول على ردود في الوقت الفعلي دون أي تأخير، بالإضافة إلى مقاطعته أثناء التحدث، وكلاهما من السمات المميزة للمحادثات الواقعية التي استعصت على خدمات سابقة من المساعد الصوتي الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي.

وكتب سام ألتمان، رئيس أوبن أيه.آي التنفيذي، في منشور بمدونة "يبدو الأمر وكأن الذكاء الاصطناعي ضرب من الخيال... لم يكن التحدث إلى جهاز كمبيوتر أمرا طبيعيا بالنسبة لي أبدا، والآن أصبح كذلك".

يمازح ويحمرّ خجلا

وتواجه أوبن أيه.آي منافسة وضغوطا متزايدة لتوسيع قاعدة مستخدمي (تشات جي.بي.تي)، وهو روبوت الدردشة ذائع الصيت الذي أبهر العالم بقدرته على إنتاج محتوى مكتوب يشبه الذي ينتجه البشر وكتابة رموز برمجيات الكمبيوتر.

وأظهر باحثو أوبن أيه.آي في مؤتمر مباشر قدرات المساعد الصوتي الجديدة لتشات جي.بي.تي. ففي أحد العروض التوضيحية، استخدم "تشات جي.بي.تي إمكاناته البصرية والصوتية للتحدث مع أحد الباحثين لحل معادلة رياضية على ورقة.

وفي عرض توضيحي آخر، أظهر الباحثون قدرة نموذج "جي.بي.تي-40" على الترجمة في الوقت الفعلي.

وكانت العروض التوضيحية التي قدمتها أوبن أيه.آي أقرب إلى الخيال العلمي، حيث انخرط "تشات جي.بي.تي" ومحاوره عند نقطة معينة في مزاح. وأخبر باحث أوبن أيه.آي برنامج الدردشة الآلي أنه في حالة مزاجية رائعة لأنه يوضح "كم أنت مفيد ومدهش"، ليبادره "تشات جي.بي.تي" بالقول "توقف عن ذلك! أنت تجعلني أحمر خجلا!"

وقالت ميرا موراتي، كبيرة مسؤولي التكنولوجيا في أوبن أيه.آي، في هذا الحدث إن النموذج الجديد سيُطرح مجانا لأنه أكثر فعالية من حيث التكلفة من النماذج السابقة للشركة. غير أنها أوضحت أن نسخة "جي.بي.تي-40" المدفوعة ستكون أوسع نطاقا من المجانية.

وقالت الشركة إن "جي.بي.تي-40" سيكون متاحا في الأسابيع القليلة المقبلة.

وبعد قليل من إطلاقه في أواخر 2022، صُنّف "تشات جي.بي.تي" على أنه أسرع تطبيق على الإطلاق يصل إلى 100 مليون مستخدم نشط شهريا.

  • المصدر: رويترز