تكنولوجيا

آبل تقاضي الشركة الإسرائيلية المصنعة لبرنامج بيغاسوس

24 نوفمبر 2021

رفعت شركة آبل دعوى قضائية بحق مجموعة إن إس أو المصنعة لبرامج بيغاسوس للتجسس، الثلاثاء، لاستهدافها مستخدمي أجهزتها، معتبرة أنه ينبغي محاسبة الشركة الإسرائيلية المتورطة في فضيحة برنامج التجسس.

وقالت أبل في بيان أعلنت فيه عن إقامة الدعوى "لمنع مزيد من الإساءة والأذية لمستخدميها، تسعى أبل للحصول على أمر قضائي دائم يمنع مجموعة إن إس أو من  استخدام أي برامج أو خدمات أو أجهزة تنتجها أبل".

وقالت الشركة إن  مجموعة إن إس أو تقوم بإنشاء تقنية مراقبة متطورة برعاية الدولة تسمح لبرامج التجسس عالية الاستهداف بمراقبة ضحاياها.

وأضافت أن هذه الهجمات تستهدف عددا صغيرا جدا من المستخدمين ، وهي تؤثر على الأشخاص عبر منصات متعددة، بما في ذلك iOS و Android.

ووثق باحثون وصحفيون علنا ​​تاريخا من إساءة استخدام برنامج التجسس هذا لاستهداف الصحفيين والنشطاء والمعارضين والأكاديميين والمسؤولين الحكوميين.

وأوضح البينا أن "الجهات الفاعلة التي ترعاها الدولة مثل مجموعة إن إس أو   تنفق ملايين الدولارات على تقنيات المراقبة المتطورة من دون مساءلة فعالة".

وقال، كريج فيديريغي ، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في شركة أبل ، "يجب أن يتغير ذلك. أجهزة أبل هي أكثر الأجهزة الاستهلاكية أمانا في السوق، لكن الشركات الخاصة التي تطور برامج التجسس التي ترعاها الدولة أصبحت أكثر خطورة".

وأضاف أنه "بينما لا تؤثر تهديدات الأمن السيبراني هذه إلا على عدد صغير جدا من عملائنا ، فإننا نتعامل مع أي هجوم على مستخدمينا على محمل الجد، ونعمل باستمرار على تعزيز الحماية الأمنية والخصوصية في iOS للحفاظ على أمان جميع مستخدمينا ".  

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة

تكنولوجيا

"آبل" تعيد بيع هواتف قديمة في "خطوة نادرة"

27 مايو 2024

أعادت شركة "آبل" الأميركية على نحو مفاجئ بيع هواتفها "آيفون 14" من طراز "برو" و"برو ماكس" في خطوة وصفتها مجلة "فوربس" بأنها "نادرة".

وطبقا للمجلة الأميركية ذاتها، فإن "آبل" لديها سياسة واضحة فيما يتعلق بهواتفها من طراز "برو" و"برو ماكس"، حيث يتم عرضهما لمدة سنة واحدة قبل تدشين الإصدار الجديد منهما.

ويأتي بيع "آيفون 14 برو" و"آيفون 14 برو ماكس" مجددا بنفس الضمان المستمر لسنة واحدة، مما يمنح المستهلك فرصة لتوفير المال إذا ما رغب في شراء هاتف جديد.

على سبيل المثال، يكلف هاتف "آيفون 15 برو ماكس" 1199 دولارا وأكثر، بينما يبلغ سعر "آيفون 14 برو ماكس" 999 دولارا. 

وتبدأ الهواتف التي أعيد طرحها للبيع مجددا من 849 دولارا أميركيا لفئة 128 غيغابايت من حيث سعة التخزين، مما يوفر على المستهلك 150 دولارا عن السعر الأصلي لآخر نسخة من "آيفون" وأقل بكثير من "آيفون 16 برو ماكس" المزمع إصداره خلال خريف العام الحالي.