تكنولوجيا

"دييم".. حلم فيسبوك بإطلاق عملة مشفرة يتلاشى

01 فبراير 2022

بعد العديد من عمليات إعادة تسمية للعلامات التجارية وجلسات استماع عقدها مجلس الشيوخ الأميركي، ورحيل مدراء رفيعي المستوى، تغادر شركة "دييم" (Diem)، التي كانت تدعمها "ميتا" (فيسبوك سابقا). 

وأكدت الجهة المشرفة على "دييم"، الإثنين، بيعها مقابل مليوني دولار لصالح "سلفر غيت"، وهو بنك متخصص بالعملات المشفرة كان يعمل مع الشركة خلال العام الماضي على تقديم عملة مشفرة مستقرة مرتبطة بالدولار الأميركي، وفقا لما نقله موقع "ذا فيرج" المتخصص بأخبار التكنولوجيا. 

وقال المدير التفيذي لـ "دييم"، ستيوارت ليفي، في بيان صحفي إن قرار بيع الشركة أتى "لأنه أصبح واضحا من حوارنا مع المشرّعين الفيدراليين أن المشروع لن يسير قدما". 

يذكر أن البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي كان من بين أبرز المعارضين لانطلاق شركة "دييم"، وفقا للموقع.

ويقول الموقع إن "بيع أصول دييم يسجل نهاية جهد كان، بأثر رجعي، محكوما عليه بالفشل منذ البداية". 

وكانت فيسبوك، التي تعرف اليوم باسم "ميتا"، قد حضرت تطبيقات كان بإمكانها أن تتيح للأشخاص استخدام العملة المشفرة "ليبرا"، التي كلفت "دييم" بإنتاجها.

كما أن فيسبوك أسست "اتحاد ليبرا"، لإدارة العملة مع شركات تكنولوجية أخرى، لكن المخاوف بدأت مباشرة من أن "ليبرا" كانت ستتيح المجال أمام عمالقة التكنولوجيا للحصول على نفوذ أوسع، ليعلن الأعضاء انسحابهم من الاتحاد بعد أشهر فقط من إعلان تأسيسه. 

ويقول الموقع إن بيع أصول "دييم" أدى إلى تلاشي حلم مؤسس "ميتا"، مارك زوكربيرغ، بالحصول على عملته المشفرة. 

ويرجح الموقع أيضا أن يقوم بنك "سيلفر غيت" أو غيره، بإعادة إحياء المشروع، لكنه يشك أن يحظى بدعم بنفس المستوى بالأخص بعد انسحاب شركات التكنولوجيا من "ليبرا" سابقا.

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة

تكنولوجيا

"يتحدث ويقاطع ويمازح".. أوبن أيه.آي تكشف عن نموذج جديد للذكاء الاصطناعي

14 مايو 2024

قالت شركة أوبن أيه.آي، مطورة روبوت الدردشة (تشات جي.بي.تي)، إنها ستطلق نموذجا جديدا للذكاء الاصطناعي يسمى "جي.بي.تي-40"، يمكنه إجراء محادثة صوتية واقعية والتعامل مع النصوص والصور.

وهذه أحدث خطوة تخطوها الشركة المدعومة من مايكروسوفت للبقاء في مقدمة سباق السيطرة على تلك التكنولوجيا الناشئة.

تتيح الإمكانيات الصوتية الجديدة للمستخدمين التحدث إلى "تشات جي.بي.تي" والحصول على ردود في الوقت الفعلي دون أي تأخير، بالإضافة إلى مقاطعته أثناء التحدث، وكلاهما من السمات المميزة للمحادثات الواقعية التي استعصت على خدمات سابقة من المساعد الصوتي الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي.

وكتب سام ألتمان، رئيس أوبن أيه.آي التنفيذي، في منشور بمدونة "يبدو الأمر وكأن الذكاء الاصطناعي ضرب من الخيال... لم يكن التحدث إلى جهاز كمبيوتر أمرا طبيعيا بالنسبة لي أبدا، والآن أصبح كذلك".

يمازح ويحمرّ خجلا

وتواجه أوبن أيه.آي منافسة وضغوطا متزايدة لتوسيع قاعدة مستخدمي (تشات جي.بي.تي)، وهو روبوت الدردشة ذائع الصيت الذي أبهر العالم بقدرته على إنتاج محتوى مكتوب يشبه الذي ينتجه البشر وكتابة رموز برمجيات الكمبيوتر.

وأظهر باحثو أوبن أيه.آي في مؤتمر مباشر قدرات المساعد الصوتي الجديدة لتشات جي.بي.تي. ففي أحد العروض التوضيحية، استخدم "تشات جي.بي.تي إمكاناته البصرية والصوتية للتحدث مع أحد الباحثين لحل معادلة رياضية على ورقة.

وفي عرض توضيحي آخر، أظهر الباحثون قدرة نموذج "جي.بي.تي-40" على الترجمة في الوقت الفعلي.

وكانت العروض التوضيحية التي قدمتها أوبن أيه.آي أقرب إلى الخيال العلمي، حيث انخرط "تشات جي.بي.تي" ومحاوره عند نقطة معينة في مزاح. وأخبر باحث أوبن أيه.آي برنامج الدردشة الآلي أنه في حالة مزاجية رائعة لأنه يوضح "كم أنت مفيد ومدهش"، ليبادره "تشات جي.بي.تي" بالقول "توقف عن ذلك! أنت تجعلني أحمر خجلا!"

وقالت ميرا موراتي، كبيرة مسؤولي التكنولوجيا في أوبن أيه.آي، في هذا الحدث إن النموذج الجديد سيُطرح مجانا لأنه أكثر فعالية من حيث التكلفة من النماذج السابقة للشركة. غير أنها أوضحت أن نسخة "جي.بي.تي-40" المدفوعة ستكون أوسع نطاقا من المجانية.

وقالت الشركة إن "جي.بي.تي-40" سيكون متاحا في الأسابيع القليلة المقبلة.

وبعد قليل من إطلاقه في أواخر 2022، صُنّف "تشات جي.بي.تي" على أنه أسرع تطبيق على الإطلاق يصل إلى 100 مليون مستخدم نشط شهريا.

  • المصدر: رويترز